الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا مستعدة لاستئناف الحوار والإرهابيون يقصفون دمشق

سوريا مستعدة لاستئناف الحوار والإرهابيون يقصفون دمشق

دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
أبدت الحكومة السورية استعدادها لمواصلة الحوار السوري السوري من دون شروط مسبقة، بعد أيام على إعلان المبعوث الدولي الخاص ستافان دي ميستورا سعيه لاستئناف مفاوضات جنيف بين أطراف النزاع في أغسطس
المقبل، فيما أقدم الإرهابيون على قصف أحياء بدمشق بالقذائف الصاروخية.
ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية أن سوريا “مستعدة لمواصلة الحوار السوري السوري دون شروط مسبقة على أمل أن يؤدي هذا الحوار إلى حل شامل يرسمه السوريون بأنفسهم دون تدخل خارجي بدعم من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي”.
ويأتي هذا الموقف بعد إعلان دي ميستورا في الـ14 من يوليو الجاري أنه يتعين توفر “ما يكفي من الدعم لمنح فرصة كافية لبداية ناجعة لجولة ثالثة من المفاوضات بين أطراف النزاع السوري” لافتا إلى أن “التاريخ المستهدف هو أغسطس”.
من جهة أخرى، أبدى المصدر استعداد بلاده “لتنسيق العمليات الجوية المضادة للإرهاب بموجب الاتفاق بين روسيا والولايات المتحدة” على خلفية التصريحات التي أعقبت زيارة وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى موسكو والتي أكدت على حد قوله “اتفاق الطرفين الروسي والأميركي على مكافحة الإرهاب (مجموعات داعش وجبهة النصرة)” وفق ما نقلت سانا.
من جهة أخرى سقط 5 قتلى وأصيب 16 شخصا بجروح جراء خرق جديد لاتفاق وقف الأعمال القتالية ارتكبه إرهابيو “جيش الإسلام” عبر اعتدائهم بالقذائف على أحياء سكنية في دمشق.
وقال مصدر في قيادة شرطة دمشق “إن 4 قذائف مصدرها المجموعات الإرهابية سقطت على حي باب توما بدمشق أسفرت عن مقتل 5 وإصابة 16 آخرين بجروح وإلحاق أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة”.
وفي وقت سابق أمس أفاد المصدر بأن “إرهابيين استهدفوا ظهر أمس بقذيفتين صاروخيتين حي المزة 86 وحي عرنوس تسببتا بأضرار مادية في منازل المواطنين السوريين والممتلكات العامة”.

إلى الأعلى