السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / صلالة للميثانول ساهمت بشكل فعّال في تّنميّة الاقتصاد الوطنيّ
صلالة للميثانول ساهمت بشكل فعّال في تّنميّة الاقتصاد الوطنيّ

صلالة للميثانول ساهمت بشكل فعّال في تّنميّة الاقتصاد الوطنيّ

منذ تأسيسها في عام 2006
ـ الشركة نالت جائزة دولية في مجال حفظ البيئة وجائزة أفضل مشروع في مجال المسؤوليّة الاجتماعيّة للشّركات بالكويت
ـ 6 مليون طن متري .. إنتاج المصنع من الميثانول في أكتوبر 2015 وتصديره بالكامل إلى شرق آسيا وأوروبا
ـ الشّركة وفرت مئات من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة لأبناء ظفار و64% نسبة التّعمين
ـ دعم وتمويل العديد من البرامج والمشاريع في مجال التعليم والتدريب ودعم المؤسسات والجمعيات الأهلية
صلالة ـ من سعيد الشاطر :
تعتبر شركة صلالة للميثانول التي تأسّست في فبراير عام 2006 في إطار الخطّة الحكوميّة الهادفة إلى تنويع الاقتصاد العمانيّ ، والقطاعات الصّناعيّة وتنميّتها على المستوى المحلّي والدوليّ إحدى اِستثمارات شركة النفط العمانية بنسبة (90%) وشركة تكامل للاستثمار بنسبة(10 %) في المنطقة الحرّة بصلالة وهي تسهم بشكل فعّال في التّنميّة المطّردة للاقتصاد الوطنيّ ، حيث تمتلك شركة صلالة للميثانول وتدير مصنعاً لإنتاج سائل الميثانول في المنطقة الحرّة بصلالة باستثمار يقدّر بنحو 900 مليون دولار أميركي، وتبلغ السَّعَة الإنتاجيَّة للمصنع 3000 طن متري يومياً، وقد بدأت عمليّاته الإنتاجيّة الفعليّة في مايو 2010م.
وقد تمّ بناء مصنع صلالة للميثانول وَفقاً للمعايير المحلية والعالميّة إزاء السّلامة والحفاظ على البيئة، ويعمل المصنع بِاستمرار على مراقبة الاِنبعاثات والتحكّم فيها صَوْنا للبيئة، وينتج المصنع سائل الميثانول كمنتَجٍ ذي قيمة مضافةٍ للغاز الطّبيعيِّ الذي توفّره وزارة النّفط والغاز من خلال شركة الغاز العُمانية.
وتقوم شركة عُمان للتجارة الدوليّة بإدارة منتج شركة صلالة للميثانول وتتكفّل بتسويقه في جميع نواحي العالم ، وترتبط شركة عُمان للتجارة الدوليّة بعقد إيجار سفن طويل الأجل مع الشّركة العُمانية للنقل البحري (ش.م.ع.م). لتأجير اثنتين من ناقلات الميثانول (“مطرح” و”العامرات”) من أجل تصدير المنتج من ميناء صلالة الذي يوجد بجوار المصنع مباشرة.
والميثانول هو أبسط أنواع الكحول (ويعرف أيضاً باسم الكحول الميثيلي) ، وهو مادّة بتروكيميائيّة سائلة ، خفيفة، متطايرة، عديمة اللّون يتمّ تصّنيعها عادةً من الغاز الطّبيعيّ، ويعتبر سائل الميثانول من السّلع التّجارية العالميّة ، وهو مادّة أوليّة تُستخدم في تصّنيع مادة الفورمالدهيد وحمض الخليك وغيرها من المواد الأخرى ويُستخدم النّصيب الأكبر من مخزون الميثانول العالمي في إنتاج مادّة الفورمالدهيد والذي يُستخدم في العديد من الصناعات التّحويلية التي نستّخدمها في حياتنا اليومية بشّكل مسّتمر مثل : صناعة الأصّباغ، والطّلاء، والموادّ البلاستيكيّة ، والعديد من مواد الغراء المستّخدمة في صناعة الرّقائق الخشبيّة، بالإضافة إلى إنتاج الرّاتينجات كموادّ أوليّة.
