الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: (الوطنية التقدمية) تجمع على ترشيح الأسد ونواب أميركيون يدعون لتحقيق حول الدور التركي في (كسب)

سوريا: (الوطنية التقدمية) تجمع على ترشيح الأسد ونواب أميركيون يدعون لتحقيق حول الدور التركي في (كسب)

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
أقدمت ” داعش على إعدام أمين شعبة حزب البعث في الرقة فيما سقطت 19 قذيفة هاون على جرمانا بريف دمشق . وأكدت الجبهة الوطنية التقدمية إجماعها على ترشيح الأسد. وفي الوقت الذي طالب نواب أميركيون بفتح تحقيق بشأن الدور التركي في إحداث كسب. دعت العفو الدولية لتوقيع عريضة تطالب بوقف انتهاك المدنيين. أكدت مصادر أهلية اقدام ما يسمى “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش) امس على إعدام أمين شعبة حزب البعث في الرقة حسين منوخ الشيخ. فيما سقطت 19 قذيفة هاون على عدة مناطق في جرمانا ما أدى الى إصابة 17 مواطنا. ونقلت سانا عن مصدر عسكري ان وحدة من الجيش أوقعت أفراد مجموعة إرهابية بين قتيل ومصاب ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم في بلدة الصرخة بالقلمون في ريف دمشق . وفي حلب تصدت وحدة من الجيش لمحاولة مجموعات إرهابية الاعتداء على منطقة العامرية قرب حي صلاح الدين بمدينة حلب وأوقعت العشرات من أفرادها قتلى وأصابت آخرين. وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من الجيش استهدفت تجمعات الإرهابيين في الليرمون وفي المنطقة الصناعية وحريتان ومحيط السجن المركزي ومحيط كويرس والراشدين 4 وخان طومان وحميمة والأتارب وعندان وحلب القديمة وكفر حمرا وضهرة عبد ربه والفردوس والحدادين والوضيحي ومعارة الأرتيق ما أدى إلى مقتل العشرات منهم وتدمير عدد من آلياتهم وسياراتهم. كما أحبطت وحدة من الجيش محاولة تسلل مجموعة إرهابية قرب قرية تل واسط بمنطقة سهل الغاب بريف حماة وأوقعت العديد من أفرادها بين قتيل ومصاب. إلى ذلك أفاد مصدر عسكري أن وحدة من الجيش دمرت تجمعا للإرهابيين وأوقعت العشرات منهم قتلى ومصابين في منطقة الخزانات بخان شيخون بريف إدلب الجنوبي. وذكر المصدر لـ سانا أن وحدات من الجيش استهدفت مجموعات إرهابية بالقرب من معرة النعمان وفي بلدة أبو الضهور بريف إدلب ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد منهم. وفي حمص اصيب تسعة مواطنين بجروح جراء اعتداء إرهابي بقذيفة هاون على أحد الأبنية السكنية في حي الحمراء. وذكر مصدر في المحافظة لمراسل سانا أن قذيفة هاون أطلقها إرهابيون سقطت على بناء النكدلي قرب الفرن في الحي ما أدى إلى إصابة تسعة مواطنين والحاق أضرار مادية في المكان. نقلت سانا عن مصدر عسكري أن وحدات من الجيش استهدفت تجمعات للإرهابيين في قرى مسعدة والبرغوثية وعرشونة بريف حمص الشرقي وأوقعت عددا منهم بين قتيل ومصاب. وأضاف المصدر أن وحدات من الجيش استهدفت أيضا مجموعات إرهابية في جباب حمد والشنداخية والطفحة وحيصا ودمرت عدة عربات مزودة برشاشات ثقيلة وأربع سيارات مزودة بمنصات إطلاق صواريخ شمال مطار التيفور. كما أوقعت أعدادا من الإرهابيين قتلى ومصابين لدى استهدافها تجمعاتهم في تلبيسة وعين حسين والرستن وكفر لاها. من جهة أخرى قال مصدر في محافظة حمص إن 16 مسلحا من أحياء باب هود وباب السباع والقرابيص سلموا أنفسهم وأسلحتهم إلى الجهات المختصة في مدينة حمص. كما ذكر مصدر في محافظة القنيطرة لمراسل سانا أن 35 مسلحا من قرية نبع الصخر سلموا أنفسهم وأسلحتهم إلى الجهات المختصة وفي درعا قال مصدر عسكري إن وحدات من الجيش أوقعت أعدادا من المسلحيين قتلى ومصابين في بلدات عتمان وصيدا والنعيمة وسملين