الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / أسرى مضربون عن الطعام بـ(عوفر) يتعرضون للتنكيل والتفتيش العاري في سجون الاحتلال
أسرى مضربون عن الطعام بـ(عوفر) يتعرضون للتنكيل والتفتيش العاري في سجون الاحتلال

أسرى مضربون عن الطعام بـ(عوفر) يتعرضون للتنكيل والتفتيش العاري في سجون الاحتلال

الاحتلال يصدر أوامر اعتقال إداري بحق 37 أسيرا
القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
تعرّض عشرة أسرى يقبعون في سجن “عوفر”، مضربون عن الطعام تضامناً مع الأسير بلال كايد، لتنكيل سجّاني الاحتلال بهم. وأوضح محامي نادي الأسير، والذي زارهم أمس الاثنين، أن السجّانين قاموا بنقلهم إلى الزنازين فور إعلانهم الإضراب يوم أمس الأول، وأخضعوهم للتفتيش العاري، وأن إدارة السّجن ترفض تزويدهم بالماء بمقدار حاجتهم. ونقل المحامي عن الأسرى أنهم يشكّلون الفوج الثاني من أسرى “عوفر” المضربين مساندة للأسير كايد، علماً أن الفوج الأول علّقوا إضرابهم والذي استمرّ لثمانية أيام يوم أمس الأول، وتمّت إعادتهم إلى الأقسام العادية. وأشار النادي إلى أن الأسرى المضربين في “عوفر”، هم: يعقوب العجلوني، ومحمود الطيطي، ونبيل صلاح، وخليل عرفة، وشحادة صلاح، وحذيفة أحمد حلبية، وحازم العمصدي، وحازم القواسمة، ومؤمن أبو شمسية، ويزن مغامس. يذكر أن (27) أسيراً في سجون: “النقب” و”ريمون” و”ايشل” و”نفحه” مضربون عن الطعام تضامناً مع الأسير بلال كايد، والمضرب منذ (41) يوماً احتجاجاً على تحويله للاعتقال الإداري في يوم الإفراج عنه بعد قضائه (14 عاماً ونصف). من جهته قال محامي نادي الأسير محمود الحلبي، أمس الاثنين، إن سلطات الاحتلال أصدرت أوامر اعتقال إداري بحقّ 37 أسيرا. وأوضح المحامي أن من بين الأوامر الصادرة، 27 أمراً صدرت بحقّ أسرى أمضوا اً وسنوات قيد الاعتقال الإدار. من جهته طالب مركز الأسرى للدراسات أمس الاثنين القمة العربية السابعة والعشرين المنعقدة في نواكشوط بمناقشة أوضاع سبعة آلاف أسير وأسيرة فلسطينية في السجون الاسرائيلية ، وانقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام ، والضغط على الاحتلال لوقف الانتهاكات المتواصلة بحق المعتقلين في كل مناحى الحياة . و دعا رأفت حمدونة مدير المركز لتبني موقف عربى مساند للأسرى ، وأهمية اثارة هذا الملف القومى ضمن الجلسات والنقاشات والبيان الختامى ، ونادى بضرورة العمل على استنهاض الجهد العربي من أجل دعم ومساندة هذه القضية الانسانية ، والعمل على انقاذ حياة المعتقلين المرضى والمضربين عن الطعام ، والعمل على تحرير الأسيرات والأسرى القدامى والأطفال والمرضى وكبار السن والأسرى المقدسيين وأسرى 48 والنواب والأسرى العرب . وناشد حمدونة ممثلى الدول العربية في القمة بصفتها ممثلة لكل العرب بتقديم احتجاج رسمي لدى الأمم المتحدة والمحاكم الدولية لردع إسرائيل عن ممارستها القمعية وجرائمها بحق الأسرى ووقف استهانتها بحياة الإنسان الفلسطيني والعربى فى السجون على صعيد اخر تمكن العشرات من ذوي الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، فجر امس الاثنين، من