الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “الوطني للإحصاء” يجري استطلاعا حول خصائص السكن بالنسبة للعمانيين
“الوطني للإحصاء” يجري استطلاعا حول خصائص السكن بالنسبة للعمانيين

“الوطني للإحصاء” يجري استطلاعا حول خصائص السكن بالنسبة للعمانيين

83% يمتلكون مساكنهم الخاصة و71% يفضلون العيش بفيلا و14% يعيشون في مساكن مستأجرة
يعيش 83% من العمانيين في مساكن ملك لهم (أو ملك مشترك) كما يفضل 71% من العمانيين العيش في فيلا وفق ما أظهرت نتائج استطلاع رأي العمانيين حول أنماط السكن المفضلة والقروض والمساعدات السكنية التي أعلنها المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
وبينت نتائج الاستطلاع الذي تم تنفيذه في يناير 2016 أن 14% فقط من العمانيين يعيشون في مساكن مستأجرة بالإضافة إلى نسبة صغيرة تعيش في مساكن حصلت عليها من مساعدات سكنية (مثل نظام الإسكان الاجتماعي) أو نوع آخر من أنواع الحيازة (مثل سكن يتبع جهة العمل أو هبة أو تبرع أو وقف وغيرها).

مساحة السكن
وبينت نتائج الاستطلاع أن 55% من العمانيين يعيشون في فيلا بينما يعيش 31% منهم في بيت عربي و9% في شقة و5% في مسكن قروي.
وبالنسبة لمساحة السكن الحالي فيعيش ثلثا العمانيين تقريبا (65%) في مساكن تزيد مساحتها عن 210 أمتار مربعة بينما يعيش 19% منهم في مساكن لا تتجاوز مساحتها 150 مترا مربعا .. كما تقل المساحة بشكل طفيف للمتقدمين بطلبات المساعدات والقروض السكنية عن إجمالي العمانيين.
ويعيش 48% من العمانيين في مسكن يتكون من 3 او 4 غرف فيما يعيش 22% في 5 أو 6 غرف و14% في 7 غرف أو أكثر وبالمقابل يعيش 16% في غرفة او غرفتين كما يبلغ متوسط عدد الأفراد في الغرفة الواحدة فردين. وهذه النسب لا تختلف بشكل كبير للمتقدمين بطلبات المساعدات/ القروض السكنية.
ويعيش ثلث العمانيين في مسكنهم الحالي منذ 20سنة أو أكثر بينما يعيش ثلث آخر في مسكنهم الحالي منذ أقل من 5 سنوات ليبلغ متوسط مدة الإقامة في المسكن الحالي 10 سنوات لكل العمانيين (أي أن نصف العمانيين يعيشون أكثر من 10 سنوات في مسكنهم الحالي).
ويعد وجود فناء (حوش) والارتياح للسكن في المساكن الكبيرة هو السبب الأول لتفضيل الفيلا والبيت العربي يليه الحاجة إلى الخصوصية كما يفضل ربع العمانيين الفيلا والبيت العربي للحفاظ على الوضع والمكانة الاجتماعية للأسرة حيث يعتقدون أن السكن في شقق يقلل من الوضع الاجتماعي للأسرة ومكانتها.
ويفضل 58% من العمانيين العيش في مسكن يتكون من 3 أو 4 غرف بينما يفضل 30% منهم 5 أو 6 غرف و9% يفضلون 7 غرف أو اكثر في المقابل يفضل 3% فقط العيش في غرفة أو غرفتين .. وبالمجمل لا يختلف متوسط عدد الأفراد بالغرفة في المسكن المفضل عنه بالمسكن الحالي والبالغ 2 فرد في كل غرفة.
وعن الفجوة بين المساحة المفضلة والمساحة الفعلية للمسكن لدى العمانيين بينت نتائج الاستطلاع أن 34% من العمانيين يعيشون في مسكن تقل مساحته عما يفضلون فيما يعيش 13% بمسكن أكبر من احتياجاتهم و53% يعيشون في المسكن الذي يفضلونه بالفعل من حيث المساحة.
ويعيش 48% من العمانيين في مسكن يقل عدد الغرف فيه عما يفضلون بينما يعيش 31% من العمانيين بمسكن به عدد من الغرف أكبر من احتياجاتهم ويعيش 21% من العمانيين بالمسكن الذي يفضلونه بالفعل من حيث عدد الغرف.

