الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / اليوم .. التربية والتعليم تعلن عن التنقلات الخارجية لأعضاء الهيئة التدريسية للعام الدراسي 2016/2017م
اليوم .. التربية والتعليم تعلن عن التنقلات الخارجية لأعضاء الهيئة التدريسية للعام الدراسي 2016/2017م

اليوم .. التربية والتعليم تعلن عن التنقلات الخارجية لأعضاء الهيئة التدريسية للعام الدراسي 2016/2017م

على موقعها الالكتروني
ـ 1262 عدد المنقولين من أصل 4354 طلبا والأولوية للأقدمية في النقل
تعلن وزارة التربية والتعليم اليوم على موقعها الالكتروني www.moe.gov.om نتائج التنقلات الخارجية لأعضاء الهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها للعام الدراسي 2016/2017م ، حيث بلغ إجمالي طلبات النقل الخارجي من الهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها المقدمة من العُمانيين وأزواج العُمانيين من الجنسيات الأخرى (4354) طلبا ، وبلغ إجمالي المنقولين (1262) ذكوراً وإناثاً بنسبة (32%) من إجمالي طلبات النقل لأعضاء الهيئة التدريسية.
وعن عملية النقل الخارجي للهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها تحدث سعادة مصطفى بن علي بن عبد اللطيف وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الادارية والمالية قائلا : تسعى الوزارة مع نهاية كل عام دراسي إلى نقل المعلمين أو تقريبهم إلى مناطق سكناهم في ظل الشواغر المتاحة نتيجة النمو في التشكيلات المدرسية، ومن ثم كان ﻻ‌بد أيضا وبهدف تحقيق العدالة والشفافية في هذه العملية من العمل على تنظيم عملية النقل الخارجي بوضع أسس وضوابط وفق القرار الوزاري الجديد رقم(154/2016)، حيث كانت أبرز معطيات هذا القرار هو منح أفضلية أعلى في النقل لمن لديهم الأقدمية في طلب النقل وعليه فقد سارت عملية التنقلات الخارجية لأعضاء الهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها للعام الدراسي 2016/2017 م بموجبه.
واضاف بأن إجمالي طلبات النقل الخارجي من الهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها المقدمة للعام الدراسي 2016/2017م من العُمانيين وأزواج العُمانيين من الجنسيات الأخرى أخرى بلغت (4354) طلبا، منها (3620) طلبا للإناث بنسبة ( 83%)، و(734) طلبا للذكور بنسبة (17%)، وبلغ أعلى معدل في عدد طلبات النقل الخارجي إلى محافظة شمال الباطنة بعدد (2080)طلبا بنسبة (48%)من أجمالي طلبات النقل، منها (1754)طلبا للإناث بنسبة (48% )من إجمالي طلبات الإناث، و(326)طلبا للذكور بنسبة ( 44%)من إجمالي طلبات الذكور، تلتها محافظة جنوب الشرقية بعدد (514)طلبا بنسبة (12% )من أجمالي الطلبات ، منها (441)طلبا للإناث بنسبة (12%)، و(73)طلبا للذكور بنسبة (10%).
اما عن إجمالي الطلبات المقدمة في وظائف الهيئة التدريسية فقط من العُمانيين وأزواج العُمانيين من الجنسيات الأخرى فبلغ (3972) طلبا بنسبة (91%) من إجمالي طلبات النقل البالغ عددها (4354)طلبا، منها (3390) طلباً للمعلمات بنسبة (85%) و(582) طلباً للمعلمين بنسبة (15%)، وبلغ إجمالي الطلبات المقدمة في الوظائف المرتبطة بهيئة التدريس (382) طلباً بنسبة (9%) من إجمالي طلبات النقل البالغ عددها (4354) ،منها (230) طلباً للإناث بنسبة (60%) و(152) طلباً للذكور بنسبة (40%).
