الإثنين 21 أغسطس 2017 م - ٢٨ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاق معسكر الفئات العمرية للاعبي كرة الطاولة لاختيار لاعبين للمنتخب الوطني
انطلاق معسكر الفئات العمرية للاعبي كرة الطاولة لاختيار لاعبين للمنتخب الوطني

انطلاق معسكر الفئات العمرية للاعبي كرة الطاولة لاختيار لاعبين للمنتخب الوطني

انطلق مساء أمس الأول المعسكر الخاص للاعبي الفئات العمرية لكرة الطاولة، بإشراف الجهاز الفني للمنتخبات الوطنية والمتمثل في الأردني محمد أمين عتوم مدرب المنتخبات الوطنية لكرة الطاولة وبمعاونة المدربين الوطنيين عبدالله الحجري وسعيد الغساني، وسيستمر المعسكر لغاية الثامن عشر من الشهر المقبل بحيث يكون التدريب على فترتين صباحية ومسائية وخلال ايام نهاية الاسبوع، ويضم المعسكر مجموعة جيدة من اللاعبين الذين تم اختيارهم بعناية واللاعبون ينتمون لعدة أندية وهي نادي صحم والاتفاق ونزوى والرستاق بالاضافة الى لاعبين من محافظة مسقط.
وتأتي رؤية اللجنة العمانية لكرة الطاولة من هذا المعسكر بهدف اختيار مجموعة من اللاعبين ليكونوا نواة أساسية تمثل عناصر المنتخب الوطني في مختلف المحافل الخارجية، كما يأتي المعسكر في اطار نشر اللعبة في جميع محافظات السلطنة بالتعاون مع الاندية والعمل ايضا على تطوير قدرات اللاعبين الفنية والبدنية والخططية وتحسين مهاراتهم واكسابهم السلوك الرياضي السليم .
وقال المدرب محمد أمين عتوم مدرب المنتخبات الوطنية لكرة الطاولة بأن المعسكر سيكون فرصة سانحة لهم وللجهاز الفني لتحسين مستوى اللاعبين من الناحية الفنية والبدنية والمهارية والخططية مشيرا الى أنه سيعمل على تصحيح كافة أخطاء اللاعبين وتحسينها وتقوية نقاط القوة لهم، ومحاولة تحسين الضربات وتوجيه اللاعبين لتنفيذ المهارات الجديدة بما يتناسب مع تطور اللعبة، مضيفا أن الهدف الأسمى من المعسكر هو اكتشاف أفضل العناصر والتركيز عليها بالمعسكرات القادمة واختيار نواة للمنتخب الوطني لتمثيل السلطنة بالمحافل الخليجيه والعربية والدولية، وذكر عتوم بأن هذا المعسكر هو تحضيري وضمن الخطة السنوية للجنة وسيتبع بمتابعات للاعبين بمناطقهم ووضع برنامج مشترك مع مدربيهم للمتابعه الفنية.
وأوضح محمد عتوم بأنه سيتم إعطاء فكرة للمدربين عن آلية العمل بالمعسكرات القادمة وسيكون ذلك خلال الفترات القادمة مشيرا الى أنه سيتم إقامة ورش عمل للمدربين لكيفية العمل على إعداد النشء الجديد بالطريقة الصحيحة وتطويرهم وما هي المتطلبات الرئيسية لذلك وعرض بعض النماذج الاسيوية والاوروبية وكيفية استخلاص النتائج ومحاولة التطبيق المحلي بما يتناسب وامكانياتنا.

إلى الأعلى