الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: عدوان إسرائيلي جديد على القنيطرة

سوريا: عدوان إسرائيلي جديد على القنيطرة

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
قامت طائرات إسرائيلية باعتداء جديد استهدف مدينة البعث في القنيطرة بجنوب سوريا والمتاخمة للجولان، فيما أكد الرئيس السوري بشار الأسد إنه واثق بأن ما يقوم به جيشه وحلفاؤه في الميدان السوري، سيكون له الأثر الرئيسي في رسم مستقبل سوريا، وشدّد على أنه لن يغيب عن الحوارات السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة، وإن كان لا يعوّل عليها كثيراً، بحسب ماذكرت صحيفة الأخبار اللبنانية. وقالت “الأخبار” إن الأسد استقبل في دمشق وفداً من «الجبهة العربية التقدمية»، برئاسة رئيس حركة الشعب اللبنانية نجاح واكيم. وفي سياق متصل نوهت وزارة الخارجية والمغتربين السورية رسالتين متطابقتين إلى رئيس مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة حول قيام “حركة نور الدين الزنكي” الإرهابية بذبح طفل فلسطيني من سكان المخيمات الفلسطينية في سوريا بالقرب من مدينة حلب. وأكدت الخارجية أن حكومة الجمهورية العربية السورية تدعو الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى إدانة كل الجرائم التي ترتكب بحق المواطنين السوريين وبحق مخيمات الشعب الفلسطيني في سوريا وإلى إدانة الجريمة البشعة والمقززة التي ارتكبت بحق طفل بريء لم يتعد الـ12 من عمره. وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تداولت أمس فيديو يظهر فيه إقدام إرهابيين من تنظيم ما يسمى “حركة نور الدين الزنكي” على ذبح طفل بالسكين والتمثيل بجثته بعد أن أصابوه برصاصهم وألقوا القبض عليه في مخيم حندرات الواقع شمال شرق حلب. في سياق متصل طالبت دمشق مجلس الأمن بإدانة القصف الفرنسي في قرية طوخان الكبرى شمال مدينة منبج. وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن : “ارتكب الطيران الحربي الفرنسي العامل في عديد ما يسمى بـ”التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية فوق أراضي الجمهورية العربية السورية بشكل غير قانوني مجزرة دموية يندى لها جبين الإنسانية بالقرب من الحدود السورية التركية مستهدفا بالقصف الجوي العنيف قرية طوخان الكبرى الكائنة في الأطراف الشمالية لمدينة منبج وقالت الوزارة “أسفر القصف الفرنسي عن سقوط أكثر من 120 قتيلا أغلبهم من الأطفال والنساء وكبار السن وعن سقوط عشرات الجرحى المدنيين أغلبهم أيضا من الأطفال والنساء “. وأضافت الوزارة “يأتي العدوان الفرنسي هذا بعد يوم فقط من عدوان أميركي آخر نفذته طائرات أميركية يوم الاثنين الـ18 من يوليو 2016 ، حيث ارتكبت الطائرات الأميركية الحربية مجزرة دموية مماثلة بعد استهدافها بالقصف العنيف مدينة منبج السورية ما أدى إلى استشهاد أكثر من 20 مدنيا وإلى إصابة عشرات الجرحى المدنيين .وطالبت الوزارة بإدانة هذه المجزرة التي ارتكبتها فرنسا وتطالب مجلس الأمن الاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين .

إلى الأعلى