الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / القانون والناس

القانون والناس

سالم الفليتي

حالات زوال العقد 3- زوال العقد بالفسخ
نستكمل حديثنا عن حالات زوال العقد ، ونخصص هذه المقالة لبيان الحالة الثالثة التي متى ما تحققت شروطها جاز لأحد المتعاقدين طلب فسخ العقد. تنص المادة (171) من قانون المعاملات المدنية العماني:” 1- في العقود الملزمة للجانبين إذا لم يف أحد المتعاقدين بما وجب عليه بالعقد جاز للمتعاقد الآخر بعد إعذار المدين أن يطالب بتنفيذ العقد أو بفسخه. 2- للمحكمة أن تلزم المدين بالتنفيذ في الحال، أو تنظره إلى أجل مسمى، ولها أن تحكم بالفسخ مابقي الامتناع عن التنفيذ قائماً وفي جميع الأحوال يحكم بالتعويض إن كان له مقتضى”. يتبين لنا أن الفسخ وفق هذا النص حق أحد المتعاقدين بطلب إلغاء العقد في حالة عدم تنفيذ المتعاقد الآخر التزاماته الناشئة عن العقد ولكن بشروط أربعة: الشرط الأول: أن يكون العقد من العقود الملزمة للجانبين فلا يمكن أن يرد الفسخ إلا على العقود الملزمة للجانبين. فعند البيع مثلاً يترتب على عاتق كل من البائع والمشتري التزامات متقابلة ومرتبطة بعضها ببعض ، فلو امتنع البائع بعد إبرام العقد عن تسليم المبيع جاز للمشتري أن يطالب فسخ العقد مع عدم الإخلال بحقه في اللجوء إلى القضاء وطلب التنفيذ العيني إن كان ذلك ممكناً.
الشرط الثاني: أن يكون أحد المتعاقدين قد قصر في تنفيذ التزامه. فيشترط لصحة فسخ العقد أن يكون عدم التنفيذ للالتزام راجعاً إلى فعل المدين. ففي عقد البيع مثلاً يلزم لوقوع الفسخ عدم قيام المشتري بدفع الثمن أو عدم قيام البائع بتسليم المبيع فالمدين باستطاعته التنفيذ لكنه اختار عدم التنفيذ، أمّا في حالة ما إذا كان عدم التنفيذ راجعاً إلى سبب أجنبي لا يد للمدين فيه فإننا لانكون بصدد فسخ العقد وإنما انفساخ العقد، والتي سوف نعالجها في مقالتنا التالية. ولايشترط لوقوع الفسخ أن يكون المدين قد قصر في تنفيذ جميع التزاماته، بل للدائن حق طلب فسخ العقد حتى ولو كان عدم التنفيذ جزئياً إلا إذا كان هذا الجزء الذي لم ينفذ قليل الأهمية. فعندها جاز للمحكمة أن ترفض طلب فسخ العقد. خذ على ذلك مثالاً: (قيام البائع بتسليم المركبة المبيعة دون غطائها الذي يحميها من حرارة الشمس. فالحكمة هنا أن نمنح البائع مهلةً لتسليم مالم يسلمه أو بالتعويض إذا رأت ذلك فالأمر عندها مرجعه سلطة المحكمة التقديرية).
الشرط الثالث: أن يكون طالب الفسخ قادراً على إعادة الحال إلى ما كانت عليه. فيجب لوقوع الفسخ أن يكون طالب الفسخ قادراً وباستطاعته إعادة الحال إلى ماكانت عليه، لأن ذلك نتيجة حتمية للفسخ بموجب الأثر الرجعي له (فلو كان المشتري هو الذي طلب فسخ العقد فإنه يشترط لإجابة طلبه أن يكون قادراً على إعادة المبيع إلى البائع، أما إذا كان غير قادر على إعادة المبيع بأن كان قد هلك أو استهلك فإنه في هذه الحالة ليس له حق المطالبة بالفسخ.
الشرط الرابع: أن يكون طالب الفسخ قد نفذ التزامه، أو أنه على الأقل مستعد للقيام بهذا التنفيذ ، فمن يطلب الفسخ بسبب تقصير المتعاقد الآخر يجب أن لا يكون هو الآخرمقصراً في تنفيذ التزاماته خذ على ذلك مثالاً ( فلو طالب البائع بالفسخ لعدم دفع المشتري الثمن فإنه يجب لوقوع الفسخ أن يكون التقصير قد انتفى من جانب هذا البائع، أي أن يكون قد سلم المبيع إلى المشتري أو أنه على استعداد لتسليمه في أي وقت). ويدور هنا تساؤل ماهي أنواع الفسخ؟ فنجيب على ذلك أن الأصل أن يقع الفسخ قضائياً ولكن لايمنع من أن يتفق المتعاقدان على اعتبار العقد مفسوخاً من تلقاء نفسه دون حاجة إلى رفع دعوى أمام المحكمة لاستصدار حكم الفسخ. فالفسخ القضائي وفقاً لنص المادة (171) من القانون ذاته فإنه يتطلب لغايات الفسخ عن طريق المحكمة وجوب إعذار الدائن لمدينه حتى يضعه موضع المقصر. وهذا الإجراء بطبيعة الحال شرط من شروط فسخ العقد ولكنه إجراء سابق على رفع دعوى الفسخ. وبمعنى أكثر توضيحاً أنه حتى يقوم حق الدائن في طلب فسخ العقد لابد أن يكون قد أعذر المدين أولاً لضرورة التنفيذ وإلّا فإن الدعوى ستكون سابقة لأوانها. وهذا الإجراء البعض منا لايقوم به ومن ثم يطالب المقصر بالتعويض مردداً مفهوم ما لحقه من خسارة وما فاته من كسب ، فلا يمكن التوفيق في ذلك. أما الفسخ الاتفاقي فقد نصت عليه المادة (170) من قانون المعاملات المدنية العماني بقولها :” يجوز الاتفاق على أن يعتبر العقد مفسوخاً من تلقاء نفسه دون حاجة إلى حكم قضائي عند عدم الوفاء بالالتزامات الناشئة عنه وهذا الاتفاق لايعفي من الإعذار إلا إذا اتفق المتعاقدان صراحةً على الإعفاء منه”. وفقاً لهذا النص قد يتفق المتعاقدان وقت إبرام العقد على اعتبار العقد مفسوخاً من تلقاء نفسه ودون حاجة إلى حكم قضائي في حالة عدم التنفيذ وهذا ما يطلق عليه أو ما يسمى “الشرط الفاسخ الصريح”.

أستاذ القانون التجاري والبحري المساعد
كلية الزهراء للبنات
Salim-alfuliti@hotmail.com

إلى الأعلى