اجتياز معبر بيت حانون “ايرز” في طريقهم لزيارة ابنائهم في سجون الاحتلال الاسرائيلي. وقالت سهير زقوت الناطق باسم الصليب الاحمر بغزة، انه بتسهيل من اللجنة الدولية للصليب الاحمر خرج 49 فلسطينيا من أهالي المعتقلين بينهم 15 طفلا ممن هم دون سن 16 لزيارة 26 معتقلا في سجن “ايشل”. ويقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي نحو 370 فلسطيني من قطاع غزة، من بين نحو سبعة ألاف معتقل في السجون الإسرائيلية. كما قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين لؤي عكة، إن سجاني معتقل عوفر العسكري، اعتدوا على الأسيرين الشقيقين المضربين عن الطعام محمد ومحمود بلبول، بعد عودتهما من محكمة الاستئناف ضد اعتقالهما الإداري.
وأضاف عكة في بيان صحفي امس الاثنين، إن خمسة سجانين اعتدوا على الشقيقين بلبول بطريقة وحشية، وأن علامات الضرب واضحة على جسد الأسيرين. وأشار إلى أن الأسيرين بلبول يقبعان في عزل سجن عوفر العسكري، ومضربين عن الطعام منذ 21 يوما ضد اعتقالهما الإداري. وقال عكة الذي زار الأسيرين ان معنوياتها عالية ومصران على استمرار الاضراب حتى انهاء اعتقالهما الإداري، وانهما لا يتناولان سوى الماء. كما أصدرت محاكم الاحتلال الإسرائيلي أحكاما بالسّجن الفعلي، والغرامات المالية بحقّ عدد من الأسرى.
وأشار نادي الأسير، امس الاثنين، إلى أن محكمة الاحتلال في “سالم”، أصدرت حكماً بالسّجن الفعلي لـ46 شهرا، وغرامة بقيمة 4000 شيقل، بحقّ الأسير محمد عكوبة. كما وأصدرت أحكاما بالسّجن لـ26 شهرا، وغرامة بقيمة 4000 شيقل، بحقّ الأسيرين: غالب سامحنا وصفوت ريماوي، وبنفس المدّة، وبغرامة بقيمة 5000 شيقل، بحقّ الأسير محمد جواد. علاوة على ذلك، أصدرت المحكمة حكما بالسّجن لـ18 شهرا، وغرامة بقيمة 5000 شيقل بحقّ الأسير أحمد بني فضل. وأضاف نادي الأسير، أن محكمة الاحتلال في “عوفر”، أصدرت حكماً بحقّ الأسير مهند خضر أبو عاهور بالسّجن لـ36 شهرا، وغرامة بقيمة 2000 شيقل، فيما حكمت على الأسير قصي يوسف أبو لبن بالسّجن لـ18 شهرا، وغرامة بقيمة 4000 شيقل. فيما قالت إذاعة صوت الأسرى، إن خمسة أسرى من قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة دخلوا، امس الاثنين 25 من يوليو ، أعواما جديدة في سجون الاحتلال، بينهم أسير محكوم بالمؤبد. وذكرت الإذاعة بأن الأسرى هم :خليل مسلم محمد براقعة من بيت لحم، المحكوم بالسجن المؤبد 20 مرة، ومعتقل منذ عام 2002، وأمضى 14 عامًا في سجون الاحتلال، والأسير إياد بسام هزاع شريم (39 عامًا) من قلقيلية، المحكوم بالسجن 17 عاما، ومعتقل منذ عام 2002، وأمضى 14 عامًا في المعقتل، والأسير وسام احمد داوود مليطات (36 عامًا) من نابلس، المحكوم بالسجن 16 عامًا ومعتقل منذ عام 2003، وأمضى 13 عامًا في السجون. وأضافت أن الأسير عبد الرحمن محمد عبد الرحمن أبو لبدة من رفح، محكوم بالسجن 12 عامًا ونصف، ومعتقل منذ عام 2007، وأمضى تسعة أعوام في سجون الاحتلال، والأسير خالد كامل إبراهيم النجار من خان يونس، محكوم بالسجن ستة أعوام ونصف، ومعتقل منذ عام 2014 في العدوان الأخير على غزة.

إلى الأعلى