كما يُعدّ إنتاج حمض الخليك من أكثر الاِستخدامات الرّئيسيّة للميثانول ، ويعتبر حمض الخليك من الموادّ الكيميائيّة الصِّناعيّة المهمّة التي تُستخدم في إنتاج زجاجات المشروبات الغازيّة ، وأفلام التّصوير الفوتوغرافي ، وغراء الخشب ، فضلاً عن الأقمشة والألياف الصّناعيّة ، كما يُستخدم حمض الخليك في الصّناعات الغذائيّة كمعدّل للحموضة وكنوع من البهّارات ، كما يدخل الميثانول كذلك في إنتاج ثالثي بوتيل ميثيل الإيثر (MTBE) (الذي يتم مزجه مع الجازولين للأكسدة تسهيلا لعّمليات الِاحتراق بصورة أفضل ، ولتقليل تلوّث الهواء من غازات عوادم المَرْكَبات.
ومن الاستخدامات المزدهرة المحتملة للميثانول اِستخدامه في إنتاج الطاقة ، ويمكن اِستخدام الميثانول كوقود مباشر للمحرّكات (التوربينيّة) ؛ كما يمكن تحّويله إلى ثنائي ميثيل الإيثر (DME) (إذ يشبه اِستخدامه استخدامات غاز البترول المسال LPG) ناهيك أنّ تقنيّة خلايا الوقود من المجالات الواعدة أيضاً لاِستخدامات الميثانول ومن الاستخدامات المحتملة الكبرى الأخرى اِعتماد الميثانول في إنتاج الأولفينات.
الصِّحّة والسّلامة والبيئة
تلتّزم شركة صلالة للميثانول بمبادئ الصّحّة والسّلامة والبيئة منذ مرحلة تأسيس المشروع وحتّى العّمليات الحاليّة ، كما تحرص دائماً على التّقيّد بجميع المعايّير واللّوائح التّنظيميّة المطّلوبة محلياً ودولياً فقد تمّ تصميم المصنع منذ البداية وفقاً للمعايير والمواصفات البيئيّة المحّلية والدولية كما تمّت الاِستعانة بكوادر وظيفيّة مؤهّلة ومتمرّسة من أصحاب الخبرة في إدارة الصِحّة والسّلامة والبيئة .
قامت شركة صلالة للميثانول ، قبل بدء المشروع ، بعمليّة تقيّيم شاملة للآثار البيئيّة (EIA) لتّحديد البيانات “الأساسيّة” في كلّ أعمالها بما في ذلك عمل القياسّات والفحوصّات المطّلوبة لجودة التربة ، والمياه الجّوفية والهواء ، كما قامت بوضع نمّاذج لجميع عمليات التصّنيع وذلك بهدف تحديد الاثار المتّرتبة على كلّ عمليات الشّركة وتقيّيمها وفقاً للبيانات والمعاييّر واللّوائح التّنظيميّة السّارية في السلطنة بهدف ضمّان مبدأ الصّحّة والسّلامة والبيئة وكانت النّماذج المسُتّخدمة في عمليات شركة صلالة للميثانول مطّبقة في الولايات المتحدة الأميركية من خلال وكالة حماية البئية الأميركية EPA والمطبقة بالولايات المتحدة نفسها والعديد من الدول المتقّدمة ، عليه حصّلت الشّركة من خلال وزارة البيئة والشؤون المناخية على التّصريح البيئي الأولي وبعد ذلك التّصريح البيئي النهائي .
وتعتمد شركة صلالة للميثانول على منظومة الإدارة البيئية والمعايير المتبعة من قبل وزارة البيئة والشؤون المناخية وذلك من أجل الحفاظ على سلامة البيئة المحيطة للتحكم والتخلص السليم من المخرجات المتولدة أثناء تشغيل مرافق المصنع ، والهدف من ذلك إيجاد وحماية البيئة والصحة والسلامة لموظفيها والمجتمعات المجاورة لها ، ولهذا حازت الشركة على شهادة المجلس الأميركي للسلامة والبيئة لتحقيقها مليوني ساعة عمل دون وقوع حوادث بيئية.