المواصفات المفضلة في المسكن
أما عن المواصفات المفضلة في المسكن فقد بينت نتائج الاستطلاع أن أهم المواصفات التي يفضلها العمانيون هي اتصال المسكن بشبكات المياه الحكومية وكان هذا المعيار مهما أو مهما جدا لدى 97% من العمانيين.. كما يرى 95% أن وجود فناء (حوش) واسع من الأمور المهمة بالمسكن كذلك تعتقد نسبة كبيرة بأهمية مساحة الغرف الواسعة وتوفر شبكة الانترنت والهاتف ثم خدمات الصرف الصحي والتكييف المركزي ثم يأتي توافر شرفة تطل على الخارج في نهاية سلم الأولوليات.
أما عن المواصفات التي يفضلها العمانيون في منطقة السكن فيأتي وجود مساجد قريبة بها كمعيار مهم أو مهم جدا لـ98% من المواطنين بينما يرى 95% أن توافر المراكز الصحية والطرق المعبدة من الأمور المهمة بمنطقة السكن ثم يأتي بعد ذلك عدد من المعايير كتوافر مواقف للسيارات وأن تكون منطقة السكن قرب سكن الأقارب والأصدقاء وبالقرب من المحلات التجارية وتوافر الحدائق والمساحات الخضراء فيما يأتي قرب منطقة السكن من مؤسسات التعليم العالي أو توافر الأندية الرياضية والثقافية في آخر الأولويات.
وفيما يخص الرضا عن الإجراءات المتبعة للحصول على القروض السكنية أو المساعدات السكنية المقدمة من وزارة الإسكان أظهرت نتائج الاستطلاع أن 6 من كل 10 من المتقدمين للحصول على قروض سكنية راضون بدرجة أو باخرى عن الإجراءات المتبعة كما أن ثلثي المتقدمين تقريبا (64%) راضون بدرجة أو بأخرى عن مبلغ القرض السكني.
و7 من كل 10 من المتقدمين للحصول على المساعدات السكنية راضون بدرجة أو بأخرى عن الإجراءات المتبعة ونفس النسبة تقريبا راضية عن مبلغ المساعدة السكنية.

القروض والمساعدات السكنية
وقد تضمن الاستطلاع سؤالا عن مدى قبول المتقدمين لطلبات المساعدات والقروض السكنية ممن هم في قائمة الانتظار للسكن في الشقق السكنية عوضا عن المساكن المقدمة حاليا من قبل الوزارة أو الحصول على مبالغ القروض المقدم لها وذلك كحل مقترح لتقليل فترة انتظار الدور وأظهرت النتائج تساوي النسبة بين الموافقين وغير الموافقين على المقترح بواقع 46% لكل منهما فيما لم يستطع 8% تحديد رأيهم.
وعن أسباب عدم قبول الشقق السكنية بدلا عن المساعدات والقروض كان السبب الأول هو عدم الاعتياد على الإقامة في ذلك النوع من المساكن فيما جاءت خصوصية الأسرة واحتمال حدوث ازعاج من الجيران ثم الاحتياج الى مكان كبير وفناء (حوش) كأسباب اضافية.
كذلك هناك العديد من الأسباب لعدم قبول الشقق السكنية مثل الرغبة في السكن بجوار الاهل والرغبة في تصميم المنزل حسب تفضيلات أفراد الأسرة بالإضافة إلى عدم إمكانية التوسع في الشقق السكنية بالمستقبل.

إلى الأعلى