الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / تنوع المناخ يمنح السلطنة إنتاجا وفيرا من الفاكهة الصيفية

تنوع المناخ يمنح السلطنة إنتاجا وفيرا من الفاكهة الصيفية

مسقط ـ العمانية: أعطى التكوين الطبيعي والجيولوجي للسلطنة تباينا فريدا في المناخ وفر لها تنوعا في المحاصيل والمنتجات الزراعية، إذ تعد السلطنة من البلدان الغنية بمختلف أنواع النباتات.
ويمتاز صيف السلطنة بمنتجات وفيرة من محاصيل الفاكهة، حيث يتصدر الجبل الأخضر الذي يعد جزءا من سلسلة جبال الحجر قائمة الإنتاج من الفواكه وتكثر فيه زراعة الأشجار متساقطة الأوراق والتي يطلق عليها اسم “أشجار الحلويات” وتتميز بتنوع وتعدد أصنافها ويأتي على رأسها رمان الجبل الأخضر الذي ذاعت شهرته على مستوى دول الخليج العربية إلى جانب إنتاج محاصيل فواكه التفاح والخوخ والبرقوق والمشمش واللوز والجوز والعنب والكمثرى والكرز والتين والزيتون، وكذلك تقطير ماء الورد إلى جانب ثمار فاكهة البوت التي تنبت في سهول الجبل الأخضر وثمرة النمت تلك الفاكهة البرية ذات القيمة الغذائية والطعم اللذيذ، حيث تأتي ثمارها أقل حجما من حبات البوت.
وفي بعض قرى وجبال ولايات محافظة جنوب الباطنة تزرع أنواع من أشجار الفواكه كقرية “وكان” بوادي مستل بولاية نخل التي تتميز بإنتاج فواكه البوت والمشمش، كما
تمتاز عدد من قرى وادي بني خروص بولاية العوابي بإنتاج ثمار فاكهة البوت التي تعد من الفواكه الموسمية الصيفية التي تنبت بأعلى قمم الجبال إلى جانب إنتاج فاكهة القشدة (المستعفل) التي تتميز بإنتاجها أيضا وتزرع في عدد من ولايات السلطنة وهي من الفواكه اللذيذة جدا في فصل الصيف ولها فوائدها الصحية المعروفة.
ويمتاز عدد من محافظات وولايات السلطنة بإنتاج أنواع أخرى من الفواكه كالبطيخ
والشمام والعنب والتين والجوافة التي تزرع في عدد من ولايات محافظة شمال الباطنة ومحافظات البريمي والظاهرة وشمال الشرقية ومنها ولاية المضيبي التي تشتهر بزراعة أنواع مختلفة من ثمار العنب والبطيخ والشمام.

إلى الأعلى