كما نالت شركة صلالة للميثانول أحد استثمارات شركة النفط العمانية بالعاصمة الألمانية برلين بمؤتمر الاقتصاد البيئي جائزة (Globe Green Award) الدولية في مجال حفظ البيئة وذلك وفقاً للمبادرات البيئية التي تتبعها الشركة في عمليات التصنيع والتي أبدت الالتزام التام بجميع الاشتراطات البيئية المحلية منها والدولية المتبعة بالإضافة إلى قيام الشركة بمشاريع لها الأثر الكبير في تعزيز المستوى البيئي بالمنطقة على سبيل المثال لا للحصر استخدام مياه التصنيع المعالجة للري وزيادة مساحة المسطحات الخضراء وتقليل استخدام الطاقة في التصنيع وكذلك تزويد المصنع بكل معدات المراقبة البيئية لضمان أعلى مستوى من الجودة كما تعتمد الشركة في إدارة المخلفات عن طريق إعادة الاستخدام والتدوير وخاصة المخلفات الكيميائية مثل المحفزات الكيميائية والزيوت وغيرها.
عمليات الإنتاج في الشركة
حققت الشركة استقراراً في الإنتاج والجودة منذ بدء عملها لتبوء لنفسها مكانة خاصة ضمن شركات إنتاج الميثانول المتميزة ، حيث تولى الشركة اهتماما كبيرا في الإنتاج بصفة دورية ليكون الإنتاج متكافئا مع المصانع العالمية المنتجة للميثانول إلى جانب تبادل الخبرات والزيارات المتكررة مع المصانع المثيلة بمنطقة الخليج العربي.
وقد بدأ الإنتاج التجاري بالشركة في مايو 2010م حيث بلغ متوسط الانتاج الفعلي حاليا 5730 طنا متريا في اليوم ، وقد وصل إنتاج المصنع إلى 6 ملايين طن متري في أكتوبر 2015 ، كما أن مراحل الإنتاج في الشركة تستقبل الغاز الطبيعي من شركة الغاز العمانية حيث يتم تصفية الغاز من الشوائب ومن ثم يدخل في محفزات لتحويله إلى سائل الميثانول ومن ثم يتم تصفية الميثانول من الماء وبعض الشوائب حيث تصل درجة نقاء الميثانول فوق 99.9% بعدها يتم تخزين الميثانول في خزانات مجهزة داخل الشركة ويتم تصدير الشحنات لخارج السلطنة بالكامل وخاصة لشرق آسيا وأوروبا.
التسويق
بلغ الإنتاج في عام 2015م بمصنع صلالة للميثانول 6 ملايين طن متري ومصدراً 217 شحنة منذ بدء عملياتها الانتاجية في شهر مايو 2010م إلى نهاية عام 2015م يتم تصدير المنتج بالكامل إلى الخارج عن طريق الشركة العمانية للتجارة الدولية من ميناء صلالة الذي يقع بجوار المصنع مباشرة عن طريق ناقلات الميثانول ( مطرح والعامرات ) المملوكتين للشركة العمانية للنقل البحري إلى زبائن الشركة في مختلف الاسواق العالمية كشرق آسيا والصين وشمال غرب اوروبا وساحل الخليج الأمريكي وغيرها من الدول الاخرى.
