الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / مهرجان صلالة السياحي 2016
مهرجان صلالة السياحي 2016

مهرجان صلالة السياحي 2016

أجواء خريفية رائعة تشهدها صلالة
تشهد صلالة هذه الأيام أجواء خريفية حيث الطبيعة تزينها نسمات المطر ورذاذ الخريف ونسماته مع هذه الأجواء يواصل السياح وزوار محافظة ظفار تواجدهم واستمتاعهم بجمال الطبيعة والأجواء الرائعة التي حبا الله بها هذه الجزء من عماننا الحبيبة في موسم الخريف الاستثنائي حيث يكسو البساط الأخضر الجبال والسهول والوديان والهضاب والعيون المائية المنتشرة في أرجاء المحافظة بجانب تواجد المزارات السياحية والتاريخية والأثرية والدينية كل هذا الجمال يزدان بروعة وفعاليات ومناشط مهرجان صلالة السياحي .

افتتاح معرض المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بمركز البلدية الترفيهي
افتتح مساء أمس الأول معرض المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالمعرض المصاحب للمعرض الاستهلاكي و الذي تنظمه الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بمركز البلدية الترفيهي بصلالة بمشاركة عدد من رائدي ورائدات الأعمال العمانيين.
رعى حفل الافتتاح أحمد بن عبد الله الغساني رئيس مكتب الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون بمحافظة ظفار بحضور عدد من المختصين من رواد الأعمال والمسؤولين بالهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
ويحتوي المعرض على منتجات استهلاكية عالية الجودة مختصة بالنساء تبرز مهارات رائدات الأعمال العمانيات في مجال تصميم ملابس الاطفال ومختلف الأزياء النسائية لكافة الأعمار وكذلك منتجات البشرة والبخور والحلي التراثية والإكسسوارات المتنوعة إضافة إلى الأدوات المنزلية.
ويأتي المعرض ضمن فعاليات مهرجان صلالة 2016 بهدف التعريف بالمنتجات المحلية العمانية وتشجيع الأسر المنتجة حرصا من الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) على تطوير وتأهيل رواد الأعمال العمانيين في العرض والتسويق واتاحة الفرصة لهم ببيع منتجاتهم و إيجاد نافذة تسويقية مشجعة والاستفادة من خبرات بعضهم البعض.
وأبدى راعي المناسبة اعجابه بما رآه في المعرض من منتجات نسائية لرائدات الأعمال العمانيات وقال: المعرض به من التصاميم والجودة ما يجذب الجمهور ويستهوي الفتيات فأنا سعيد بتواجد هذه المنتجات سواء المصنوعة بالمنزل أو في محلات خاصة وكذلك رأينا الطموح والرغبة في توسع الانتاج وتطويره من رائدات الأعمال المشاركات فمثل ما شاهدنا هناك مشاريع كانت صغيرة و بفضل اصرار صاحباتها ودعم الحكومة لهن تطورت تلك المشاريع وأصبح لها محلات متخصصة لعرضها وبيعها.
وأضاف قائلا: ما رأيناه اليوم هو نتاج لدعم الحكومة للمشاريع بعد سنوات من وجود الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وصندوق الرفد وكافة المؤسسات التي تنمي هذا القطاع متمنيا التوفيق والنجاح لرائدات الأعمال العمانيات مؤكدا على أهمية مواصلة المشوار لتطوير قدراتهن وتوسيع مشاريعهن في المستقبل.
وأوضحت شريفة سالم باحريش صاحبة مركز شيفون للاكسسورات والبخور والعطور احدى رائدات الأعمال المشاركة بالمعرض أن المعرض يعتبر اضافة جديدة لمهرجان صلالة السياحي 2016 بالتعاون مع الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وهو يساهم في الترويج عن المنتجات المحلية وتعريف المستهلكين بما تحتويه من دقة وإتقان ، ودعت الجمهور خاصة فئة النساء لزيارة المعرض وإقتناء ما يرغبن من إكسسوارات وملابس عالية الجودة مصنوعة بأيادي عمانية شاكرة اللجنة المنظمة للفعاليات المتخصصة لمهرجان صلالة على تنظيم المعرض تشجيعا للكوادر المحلية حتى تصل المنتجات الى الأسواق العربية والعالمية.
من جهتها قالت ميثاء البلوشية صاحبة مركز رحيق الزهور للعطور : ان مثل هذه المهرجانات تعتبر فرصة لتعريف زوار المهرجان بالمنتجات الحديثة حاليا مثل بعض العطور الشرقية والفرنسية والتي تأمل أن تلقى استحسان زوار المهرجان .
وتأتي مشاركة مركز ظفار للأعمال الحرفية ومركز الباجي للحلويات و مركز ابن بطوطة لمستلزمات الرحلات اضافة هامة في المعرض لتنوع المعروضات وفتح آفاق لأفكار جديدة في مجال ريادة الأعمال .

