الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / بريطانيا تتخلى عن رئاستها القادمة لمجلس الاتحاد الأوروبي
بريطانيا تتخلى عن رئاستها القادمة لمجلس الاتحاد الأوروبي

بريطانيا تتخلى عن رئاستها القادمة لمجلس الاتحاد الأوروبي

لندن ــ وكالات: ابلغت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك بتخلي المملكة المتحدة عن الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الاوروبي من يوليو الى ديسمبر 2017، كما اعلن ناطق باسم رئاسة الحكومة. وكان يفترض ان تتولى بريطانيا رئاسة المجلس بعد مالطا وقبل استونيا. وقال الناطق ان ماي اوضحت الثلاثاء في اتصال هاتفي مع توسك ان بلادها “ستكون منشغلة جدا بمفاوضات الخروج من الاتحاد الاوروبي”. واضاف مكتب رئيسة الوزراء في بيان ان تيريزا ماي اكدت خلال محادثاتهما انها تريد العمل “بروح بناءة وعملية” في المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد، وان التخلي عن رئاسة مجلس اوروبا يهدف الى اعطاء “الاولوية” لهذه المفاوضات. وتابع البيان ان “دونالد توسك رحب بالقرار السريع لرئيسة الوزراء حول هذه المسألة الذي سيسمح للمجلس باعداد حلول بديلة”. وفي حديثه عن هذا الاتصال، كتب توسك في تغريدة على تويتر “قلت لرئيسة الوزراء تيريزا ماي اليوم اننا نحتاج الى بريكست منظم وهادىء يشبه +طلاقا مخمليا+”. ويأتي هذا القرار بعد اقل من شهر على تصويت البريطانيين في استفتاء على الخروج من الاتحاد الاوروبي.
من جانب أخر، قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنها ستراعي الرسالة التي بعث بها الناخبون بشأن الهجرة عندما أيدوا خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي مشيرة إلى ضرورة أن تتوصل بريطانيا إلى اتفاق جديد جيد للتجارة مع الاتحاد. وقالت ماي أمام البرلمان “ما ينبغي أن نقوم به خلال التفاوض على الاتفاق هو التأكد من أننا ننصت إلى ما قاله الشعب بشأن وضع ضوابط على حرية الحركة لكن علينا أيضا أن نتفاوض على الاتفاقية المناسبة والاتفاق الأفضل للتجارة في البضائع والخدمات للشعب البريطاني.” وطلب الاتحاد الأوروبي من الدول غير الأعضاء فيه مثل النرويج الالتزام بمبدأ حرية الحركة الذي وضعه مقابل السماح لها بحرية الدخول للسوق الأوروبية الموحدة. في الوقت نفسه قالت ماي إنها ستلتقي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين في وقت لاحق من الأربعاء لمناقشة تصويت بريطانيا لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي وقضايا أخرى. وأضافت “سأسافر بعد ظهر اليوم إلى برلين للقاء المستشارة ميركل لنناقش كيف يمكننا تنفيذ القرار الذي اتخذه الشعب البريطاني خلال الاستفتاء وأتوقع أيضا مناقشة عد من القضايا الدولية الملحة.” وجاءت تصريحات ماي خلال جلسة الاستجواب الأولى لها أمام البرلمان منذ توليها رئاسة الوزراء وقيادة حزب المحافظين الحاكم هذا الشهر.

إلى الأعلى