الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / حضور رسمي وشعبي بخيمة الاعتصام مع الأسرى المضربين
حضور رسمي وشعبي بخيمة الاعتصام مع الأسرى المضربين

حضور رسمي وشعبي بخيمة الاعتصام مع الأسرى المضربين

القدس المحتلة ـ «الوطن » ـ وكالات:
زار رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ومحافظ بيت لحم جبرين البكري والوفد المرافق لهما، امس الأحد، خيمة الاعتصام مع الأسرى المضربين عن الطعام في ساحة المهد في بيت لحم. واستقبل الحمد الله وجبرين والوفد المرافق لهما، أهالي الأسرى المضربين عن الطعام والأسرى المحررين وجمعية الأسرى المحررين وهيئة شؤون الأسرى، والمؤسسات الفاعلة. وقال رئيس الوزراء: إن قضية الأسرى دائما على سلم أولويات الحكومة والرئاسة، ونحن مع مطالب الأسرى ويجب أن ينالوا حريتهم قريباً. ورحب رئيس جمعية الأسرى المحررين محمد حميدة، برئيس الوزراء والحضور مؤكداً على ضرورة التحرك الجدي الحكومي والشعبي من أجل إنهاء ملف الأسرى المضربين عن الطعام. وأفاد منقذ أبو عطوان مدير مكتب هيئة الأسرى والمحررين في بيت لحم، أن هذه الزيارة مهمة جداً على الصعيد المعنوي تجاه الأسرى وأهاليهم، وهذا يدل على اهتمام الحكومة ممثلة برئيس الوزراء د. رامي الحمد الله. وزارت وفود عديدة خيمة الاعتصام منها الأجنبية والمحلية، ومنها وفد من 200 شخص من دول أوروبية جاءوا إلى خيمة الاعتصام ليتضامنوا مع الأسرى المضربين عن الطعام، وحضروا برفقة مركز باب الحارة في بيت جالا. وزار الخيمة وفد سعودي، أول أمس، وعلى رأسه وزير في الحكومة السعودية أعرب عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني والأسرى المضربين عن الطعام. يُذكر أنه تم افتتاح خيمة الإعتصام منذ يوم الخميس الماضي بتاريخ 21/7/2016 ومستمرة حتى نهاية الإضراب، ويكون الإعتصام فيها على فترتين يوميا، الفترة الصباحية من الساعة الـ 11-2 ظهراً، ومن الساعة 5-10 ليلاً. وجاء افتتاح خيمة الاعتصام تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام ضد الاعتقال الإداري، وهم: الشقيقين محمود ومحمد البلبول أبناء الشهيد أحمد البلبول من بيت لحم، ومالك صلاح القاضي من بيت لحم، وعيّاد جمال الهريمي من بيت لحم، وبلال الكايد من عصيرة الشمالية من نابلس. ودعت جمعية الأسرى المحررين وهيئة الأسرى والمحررين ونادي الأسير إلى الحضور للتضامن مع الأسرى المضربين في خيمة الاعتصام غداً في تمام الساعة الـ 11 صباحاً.

إلى الأعلى