مساهمة الشركة في الدخل الوطني
تهتم شركة صلالة للميثانول بالمساهمة في الدخل الوطني بطريقة مباشرة وغير مباشرة عن طريق توفير المواد والخدمات للشركة من السوق المحلي إن وجدت بالإضافة إلى أن الشركة تعمل على تطوير وتنمية الشركات المحلية والسوق المحلي لجعلها أكثر قدرة على توفير وتلبية احتياجات ومتطلبات السوق المحلي كما تعمل الشركة على بناء قنوات اتصال مع الشركات المحلية لتوضيح احتياجات الشركة بالشكل الأمثل وقد حققت شركة صلالة للميثانول نتيجة لهذا نسبة تزيد على 90% من القيمة المضافة ومن ضمنها قيمة الغاز الطبيعي وإيماناً من شركة صلالة للميثانول بدعم الشركات المحلية الصغيرة منها والمتوسطة قامت شركة صلالة للميثانول بالتعاقد مع عدة شركات لتوفير بعض الخدمات التي تحتاجها الشركة على سبيل المثال لا للحصر:
1- خدمات الصيانة وتوريد الكوادر المحلية للمصنع:
قامت شركة صلالة للميثانول بتوقيع اتفاقيتين مع شركتين محليتين وهما (شركة بلاد السلام وشركة المتطورة لتقنية النفط) لتقديم خدمات الصيانة للمصنع كونها من الشركات المحلية المتخصصة في هذا المجال وتوفير الكوادر البشرية المتخصصة للشركة بالإضافة إلى توفير المعدات الفنية المتعلقة بأعمال الصيانة.
2- خدمات المكاتب(التنظيف):
تم تأسيس شركة محلية (شركة سراب المعتزة) في عام 2006م وقامت شركة صلالة للميثانول بالتعاقد مع هذه الشركة (شركة سراب المعتزة) لتقديم خدمات المكاتب من نظافة ومستلزمات النظافة للمكاتب حيث إن نسبة التعمين فيها 100% وتقديم الدعم اللازم للموظفات من تدريب وتسهيلات حتى ترتقي الشركة بخدماتها وتلبي احتياجات الشركة وتمكنها من التعاقد مع بعض المؤسسات الأخرى بالمحافظة.
3- خدمات التغدية:
تأسست شركة الأولمبية لخدمة التموين في العام 2006م وقد شملت الشركة العديد من النشاطات التجارية وخدمات التموين وتتسم سياسة الشركة بتنفيذ المشاريع بالمصداقية وحسن الإدارة والسمعة العالية والشفافية.
عليه قامت شركة صلالة للميثانول بتقديم الدعم اللازم للشركة حتى ترتقي بخدماتها وتلبي احتياجات شركة صلالة للميثانول وتتوسع للتعاقد مع بعض المؤسسات بالمحافظة لتقديم خدمات التغذية.
المسؤوليّة الاِجتماعيّة للشّركة
المسؤولية الاجتماعية لدى شركة صلالة للميثانول هي عبارة عن قيم ومبادئ ونظم يؤمن بها المؤسس والموظف وتترجمها الشركة وتجسدها في كل أعمالها بهدف تحقيق التكامل في النواحي الاقتصادية والبيئية والاجتماعية حيث إن الحفاظ على البيئة ودعم وتمويل المشاريع الاجتماعية يعد جزءا من المسؤولية الاجتماعية التي تعمل الشركة على النهوض والرقي بها لبناء هذا الوطن العزيز.
قامت شركة صلالة للميثانول من خلال برامج المسؤولية الاجتماعية بدعم وتمويل العديد من البرامج والمشاريع في مجال التعليم والتدريب والتدريب المقرون بالتوظيف والصحة والرياضة والشباب ودعم المؤسسات والجمعيات الأهلية إضافةً إلى العديد من المبادرات, حيث قامت شركة صلالة للميثانول خلال الاعوام الاربعة والنصف الماضية ( يناير 2102 إلي يونيو 2106 (بتمويل أكثر من 124 مبادرة بتكلفة تقدر بأكثر من 8 ملايين دولار أميركي مركزة في برامج المسؤولية الاجتماعية واهمها برنامج بناء القدرات البشرية وشؤون المجتمع والدعم والهبات وقد خصصت الشركة مبلغ مليوني دولار سنوياً لدعم مشاريع المجتمع ومن المشاريع التي قامت الشركة بتمويلها على سبيل المثال من خلال برامج بناء القدرات البشرية:
تمويل أكثر من 65 منحة دراسية لأبناء محافظة ظفار من ذوي الدخل المحدود والضمان الاجتماعي في جامعة ظفار والجامعه الألمانية للتكنولوجيا في التخصصات الهندسية والادارية وتهدف هذه المنح إلى تعزيز التعليم ما بعد الثانوية وهذا يأتي ضمن اهتمام الشركة برفع مستوى الكوادر العمانية لتتواكب مع متطلبات سوق العمل.