اللبان والبخور والمشغولات اليدوية.. تحظى بإقبال الزوار
يحظى مهرجان صلالة السياحي سنويا بالمشاركة الكبيرة التي يسعى إليها الجميع من القطاعات المختلفة والجمعيات والأفراد وذلك من أجل ابراز تلك الجهود التي يقدمونها للمواطن والمقيم على أرض السلطنة أو للترويج وإظهار الخدمات ومن المعارض المتخصصة في المهرجان والتي تستمر معه حتى النهاية معرض الجمعيات ومراكز الوفاء الاجتماعي والتي تشارك في جمعيات المرأة العمانية بكل من ولايات صلالة وطاقة ومرباط وسدح وثمريت والمزيونة ومقشن وضلكوت ورخيوت ومركز الوفاء الاجتماعي بولاية صلالة وولاية طاقة حيث يشدك عند دخولك المعرض رائحة البخور الجميلة بأنواعه ومفرداته هذا إلى جانب العديد من المشغولات اليدوية التراثية كالمجامر والسعفيات والجلود والخشب وغيرها من المعروضات التي تمارسها وتقوم بها المرأة العمانية .

مركز البلدية الترفيهي يشهد حضورا مكثفا
شهدت مركز البلدية الترفيهي حضورا مكثفا فما بين الخامسة وحتى الواحدة بعد منتصف الليل يتحول مركز البلدية الترفيهي الى خلية نحل كلها نشاط وحيوية وأنشطة وبرامج مختلفة للكبار والصغار تشيع الفرح والبهجة في نفوس مرتادي المركز ولاعجب إذا قلنا أن الأطفال هم المستفيدون وذلك لأن وسائل الترفيه التي أعدت لهم في المركز تعد الأكثر وهي محل جذب لهم ومتنفس وتحرص الأسر على اصطحاب أطفالها إلى مركز البلدية الترفيهي وقد حولت الأعداد الكبيرة من الأطفال منطقة الألعاب إلى خلية نحل اختلطت فيها الضحكات وارتسمت الابتسامات على شفاههم.

ليالي المهرجان يستضيف ضيوف جلسات السمر
استضاف برنامج ليالي المهرجان والذي يقدمه المذيع عبدالله السباح والمخرج طارق باعمر ضمن فقراته المميزة والمتنوعة ضيوف الأمسية الفنية (جلسات السمر ) والتي تقدم كل يوم خميس من كل أسبوع من على مسرح المروج و يبث على الهواء مباشر عبر التلفزيون ( عمان مباشر) حيث استضاف البرنامج الفنان السعودي طلال سلامة و نجمة أراب أيدول المطربة المغربية يسرا والمطرب العماني سالم قطن وتحدثوا الفنانون متحدثين عن مشوارهم الفني و إعمالهم الفنية وما الذي سيقدمونه في الجلسة الأولى التي أقيمت أمس على مسرح المروج معبرين عن سعادتهم بالمشاركة في مهرجان صلالة السياحي 2016م .
و تحدث الفنان السعودي طلال سلامة لجمهوره وتعاونه مع الفنانة الكويتية رباب وأشار إلى أنّه تعاون مع عدد كبير من الشعراء الكبار الذين يشار لهم بالبنان إضافةً إلى ملحنين تشهد لهم الساحة الفنية بتميز أعمالهم وأشار سلامة إلى جلسات السمر الغنائية والتي أصبحت مطلب مهم للكثير من عشاق الفن وتحدث طلال سلامة عن مهرجان صلالة و لياليه الفنية والذي كانت اخر مشاركاته في عام 2013م حيث قال أصبحت تشكل محورا مهما في خارطة المهرجان من خلال ما اكتسبته من شهرة وسجلته من حضور عبر الفترات الماضية والاسماء الفنية الكبيرة التي سجلت حضورها في خارطة المهرجان وخلال الحلقة قدمت فرقة المزيونة للفنون الشعبية لوحات مختلفة من الفنون العمانية المغناة كالشرح والربوبة وغيرها من الفنون التي وجدت استحسان الحضور .

اليوم .. ولاية مدحاء تدشن مسابقة الولايات
تبدأ اليوم أولى مشاركات الولايات التنافسية حيث تدشن ولاية مدحاء بمحافظة مسندم مسابقة الولايات لهذا العام والتي تشارك فيها 11 ولاية تمثل محافظات السلطنة وهي مدحاء وضنك وإبراء وثمريت وأدم ولوى وصور ونخل والسيب وهيماء ومرباط. ويتم تحكيم المشاركات وفقا لما تقدم الولايات في جوانب الفنون شعبية، وكذلك الحرف والمشغولات اليدوية والألعاب الشعبية الخاصة بالولاية المشاركة. وتحظي هذه المسابقة التراثية التنافسية بين الولايات التي يتم اختارها سنويا من كافة محافظات السلطنة بالاضافة إلي ولايات محافظة ظفار بالاهتمام والتحضير الكبير من قبل الولايات المشاركة فيها من حيث تجسيد الموروث الشعبي للولاية والحياة القديمة التي كانت عليها من ممارسات الناس اليومية وحياتهم والعادات والتقاليد والحرف التي تشتهر بها كل ولاية.

