الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / قوات الاحتلال تقتحم العيسوية ومستوطنون يقتحمون الأقصى
قوات الاحتلال تقتحم العيسوية ومستوطنون يقتحمون الأقصى

قوات الاحتلال تقتحم العيسوية ومستوطنون يقتحمون الأقصى

شنت حملة اعتقالات بكافة الأراضي الفلسطيني
القدس المحتلة ـ الوطن:
اقتحمت قوات الاحتلال برفقة طواقم البلدية، صباح امس الأحد، قرية العيسوية، فيما تجددت اقتحامات المستوطنين للمسجد الاقصى عبر باب المغاربة تحت غطاء ما يسمى “السياحة الخارجية.” وأوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في قرية العيسوية، أن قوات الاحتلال برفقة طواقم البلدية اقتحمت معملا لمواد البناء، واعتقلت ثلاثة شبان عرف من بينهم وائل عبيد ومحمد أحمد درويش. وأضاف ابو الحمص ان مؤسسات الاحتلال المختلفة تستهدف المنشآت التجارية والسكنية في قرية العيسوية، ضمن سياسية واسلوب العقاب الجماعي للسكان، حيث الاقتحامات اليومية والتفتيشات الاستفزازية وتحرير مخالفات مختلفة. ومن جهة ثانية اقتحم 65 مستوطنا المسجد الاقصى خلال فترة الاقتحامات الصباحية، وتجولوا في ساحاته، بحراسة أفراد من القوات الاسرائيلية، واوضح شهود عيان أنه كان من بين المستوطنين “يهودا عتصيون” الذي حاول تفجير قبة الصخرة المشرفة عام 1982. من جهة اخرى اعتقلت قوات الاحتلال، أمس الأحد، ثلاثة مواطنين من بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، خلال اقتحامها للبلدة برفقة طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في المدينة. وقال مراسلنا في الضفة الغربية نقلا عن مصادر فلسطينية إنه عُرف من بين المعتقلين: وائل عبيد، ومحمد أحمد درويش. كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية، وامس الأحد، عشرة مواطنين من محافظات رام الله والبيرة، وبيت لحم، والخليل، والقدس في الضفة الغربية.
وبين نادي الأسير، أن 4 مواطنين جرى اعتقالهم من رام الله والبيرة وهم: علي عبد الرحمن جرادات، وتوفيق هشام أبو عيسى، وبهاء حاتم قشوع، ويحيى هشام عمر (15 عاما). ومن بيت لحم، اعتقل ثلاثة مواطنين وهم: محمد أديب موسى (33 عاما)، وخالد جميل دعدوع (50) عاما، ويوسف عدوي (30 عاما). كذلك جرى اعتقال مواطنين اثنين من مخيم شعفاط في مدينة القدس المحتلة، وهما: آدم أبو خضير، ومحمود أبو خضير، واعتقل المواطن سائد أحمد تلاحمة من الخليل. وذكر نادي الأسير في بيان له تلقت (الوطن) نسخة منه أن ستة مواطنين على الأقل جرى اعتقالهم خلال اليومين الماضيين. كما استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة قرب بوابة “كيسوفيم” العسكرية، بنيران أسلحتها الرشاشة صباح امس الأحد، المزارعين والمواطنين شرق بلدة القرارة شمال شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. ويستمر حصار قوات الاحتلال الإسرائيلي لقرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في النقب الفلسطيني المحتل، لليوم الثامن على التوالي، وسط مطاردة متواصلة للأهالي وتحريش لأراضي القرية. وقالت مصادر خاصة في القرية إن قوات الاحتلال ومنذ ساعات صباح امس الأحد، بدأت بمطارة الشبان المتواجدين في أراضيهم لمواجهة عمليات التدمير المستمرة لها. وأكدت المصادر أن قوات شرطة الاحتلال تحاول إخراج الأهالي من القرية ووضع يدها على مئات الدونمات، والتي تتعرض للتحريش منذ أكثر من أسبوع، وتزعم قوات الاحتلال أنها تنفذ أمرًا من المحكمة. وأفادت أن قوات الاحتلال شنت على مدار الأيام الماضية حملة اعتقالات في صفوف أهالي القرية، شملت شبانًا وقاصرين وشيوخ، على رأسهم مختار القرية الشيخ صياح الطوري ونجله عزيز. وهدمت آليات الاحتلال منازل القرية كاملة 103 مرات، حيث جرت عملية الهدم الأخيرة الأسبوع الماضي وفي ظل الحصار المفروض عليها حاليًا. والعراقيب واحدة من 40 قرية لا تعترف سلطات الاحتلال بها، وتنفذ بحقها مخطط تهجيري يهدف لنقل كافة سكان هذه القرى في قرية “شقيب السلام”، والاستيلاء على أراضي هذه القرى بالكامل.

إلى الأعلى