أما في مجال التدريب المقرون بالتشغيل فقد قامت الشركة بتمويل برامج تدريب على رأس العمل لــ 103 طلاب في مجالات الصيانة الميكانيكية والرسم الهندسي والفحوصات غير إلاتلافية وتشغيل المكائن وتشغيل الرافعة الشوكية ومشرفي إنتاج وصيانة والإدارة المكتبية حيث إن هذه البرامج تتيح للشباب العماني الفرصة في تمكين أنفسهم وبناء مستقبلهم ومستقبل وطنهم كما أن التدريب من أجل التوظيف هو من العوامل الرئيسية لبناء الكفاءات الوطنية والقوى العاملة المنتجة في التخصصات الفنية المطلوبة خصيصا لدى قطاع النفط الغاز.
كما لم تغفل شركة صلالة للميثانول عن دعم وتأهيل ذوي الإعاقة والدخل المحدود من أبناء المحافظة، حيث قامت و بالتعاون مع المديرية العامة للتنمية الاجتماعية بتمويل العديد من المشاريع والبرامج الهادفة إلى دعم وتوفير سبل الحياة الكريمة لهذه الفئة من المجتمع ومن بعض هذه المشاريع والبرامج :
ـ تمويل مراكز الوفاء والجمعيات الاهلية بالمحافظة لشراء أجهزة تعويضية للمعاقين وعقد دورات تأهيلية لأبناء المجتمع في مختلف المجالات والتخصصات.
ـ توفير 55 منحة دراسية في جامعة ظفار لأبناء الضمان الاجتماعي والدخل المحدود من محافظة ظفار و 10 منح في جامعات خارج المحافظة.
ـ تمويل توفير مؤن رمضانية لذوي الدخل المحدود والضمان الاجتماعي في محافظة ظفار .
ـ تمويل توفير الاحتياجات المنزلية الأساسية لأسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود بمحافظة ظفار وقد بلغ عدد المستفيدين 158 أسرة.
وتؤمن شركة صلالة للميثانول بأهمية دعم وتطوير القطاع التعليمي بالمحافظة وذلك لتأهيل كوادر وطنية قادرة على المضي قدماً في بناء هذا الوطن العزيز، لذلك قامت الشركة بالتعاون مع المديرية العامة للتربية والتعليم بتمويل العديد من البرامج والمشاريع التي من شأنها أن ترقى بالمستوى التعليمي للمحافظة ومن بعض هذه المشاريع ما يلي:
• برنامج صعوبات التعلم:
قامت الشركة بتمويل شراء وسائل وأجهزة تعليمية خاصة للطلبة الذين يعانون من صعوبات في التعلم ، وقد شمل هذا البرنامج تجهيز قاعات خاصة لعدد 20 مدرسة من مدارس المحافظة والمناطق المجاورة للمصنع.
• المدرسة النموذجية:
كما قامت الشركة بتمويل شراء أدوات وأجهزة كاملة متطورة لمدرسة ريسوت للبنات وذلك إيماناً منها بدعم التعليم الالكتروني والذي يتواكب مع تطورات العصر.
• مشروع تكريم الطلبة المجيدين في مدارس المحافظة:
قامت شركة صلالة للميثانول بتمويل مشروع تكريم الطلبة المجيدين من مدارس محافظة ظفار لسنتين على التوالي ، ويهدف هذا البرنامج إلى تشجيع الطلبة المجيدين على الإستمرار في الجد والاجتهاد في الدراسة كما يدفع الطلبة الاخرين على الجد والمثابرة في التعليم.
• برنامج “تواصل” للغة الانجليزية:
مولت شركة صلالة للميثانول برنامج “تواصل” لرفع تحصيل اللغة الانجليزية لطلاب وطالبات مدرسة عدونب ويقدر عدد المستفيدين من البرنامج 100 طالب طالبة.
• دعم وتمويل مختبرات الهندسة بالكلية التقنية بصلالة:
ومن منطلق حرص الشركة على تأهيل الكوادر العمانية بالوسائل التعليمية المتطورة والمعاصرة قامت الشركة بتمويل شراء وسائل وأدوات التدريب لمختبرات الهندسة بالكلية التقنية بصلالة.
