الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / القوات العراقية تقضي على (دواعش) بالأنبار والتحالف يعد لضربة منسقة بالموصل
القوات العراقية تقضي على (دواعش) بالأنبار والتحالف يعد لضربة منسقة بالموصل

القوات العراقية تقضي على (دواعش) بالأنبار والتحالف يعد لضربة منسقة بالموصل

غارات تركية تستهدف الأكراد شمال العراق
بغداد ــ عواصم ــ وكالات: قتل نحو 10 من مسلحي “داعش”، امس الأربعاء، خلال قصف جوي نفذه سلاح الجو العراقي بقضاء القائم غرب محافظة الأنبار. في وقت اعلن فيه المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ستيفان لو فول إن فرنسا والولايات المتحدة تعدان لضربة منسقة ضد “داعش” في مدينة الموصل. وذلك على وقع غارات تركية استهدفت عناصر حزب العمال الكردستاني شمال العراق.
وقالت مصادر عسكرية عراقية أن عملية القصف الجوي بمحافظة الانبار، جاءت استنادا لمعلومات استخبارية جرى خلالها أيضا تدمير مقر لمنظومة اتصالات ومعمل لتصنيع العبوات الناسفة وتفخيخ السيارات. وكانت القوات العراقية أعلنت، الأسبوع الماضي، مقتل 30 مسلحا من تنظيم “داعش” بينهم قيادات، في غارات للتحالف الدولي على قضاء القائم غربي العراق. واستعادت القوات العراقية مناطق غرب مدينة الرمادي في الأنبار، بعد قتال عنيف مع مسلحي داعش.
إلى ذلك، اضاف المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ستيفان لو فول لإذاعة فرانس انفو “جان إيف لو دريان (وزير الدفاع الفرنسي) في واشنطن. إنه يعد مع الأميركيين لهجوم منسق على الموصل.” وكان وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو تحدث في مقابلة مع رويترز أمس الاول الثلاثاء عن اجتماع في واشنطن للتحالف المناهض لـ”داعش”. وتابع لو فول أنه لا يمكنه تأكيد تقرير نشرته صحيفة (لو باريزيان) نقلا عن تقرير لوكالة أسوشييتد برس وأفاد بمقتل اثنين من أفراد القوات الفرنسية الخاصة في ليبيا يوم الأحد. لكن المتحدث الفرنسي أكد وجود قوات فرنسية خاصة في ليبيا. وقال “القوات الخاصة هناك بالطبع للمساعدة وتأكيد أن فرنسا موجودة في كل مكان في الصراع ضد الإرهابيين.” قال التحالف الذي يقود العمليات العسكرية في العراق إن الولايات المتحدة وحلفاءها شنوا غارات جوية على أهداف لـ”داعش” في العراق. وإذاعت وزارة الدفاع الاميركية لقطات فيديو ذكرت أنها تصور غارة جوية على أحد الأهداف التابعة لـ”داعش” شنتها في السابع من يوليو. وذكر التحالف أن الغارة استهدفت مركبة متحركة قرب الوليد في العراق. ونشرت شركة إي.إتش.إس للابحاث أن الأراضي الواقعة تحت سيطرة الدولة الإسلامية تقلصت من 90 ألفا و800 كيلومتر مربع في يناير 2015 بعدة ستة اشهر من إعلان التنظيم الارهابي ما أسماه بـ”دول الخلافة ” في سوريا والعراق إلى 68 ألفا و300 كيلومتر. وفقد التنظيم السيطرة على معقله الرئيسي في مدينة الرمادي في نهاية العام الماضي. وتعهد رئيس الوزراء حيدر المالكي باستعادة السيطرة على الموصل معقل الارهابيين بحلول نهاية العام الحالي.
إلى ذلك، ذكرت وكالة انباء الاناضول التركية الاربعاء ان الجيش التركي قصف مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق للمرة الاولى منذ محاولة الانقلاب على نظام الرئيس رجب طيب اردوغان، مما ادى الى مقتل عشرين مقاتلا كرديا.
وقالت الوكالة القريبة من السلطة نقلا عن مصادر امنية ان طائرات حربية من طراز اف-16 قصفت في وقت متأخر من ليل الثلاثاء مواقع لحزب العمال الكردستاني في منطقة هاكورك، مما ادى الى مقتل عشرين مقاتلا كرديا. ويتمركز في شمال العراق القادة العسكريون لحركة التمرد الكردية. وتأتي هذه الغارات بعد خمسة ايام على المحاولة الانقلابية التي قام بها عسكريون بعضهم من سلاح الجو، وادت الى حملة تطهير واسعة داخل الجيش والاستخبارات ووسائل الاعلام في تركيا.
من جانبه، أكد مسؤول إعلام حزب العمال الكردستاني في العراق بختيار دوكان في وقت لاحق، أن الطائرات التركية قصفت مساء أمس الاول الثلاثاء مواقع حزب العمال الكردستاني في منطقة هاكورك شمال العراق مسببة حرائق في بعض المزارع بالمنطقة. وقال دوكان لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إن القصف التركي لم يحدث أية خسائر بشرية ، مشيرا إلى أن عناصر الحزب تمكنوا من اسقاط طائرة تجسس تركية بدون طيار في منطقة الزاب شمال مدينة دهوك بإقليم كردستان العراق. ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن مصادر أمنية تركية تأكديها مقتل 20 من عناصر منظمة “حزب العمال الكردستاني” في قصف نفذته الطائرات الحربية على مواقع للمنظمة شمالي العراق بعد أن رصدت طائرات بدون طيار 20 من عناصر المنظمة في منطقة “هاكورك” شمالي العراق. وأوضحت المصادر أن طائرات حربية من طراز إف-16 تابعة للقوات المسلحة التركية هي التي نفذت القصف.
على صعيد آخر، أعلن حزب الفضيلة الإسلامي في العراق أمس الأربعاء اختيار الدكتور عبد الحسين الموسوي أمينا عاما للحزب خلفا للأمين السابق هاشم الهاشمي . وقال الحزب في بيان امس إن الأمانة العامة لحزب الفضيلة الإسلامي والتزاماً بأحكام النظام الداخلي للحزب ولانتهاء أمد الدورة الثانية للأمين العام ، قدم هاشم الهاشمي اشعاراً للمكتب السياسي يطلب فيه ترشيح بديلا عنه لتولي هذه المسؤولية . وأشار إلى أن المكتب السياسي تدارس الموقف في اجتماعه الإثنين والثلاثاء، وتقرر بعد المداولات ترشيح الدكتور عبد الحسين الموسوي لمنصب الأمين العام للحزب ، وتم اليوم التصويت على منح الثقة للمرشح حيث فاز الدكتور عبد الحسين الموسوي بإجماع الحاضرين لتولي منصب الأمين العام لحزب الفضيلة الإسلامي.

إلى الأعلى