الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / زوبعة لعبة البوكي مون وتقنية الواقع المعزز

زوبعة لعبة البوكي مون وتقنية الواقع المعزز

■ وصلتني العديد من الاستفسارات على شبكات التواصل الاجتماعي وبرامج المحادثة عن لعبة البوكي مون، بالإضافة إلى انتشار وتبادل الكثير من الأقاويل والكتابات على الواتس اب عنها.. وللعلم بأن اللعبة لم تطرح بعد في منطقة الشرق الأوسط أو سوق السلطنة بالتحديد وكل من قام بتحميلها استخدم شبكة افتراضية خاصة VPN، فما هو السبب وراء كل هذا الانتشار غير المتوقع لهذه اللعبة بالتحديد بحيث أشغلت الرأي العام على شبكات التواصل الاجتماعي، واجتهدت الكثير من الأقلام في تحليلها، دعونا ننتطرق في البداية لأسباب الانتشار السريع لهذه اللعبة والذي بالطبع يعود إلى وجود جيل كامل من شباب اليوم أحب وتابع بشغف المسلسل الياباني الكرتوني في مرحلة الطفولة أي قبل أكثر من 20 إلى 22 سنة من وقتنا الحالي، وقد تم إنتاج ألعاب خاصة بهذا المسلسل الكرتوني على منصات الألعاب الأكثر شهرة في ذلك الوقت مثل النتيندو وغيرها، وإنتاج مجسمات تذكارية وألعاب حركية لشخصيات المسلسل بفضل ما حققه من نجاح في تلك الفترة، لذلك فقد كانت هناك استمرارية في نشاط المسلسل الكرتوني إلى فترة ليست ببعيدة من الآن جعلت فئة معينة من جيل شباب اليوم على ارتباط بشخصيات هذا المسلسل وفكرة البوكي مون والتي تعني باللغة العربية وحش الجيب، أما السبب الثاني لنجاح اللعبة وانتشارها بشكل كبير هو استخدام اللعبة لتقنية الواقع المعزز AugmenteReality التي أضافت لها بُعدا تفاعليا حديثا لم يتوفر بعد أو ينتشر على مستوى الألعاب، حيث أن استغلال تقنية ARفي اللعبة يدعم بالأساس فكرة المسلسل الكرتوني وهي البحث عن البوكي مون «وحش الجيب» وذلك من خلال تفعيل تطبيق اللعبة لكاميرا الهاتف الذكي والبحث أثناء الحركة في الحدائق والمراكز التجارية والمنزل والشواطئ والبحيرات إلى آخره من الأماكن التي قد يزورها الشخص بأي حال من الأحوال والتي قد يتفاجأ باختباء البوكي مون بها وبأحد زواياها وبالتالي يسعى الشخص لاصطياده وضمه إلى مجموعته لكي تكون قوية ويستطيع من مبارزة الآخرين بها.. وهنا يظهر لنا السبب الثالث وهو مبارزة الأصدقاء بشكل مباشر Onlineوطبعاً سوف يكون الأصدقاء من ضمن شبكة تواصل اجتماعي معينة، وبذلك تكون اللعبة قد حققت الكثير من عناصر أو معايير النجاح السريع وهي الارتباط والمعرفة المسبقة للقصة والرغبة في معايشتها من قبل جيل كامل من شباب اليوم واستخدام تقنية الواقع المعزز الذي أعطى دعماً قوياً للجانب التفاعلي الفيزيائي للعبة، وأخيراً التواصل اجتماعياً مع الأصدقاء والمتابعين من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، والآن وقد تحدثنا عن أسباب النجاح، دعونا نأتي لأسباب النقد الكبير الذي واجهته هذه اللعبة من قبل خبراء أمن المعلومات وغيرهم.

عبدالله بن ناصر البحراني

إلى الأعلى