كما تركز الشركة على إشراك المجتمع في مثل هذه المشاريع الإجتماعية والعمل مع التجمعات السكانية المجاورة لبلورة بعض المشاريع الإجتماعية وتمويلها على سبيل المثال لا للحصر:
- برنامج اللغة الإنجليزية لطلبة المدارس المجاورة.
- تمويل تأسيس شركة نقل يعنى بنقل طالبات المناطق المجاورة إلى الجامعات والكليات المحلية بصلالة.
- تمويل توصيل المياه لبعض القرى المجاورة وغيرها من المشاريع.
• دعم مؤسسات المجتمع المحلي:
كما لم تغفل شركة صلالة للميثانول عن دعم وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة والدخل المحدود من أبناء المحافظة، حيث قامت و بالتعاون مع المديرية العامة للتنمية الاجتماعية بتمويل العديد المشاريع البرامج الهادفة إلى دعم وتوفير سبل الحياة الكريمة لهذه الفئة من المجتمع ومن بعض هذه المشاريع والبرامج:
- توفير 20 منحه دراسية في جامعة ظفار لأبناء الضمان الاجتماعي والدخل المحدود من محافظة ظفار.
- تمويل برامج تدريبية للأيتام بمحافظة ظفار.
- تمويل شراء 4 حافلات خاصة لنقل ذوي الاحتياجات الخاصة في مراكز الوفاء لتأهيل الاطفال المعاقين.
- تمويل توفير مؤن رمضانية لذوي الدخل المحدود والضمان الاجتماعي في محافظة ظفار وذلك في الشهر الفضيل.
- تمويل شراء قسائم بقيمة 10 ريالات كعيدية لعدد 1000 طفل في محافظة ظفار من ذوي الدخل المحدود والضمان الاجتماعي.
- تمويل توفير الاجهزة والاحتياجات المنزلية الاساسية لاسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود بمحافظة ظفار وقد بلغ عدد المستفيدون.
- تمويل توفير الاجهزة والمعينات الطبية للاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بمحافظة ظفار.
- تمويل برنامج تدريب 50 إمراة من أسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود في مجال الخياطة والتطريز الصناعي.
- دعم وتمويل برامج تدريبية وشراء وسائل تعليمية لجميع جمعيات المرأة العمانية بمحافظة ظفار (10 جمعيات)
- تمويل برامج تدريبية لعدد 50 إمرأة من المناطق المجاورة للمصنع في مجال إستخدام الحاسب الالي.
- دعم وتمويل شراء معدات ووسائل تعليمية لأكثر من 350 طفلا من ذوي الاحتياجات الخاصة في مراكز الوفاء (صلالة – طاقة – مرباط).
- تمويل دورات تدريبية لنساء من المناطق المجاورة للمصنع في مجال الحاسب الالي.
- تمويل إنشاء 7 حاضنات سياحية متنقلة لرواد الاعمال بمحافظة ظفار في ميناء صلالة ومختلف المناطق السياحية.
- تمويل مشروع شبكة توصيل المياه لأهالي منطقة مسبوخ المجاورة للمصنع.
- تمويل إنشاء حاضنات لرواد الاعمال بمجمع صلالة جاردنز.
- تمويل ودعم مراكز الحرفيات بالمحافظة من خلال شراء الهدايا وتأهيل بعض المراكز بالمنطقة.
• الصحة:
اما في مجال الصحة فقد قامت الشركة بتمويل العديد من البرامج نذكر منها:
- تمويل العملية التعليمية لعدد 7 أطفال المصابين بمرض التوحد من أبنا محافظة ظفار لمدة عامين كاملين 2013/2014.
- تمويل مجموعة إبداع البصيرة بجامعة السلطان قابوس وذلك لتطوير والاستفادة من مواهب ذوي الاعاقة البصرية وقد شمل البرنامج ذوي الإعاقة البصرية من جميع مناطق السلطنة.
ـ دعم الجمعية الاهلية لمكافحة السرطان لبرنامج المسيرة التاسعة لمكافحة السرطان.