والقسم الغربي لقرية جدل بريف درعا ودمرت آلية ثقيلة (تريكس) كانوا يستخدمونها لإقامة السواتر الترابية في المزارع الشرقية لبلدة عتمان. من جهة أخرى استشهد مواطن وأصيب أربعة آخرون امس جراء سقوط قذائف هاون أطلقها مسلحون على مناطق القصاع والدويلعة والطبالة السكنية بدمشق. وذكر مصدر في قيادة الشرطة لمندوبة سانا أن ثلاث قذائف هاون أطلقها إرهابيون سقطت على الأبنية السكنية ووسط الشارع في محيط المشفى الفرنسي ما أدى إلى استشهاد مواطن وإصابة ثلاثة آخرين إضافة إلى وقوع أضرار بعدد من المنازل والسيارات. وأضاف المصدر إن قذيفة هاون سقطت في منطقة الطبالة وأدت إلى إصابة مواطن وأضرار مادية بالمكان فيما لحقت أضرار مادية بعدد من المدارس جراء سقوط ثلاث قذائف على تجمع مدارس التعليم الأساسي في الدويلعة دون وقوع إصابات بين الطلبة. على صعيد اخر نفت مصادر مطلعة في الجبهة الوطنية التقدمية ( المكونة من تسعة احزاب بقيادة حزب البعث الحاكم ) أن يكون أحد من أحزاب هذه الجبهة التسعة في وارد ترشيح ممثل عنها في الانتخابات الرئاسية، وأشارت إلى وجود “إجماع” لترشيح الأسد لولاية ثالثة. وقالت هذه المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “إن الإجماع منعقد في الجبهة على تبني ترشيح الأسد لهذا الموقع”، وأكّدت على أن الحزب السوري القومي وهو أحد أحزاب الجبهة لن يعمد إلى ترشيح أحد من أعضائه بعدما تم تداول مثل هذا الاحتمال. ومن المرجح، وفق هذه المصادر، أن يتم الإعلان عن ترشيح الرئيس الأسد لولاية رئاسية ثالثة بعد عيد الفصح المقبل الذي يصادف يوم الأحد أو قبل نهاية الشهر الجاري. يذكر أن أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية أخذت تنشط للمشاركة في الحملة الانتخابية، وحددت بشكل مسبق دائرة نشاطاتها ومستوى الأداء الذي تريده “مميزاً” لإنجاز ما أسمته بـ “الاستحقاق الوطني الكبير”. و من المرجح أن معظم أحزاب الجبهة ستظل قياداتها في حال انعقاد دائم حتى انتهاء الانتخابات الرئاسية. من جانبهم عبر أعضاء في مجلس النواب الأميركي امس عن قلقهم من تداعيات احداث كسب في ريف اللاذقية حيث أشاروا الى هجوم متشددين على سكان أرمن في المنطقة, كما دعوا زملاءهم المشرعين في الكونجرس لفتح تحقيق بشأن الدور التركي في هذه الاحداث . وقال عضو مجلس النواب آدم شيف, بحسب اذاعة سوا الاميركية, إنه “أبلغ الرئيس أوباما قلقه بشأن الأحداث في كسب وإنه ينتظر تفسيرات حول ما حصل في هذه المنطقة ودور أنقرة”. من جهته, قال عضو مجلس النواب الديمقراطي جيم كوستا أنه “يجب أن تتحمل كل من سوريا وتركيا المسؤولية للسماح للشبكات الإرهابية المرتبطة بالقاعدة لعبور حدودهما ولتنظيم هذه المجموعات نفسها والسماح بتسليحها والقيام بهذا الشكل من التطهير العرقي”، داعيا الإدارة الأميركية إلى “حماية الأرمن في سوريا”. وأوضح كوستا إنه على واشنطن “زيادة الضغط على أنقرة من أجل وقف الهجمات وحماية الأقليات في سوريا مضيفاً “على تركيا باعتبارها عضوا في حلف شمال الأطلسي الإدراك أن عليها مسؤوليات باعتبارها تضم مجتمعاً حديثاً ومتعدداً لوقف هذه الأحداث غير العادلة”. وفي سياق متصل، دعا عضو مجلس النواب الأميركي براد شيرمان الكونجرس إلى “التحقيق في دور تركيا في مساعدة المجموعات المسلحة التي هاجمت قرية كسب الحدودية شمال اللاذقية”. وبين شيرمان إن على واشنطن “السعي لوقف إطلاق النار في سوريا بأسرع وقت ممكن”، معربا عن “أمله الحصول على وقف لإطلاق النار على الأقل في سورية، إن لم يكن ممكناً تحقيق السلام والتناغم من جديد في هذا البلد وذلك من أجل التوقف عن قتل هذا العدد الكبير من المدنيين يومياً”.

إلى الأعلى