السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: السيسي يحذر من الفتنة الطائفية ويتعهد بمحاسبة كل من يخطئ
مصر: السيسي يحذر من الفتنة الطائفية ويتعهد بمحاسبة كل من يخطئ

مصر: السيسي يحذر من الفتنة الطائفية ويتعهد بمحاسبة كل من يخطئ

القاهرة ـ من إيهاب حمدي والوكالات: حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي امس الخميس من محاولات الوقيعة بين المسلمين والمسيحيين في مصر وذلك بعد وقوع عدة حوادث طائفية في محافظة المنيا بصعيد مصر خلال الأشهر القليلة الماضية.
مشدداً على أن كل من يخطئ سيعاقب بموجب القانون بدءاً من رئيس الدولة وحتى عامة المواطنين.
وقال السيسي في كلمة خلال حفل تخريج دفعة جديدة من الكلية الحربية “كلنا كمصريين (يجب أن) ننتبه جدا لكل المحاولات التي تبذل للوقيعة بين المصريين، عندما نتكلم عن أننا كلنا شركاء فهذا معناه أننا مصريون جميعا، حقنا متساو، لا لأحد زيادة على الآخر.” وقالت مصادر أمنية ومصادر في الكنيسة الأرثوذكسية إن شابا مسيحيا يبلغ من العمر 27 عاما قتل وأصيب ثلاثة آخرون عندما اندلعت مشاجرة بين مسلمين ومسيحيين في قرية طهنا الجبل بمحافظة المنيا يوم الأحد الماضي. وأضافت المصادر أن المشاجرة وقعت بسبب خلاف على عدم السماح بمرور مركبة يستقلها مسلمون أمام منزل قس في القرية. ولم تصدر رواية رسمية حول الواقعة رغم تعدد الروايات حولها في وسائل الإعلام. ولم يشر السيسي في خطابه إلى هذه الواقعة أو غيرها من الوقائع التي حدثت مؤخرا لكنه قال “كلنا شركاء في هذا الوطن. لا يليق بنا أن نقول هذا مصري مسلم وهذا مصري مسيحي، هو مصري له مال لنا وعليه ما علينا.” وأضاف “هناك دولة اسمها دولة القانون، من يخطئ يحاسب بالقانون من أول رئيس الجمهورية إلى أي مواطن.”
من جانب آخر، أكد الرئيس المصري أن “مصر ستظل قوية وستظل نموذجا يحتذى به بمؤسساتها وفي مقدمتها الجيش والشرطة والقضاء والشباب حيث حافظت على تماسكها وتسعى لتحقيق آمالها وعازمون على مواجهة المشكلات والتغلب على التحديات نتطلع لتحقيق حياة أفضل”.
وأشار إلى أن “ثورة 23 يوليو التي تحتفل مصر بذكراها الـ64 غدا السبت عبرت عن طموحات المصريين وحمل راياتها رجالاً أوفياء وسنظل أوفياء لهم نذكر أعمالهم الخالدة التي قدموها من أجل الوطن وفي مقدمتهم الرؤساء الراحلون محمد نجيب وجمال عبد الناصر وأنور السادات”، مضيفا أن “مصر تواصل جهودها لدعم قضايا الداخل المصري بتحرك واع ومسؤول على الساحة الإقليمية والدولية”.
وأضاف أن “ما حققته مصر حتى الآن يؤكد أننا على الطريق الصحيح، وقادرون على مواصلة التنمية ونسعى لذلك بمشروعات اقتصادية وخطة اقتصادية واجتماعية ونسعى لتحقيق العدالة الاجتماعية ونضع الفئات الأولى بالرعاية أمام أعيينا ونسعى لتقديم تعليم جيد ورعاية صحية لجميع المصريين”.

إلى الأعلى