ـ الرياضة والشباب:
قامت الشركة بتمويل ودعم الفعاليات والانشطة الرياضية بمحافظة ظفار بالتعاون مع المديرية العامة للشؤون الرياضية وذلك إيماناً من الشركة بأهمية الرياضة لدى الشباب العماني.
وتجسيداً للدور الاجتماعي الملموس والملحوظ في خدمة المجتمع فقد نالت الشركة جائزة أفضل شركة رائدة في المسؤولية الاجتماعية بالسلطنة, وذلك خلال الإحتفال الذي أقيم على هامش أعمال الدورة الحادي والثلاثين لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية والعمل بدول مجلس التعاون الخليجي, بدولة الكويت والذي انعقد بتاريخ 24 نوفمبر 2014. ويضاف هذا التكريم إلى سجل الشركة الحافل بالعديد من الانجازات في كل أعمالها.
التّعمين
أسهمت الشّركة في توفير مئات من فرص العمل المباشرة، وغير المباشرة لأبناء المحافظة، حيث وصلت نسبة التّعمين فيها إلى ما يزيد عن( 64% )، كما تتبنّى الشّركة خطَّة قويّة للتّدريب والتأهيل بهدف تعمين العديد من الوظائف المتاحة داخل المصنع، وزيادة نسبة التّعمين لتصلَ إلى( 90% ) خلال الأعوام العشرة القادمة، وتحرص الشّركة عَلَى الاِستثمار بفعالية في مواردها البشريّة من خلال تقديم التّدريب للكوادر العُمانيّة، وتأهيلها على المستوى النّظريّ والعمليّ، وهدفها في ذلك إدخال المزيد من التّحسين على مستوى الكوادر الوطنيّة ليتمّ إحلالها مكان الأيدي العاملة الوافدة في جميع المستويّات.

أبرز المعالم الأساسيّة والإنجازات للشّركة:
2006
* تأسّست شركة صلالة للميثانول ش.م.م في 27 فبراير.
2007
* الحصول على عقد توفير الاحتياجات الهندسيّة والمشتريات والإنشاءات، 12 مارس
* اِعتماد المصدر الماليّ لتمويل إنشاء المصنع، 28 نوفمبر
2010
* إنتاج أول قطرة للميثانول الخام، 29 أبريل
* اختبار أداء المصنع، 16 مايو
* تصدير أول شحنة، 18 مايو
2011
* إنتاج مليون طنّ متريّ من سائل الميثانول، 8 أبريل
* إرساء أسس المسؤولية الاجتماعيّة للشّركة 20 ديسمبر.
2012
* إنتاج مليوني طنّ متريّ من سائل الميثانول، 28 مارس
* بلوغ الصّادرات100 شحنة من سائل الميثانول، 12 يوليو
2013
* إنتاج 3 ملايّين طنّ متريّ من سائل الميثانول، 22 فبراير
* تحقيق مليوني ساعة عمل دون وقوع حوادث مضيّعة للوقت من بدء تشغيل المصنع إلى أكتوبر 2013
* وصول أعلى إنتاج من سائل الميثانول في سنة واحدة إلى 1,115,666 طناًّ متريّاً
2014
* إنتاج 4 ملايّين طنّ متريّ من سائل الميثانول، 17 يناير 2014
* بلوغ نسبة التّعمين 64٪
* الفوز بجائزة المسطّحات الخضراء للبيئة مارس 2014 بالعاصمة الألمانيّة برلين
* فوز الشركة بجائزة عن أفضل مشروع في مجال المسؤوليّة الاجتماعيّة للشّركات في الدّورة الحاديّة والثّلاثين لمجلس وزراء الشّؤون الاجتماعيّة والعمل بدول مجلس التّعاون الخليجي بالكويت.
2015
* إنتاج 6 ملايّين طنّ متريّ من سائل الميثانول، حتى ديسمبر 2015م
*تحقيق 3 ملايين ساعة عمل دون وقوع أي حوادث مضيّعة للوقت من أكتوبر 2013 حتّى ديسمبر 2015

إلى الأعلى