الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / غدا انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي العماني وصفاقس بعيون عُمانية في صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016م
غدا انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي العماني وصفاقس بعيون عُمانية في صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016م

غدا انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي العماني وصفاقس بعيون عُمانية في صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016م

غدا وبمشاركة نخبة من المثقفين والفنانين العمانيين
مسقط ـ الوطن:
ضمن فعاليات صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016م تبدأ غدا الثلاثاء فعاليات الأسبوع العماني الثقافي وملتقى صفاقس بعيون عمانية في صفاقس بتونس وذلك خلال المدة من 26 يوليو إلى 1 أغسطس 2016م حيث تشارك السلطنة في التظاهرة الثقافية من خلال المجموعة البحثية للفنون البصرية العمانية التابعة لقسم التربية الفنية بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس في فعاليات صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016م إلى جانب عددا من المؤسسات الثقافية والفنية بالسلطنة منها وزارة التراث والثقافة، والجمعية العمانية للكتاب والأدباء، ومؤسسة فن صحار، ومركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم من خلال مكتب جائزة السلطان قابوس للثقافة والآداب، والجمعية العمانية للفنون التشكيلية، ومؤسسة بيت الزبير الثقافية.
ويأتي حفل الافتتاح تحت رعاية والي صفاقس في قاعة العقود ببلدية صفاقس ويبدأ الحفل بكلمة ترحيبية من الجانب التونسي، بعدها كلمة الدكتور وسام عبد المولى رئيس مشروع صفاقس بعيون عمانية والمشرف على تنظيم الاسبوع الثقافي العماني بتونس، بعد ذلك يلقي محمد بن خلفان اليحيائي المشرف العام للوفد العماني كلمته.
وسيقوم بشير الريامي بتقديم جناح جامعة السلطان قابوس، ويتخلل ذلك بالتوازي عرضا لأهمّ أنشطة المجموعة البحثيّة للفنون البصريّة العمانيّة العلميّة والفنيّة. كما سيقدم الشاعر الدكتور محمد الشحي والشاعرة الشيماء العلوية قصائد شعرية ، وبعدها سيتم إستعراض برنامج المشاركة الثقافية العمانية. كما يشتمل الحفل على افتتاح المعرض الشخصي للتشكيلية والأكاديمية الدكتورة فخرية بنت خلفان اليحيائي رئيسة قسم التربية الفنية بالجامعة، ورئيس المجموعة البحثية للفنون البصرية العُمانية.
الجدير بالذكر أن الحلقات الفنية ستنطلق في نفس اليوم لمجموعة من الفنانين التشكيليين لعدد 14 فنان تشكيلي من مختلف الاختصاصات الفنية ممثلين للمجموعة البحثيّة للفنون البصرية العمانيّة بجامعة السلطان قابوس و الجمعيّة العمانيّة للفنون التشكيليّة ونحاتي مؤسسة فنّ بيت صحار الذين سيعملون على نحت منحوتة رخامية تتجاوز المترين ستعرض في نهاية الأسبوع الثقافي بالساحة الرسميّة للتظاهرة وسط مدينة صفاقس وسيكون ذلك بفضاء الفنون بصفاقس. وتنتهي ورشات الفنانين التشكيليين بمعرض جماعي بالمركب الثقافي محمد الجموسي.
وسيشتمل الأسبوع كذلك على ندوة حول الفن التشكيلي العماني الراهن والرهانات ، وعروض أفلام قصيرة ، وجلسة ثقافية حول آفاق العلاقات الثقافية بين عُمان وتونس ، ومحاضرة عن العلاقات الثقافية بين عُمان ودول المغرب العربي ، وأمسية شعرية وقصصية ، و ندوة تعريفية عن جائزة السلطان قابوس للثقافة والآداب والفنون، ومحاضرة عن التجربة المسرحية العمانية ، و ومعرض فني تشكيلي.
الجدير بالذكر أن احتفالية (صفاقس عاصمة للثقافة العربية) لعام 2016 افتتحت مساء السبت
وسط حضور لشخصيات ومثقفين وفنانين تونسيين وعرب حضروا للاحتفاء بإحدى أعرق المدن التونسية واكتشاف مخزونها الثقافي وثرائها الحضاري والتعرف على عاداتها وتقاليدها ومميزاتها. وقبل الإعلان الرسمي عن انطلاق أنشطة صفاقس عاصمة للثقافة العربية -خلفا لمدينة قسنطينة الجزائرية العام الماضي- تجمع المئات من سكان المدينة التي يطلق عليها عاصمة الجنوب في شوارعها الكبيرة وساحاتها العامة لمشاهدة فرق الفنون الشعبية وعروض الشوارع كما أطلقت المناطيد في سماء المدينة. وقدم خلال الاحتفالات أيضا عرض إسقاطات رباعية الأبعاد لأول مرة في تونس (عرض أضواء) بعنوان “صفاقس تضيء سماء العرب” على سور باب الديوان الأثري. ويروي العرض قصة تأسيس المدينة والحضارات التي تعاقبت عليها ويبرز مميزاتها الثقافية والحضارية وسط تفاعل كبير للآلاف من المشاهدين الذين أشعلوا أضواء هواتفهم النقالة. وختم العرض بدخول فرسان بلباس عربي تقليدي في إشارة إلى أصالة المدينة في إرثها الحضاري وثقافتها العربية وسط تصفيق من الجماهير. وصفاقس هي ثاني أكبر المدن التونسية وعرفت حديثا بأنها عاصمة الجنوب التونسي والعاصمة الاقتصادية لتونس. وتقع صفاقس على بعد 270 كيلومترا جنوب تونس العاصمة وتمتد سواحلها المطلة على البحر المتوسط لمسافة 235 كيلومترا. وعقب الافتتاح الرسمي قدم المؤلف والملحن وعازف البيانو محمد كمون عرضا موسيقيا بمشاركة المجموعة الأوركسترالية بتونس (عطور صفاقس) الذي تضمن مقطوعات تتغنى بصفاقس (سيدي علي كراي) و(السمرة) و(العباسية). كما قدم أغاني مدينة صفاقس التراثية مثل (سود لهذاب) و(حافلة في زروقه) و (كبي الفولارة) التي قدما بأسلوب جديد مزج فيه بين التراث والموسيقى الأوركسترالي واستمر العرض إلى وقت متأخر.

إلى الأعلى