معرض يضم إبداعات جمعيات المرأة بظفار
الموروث الشعبي العماني الأصيل حاضر بكل مقوماته وخصائصه في مركز البلدية الترفيهي لمهرجان صلالة السياحي 2016م من خلال تواجد العديد من الأركان والمعارض والزوايا التي تجسد العديد من هذا الموروث للتعريف بها للأجيال من المواطنين وزوار المحافظة من داخل وخارج السلطنة ومن بين تلك التي تجسد هذا الموروث معرض المنتجات الحرفية الحاضر بسواعد المرأة العمانية من الصناعات الحرفية بالقرية التراثية التي تحتوى على الفخاريات والجلديات والمنسوجات و السعفيات واللبان العماني الذي تنفرد وتشتهر به المحافظة كما تجسد الحرفيات مراحل تصنيع تلك الحرفيات من الصناعات بطابع عماني أصيل تقدم أمام جمهور كما يتيح المعرض للزائر اقتناء تلك الحرف من خلال الشراء بأسعار زهيدة من العارضات من الحرفيات .

الحلوى العمانية .. بنكهة خاصة في المهرجان
يولي العُمانيون بكافة مستوياتهم الاجتماعية اهتماما خاصا بما يطلق عليه الحلوى العُمانية ضمن مكونات ما يُعرف بـ (الفوالة) وهي تشكيلة من الفاكهة الموسمية يتم تقديمها للضيوف ترحيبا بهم مع التمور والقهوة إلى جانب “الحلوى العُمانية” المصنوعة محليا والتي تعتبر مكونا أساسيا للفوالة.
كما تعتبر الحلوى العُمانية عنصر ضيافة أساسيا في احتفالات الزواج والخطوبة فهي دائماً تسبق تناول الوليمة بمناسبات عقد القران حيث يمر أهل العريس أو من ينوب عنهم بجانب “المعازيم” يعرضون عليهم أطباق الحلوى متبوعة بفناجين القهوة ليأخذ كل فرد نصيبه بأصبعي السبابة والوسطى وهو يدعو للعروسين بالرفاه والبنين .
والى جانب أهميتها كموروث شعبي محلي، لاقت الحلوى العُمانية مؤخرا رواجا خليجيا وعربيا خصوصا في موسم الخريف الذي يشهد إقبالا عليها وهم زوار خريف صلالة وخاصة عند هطول الأمطار واعتدال المناخ بالمحافظة وما يجاورها بينما يحرص كثيرين من زوار البلاد في مهام مختلفة على شراء عبوات متنوعة منها.
والحلوى العُمانية مزيج حلو الطعم مكون من الزعفران والسمن والسكر الأحمر والنشا والهيل وماء الورد الجبلي والمكسرات وساعد تركيز مكوناتها المحتوية على سعرات حرارية عالية على اشتهارها بقدرتها على إكساب الجسم طاقة وحيوية .
وإلى جانب الحلوى التقليدية منها استحدثت مؤخرا نكهات منها الحلوى بالتين وأخرى باللبان، غير أن الأصل فيها ما يُصنع من خام سكر القصب المزروع محليا وحول طريقة تصنيعها، وعن كيفية تصنيع الحلوي العمانية يقول ناصر الهديفي صاحب معمل الهديفي للحلوى العمانية بأن تصنيعها رغم بساطته فإنه يحتاج إلى خبرة وإتقان خصوصا في تقدير الكميات وزمن الغليان بالنار الذي يمتد لساعتين وأكثر.
وتتكون أدوات تصنيعها من قدر كبير من النحاس يعرف محليا (بالمرجل) بالإضافة إلى أداة تحريك تعرف باسم (البسطان) حيث يغلي الماء بالمرجل ويضاف إليه النشا والسكر ثم البيض للتنظيف من عوالق النشا التي تتم إزالتها بأداة تعرف بالمشخل ثم تتوالى المراحل الأخرى التي يصل عددها إلى تسع مراحل من إضافة المكونات الأخرى واحدة بعد الأخرى حتى تجهز الحلوى ، وتعبأ في عبوات من الفخاريات والملامين وأواني معدنية وبلاستيكية مقاومة للحرارة خصوصا وأن مزيج الحلوى يصب على العبوات بدرجة حرارة تصل 150 درجة.
وأشار الهديفي إلى أن عبوات مناسبات الزواج المحلية تقاس بإناء يعرف محليا باسم (الديس) يزن “14″ كيلو غراما، وهو يكفي لحوالي مائة شخص موضحاً بأن قدامى العُمانيين كانوا يعبئونها في عبوات مصنوعة من سعف النخيل.
وأوضح الهديفي بأن مستوى جودة الحلوى العُمانية تحدده درجة جودة وكمية الزعفران المستخدم فيها وعزا إقبال السياح من الخليجيين والأجانب وغيرهم على هذه الحلوى إلى خصوصية طعمها وفوائدها الغذائية خصوصا وأنها تحتوي على الزعفران والمكسرات فضلا عن أنها منتج محلي عريق له شهرته الواسعة منذ قديم الزمان.

إلى الأعلى