وعن إجمالي المنقولين من الهيئة التدريسية قال سعادته انه يبلغ إجمالي المنقولين (1262) ذكوراً وإناثاً بنسبة (32%) من إجمالي طلبات النقل لأعضاء الهيئة التدريسية البالغ عددها (3972)، حيث بلغ عدد المنقولين من الذكور(82) معلماً بنسبة (14%)من إجمالي طلبات النقل للذكور البالغ عددها (582) وبلغ عدد المنقولات من الإناث (1180) معلمة بنسبة (35%) من إجمالي طلبات النقل للإناث البالغ عددها (3390)، وبلغ أعلى معدل في عدد المنقولين إلى محافظة مسقط بعدد (351)، منها (321)أنثى و(30)ذكراً، بنسبة ( 28% )من إجمالي المنقولين، تلتها محافظة شمال الباطنة بعدد (319)، منها (314)أنثى و(5)من الذكور، بنسبة (27%) من إجمالي المنقولين.
وأضاف: بالنسبة لتخصصات المعلمين المنقولين فقد كان أعلى معدل في النقل في تخصص المجال الأول إناث، حيث بلغ عدد المنقولات (470) معلمة بنسبة (37%) من إجمالي المنقولين، وكان أعلى عدد من المنقولات بالمجال الأول الى محافظة شمال الباطنة بعدد قدره (154) معلمة وتلتها محافظة جنوب الباطنة بعدد(116) معلمة وتلتها محافظة مسقط بعدد (108) معلمة، وجاء تخصص اللغة الانجليزية ثانياً بأعلى معدل في النقل حيث بلغ عدد المنقولين (302) معلما ومعلمة منها عدد (295) معلمة وعدد (7) معلمين، وكان أعلى معدل تم نقله إلى محافظة مسقط بعدد (88) معلماً ومعلمة وتلتها محافظة الداخلية بعدد (73) معلمة وتلتها محافظة شمال الباطنة بعدد (66) معلمة.أما تخصص المجال الثاني فقد جاء ثالثاً بأعلى المعدل حيث بلغ عدد المنقولين (95) معلمة، وكان أعلى معدل تم نقله إلى محافظة شمال الباطنة بعدد(59) معلمة وتلتها محافظة البريمي بعدد(11) معلمة.
تنقلات المعلمات
وأوضح سعادته أن حركة تنقلات المعلمات تركزت في تخصصات المجال الأول، واللغة الانجليزية، والمجال الثاني ، واللغة العربية .
أما التخصصات التي كانت فيها حركة تنقلات المعلمات منخفضة فتتمثل في تخصصات التربية الإسلامية وتقنية المعلومات والتاريخ والجغرافيا والرياضة المدرسية والمهارات الحياتية.
وانعدمت حركة التنقلات للهيئة التدريسية في تخصصات صعوبات تعلم لغة عربية الذي يوجد به (22) طلبا للنقل، وصعوبات تعلم مجال أول بـ(25) طلبا للنقل، ومعلم صعوبات تعلم مجال ثاني بعدد (14) طلبا للنقل، ومعلم تربية خاصة بـ(84) طلبا للنقل، وفي تخصص صفوف لتهيئة وبه (25) طلبا.
كما بيِّن سعادته عددا من الأرقام والمؤشرات المتعلقة بالتنقلات وقال: ضمن التوجيهات السامية بإجراء التعيينات في العام الدراسي 2011م، فقد تم تعيين (6249) من أعضاء الهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها في هذه الوزارة في ذلك العام، هذا بخلاف من تم تعيينهم في الأعوام التالية، إذ تم تعيين (3322) من أعضاء الهيئة التدريسية خارج محافظات سكناهم، وقد بات أثر ذلك ملموساً في بقائهم خارج محافظاتهم لسنوات طويلة، وفي ضوء محدودية فرص النقل الأمر الذي يشكل تحدياً كبيراً أمام الوزارة نحو تلبية رغبات مقدمي طلبات النقل الخارجي بنقلهم إلى مناطق سكناهم.
واختتم سعادة مصطفى بن علي بن عبداللطيف وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الادارية والمالية حديثه عن التنقلات مشيرا إلى أنه لما كانت طلبات النقل تمثّل هاجساً سنوياً في ظل تزايدها عاماً بعد عام وبناء على الدراسة التي رفعتها الوزارة لمجلس التعليم فقد تم التنسيق مع وزارة التعليم العالي لإستقطاب المخرجات من المحافظات التي يتم التعيين فيها حالياً من غير أبنائها، على أن تقوم بمراعاة القبول في مؤسسات التعليم العالي بالتخصصات التربوية من أبناء تلك المحافظات، مما سيسهم مستقبلاً في استقطاب تلك الفئة في وظائف الهيئة التدريسية في محافظات سكناهم، مما سيقلل من نسبة التعيين من أبناء المحافظات الأخرى وبالتالي تقليل طلبات النقل الخارجي مستقبلاً.

إلى الأعلى