الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن : مدفعية التحالف تقصف الحوثيين بضراوة وقوات هادي تسيطر على مناطق استراتيجية بتعز
اليمن : مدفعية التحالف تقصف الحوثيين بضراوة وقوات هادي تسيطر على مناطق استراتيجية بتعز

اليمن : مدفعية التحالف تقصف الحوثيين بضراوة وقوات هادي تسيطر على مناطق استراتيجية بتعز

الرياض ــ عواصم ــ وكالات: قصفت مدفعية التحالف صباح أمس الثلاثاء بعض المواقع العسكرية التابعة للحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق علي صالح بضراوة، وذلك بعد مقتل خمسة من الجنود السعوديين أمس الاول في منطقة نجران جنوب السعودية.
وشاركت المدفعية الإماراتية المتمركزة في نجران بالقصف على بعض المخابئ والتحركات الحوثية بالقرب من حَرَم الحدود، إلى جانب غارات مكثفة لطائرات الأباتشي على مواقع للحوثيين قرب منطقة الربوعة في ظهران الجنوب. من جهة أخرى، ‏استهدفت طائرات التحالف عناصر حوثية في منطقتي الحصامة وسحار الحدوديتين مع منطقة نجران، وسط أنباء عن سقوط عشرات القتلى من عناصر الحوثيين في الاشتباكات مع القوات السعودية المشتركة بالقرب من الحدود في نجران . في تلك الأثناء، قال مصدر عسكري إن طائرات التحالف قصفت معسكر الدفاع الساحلي في مديرية المخاء غرب محافظة تعز، وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من وسط المعسكر. وأكد المصدر أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف الحوثيين جراء قصف طائرات التحالف لمواقعهم في مديرية ذباب ومعسكر العمري القريبة من منطقة المخاء شمال باب المندب. كما كثفت طائرات التحالف غاراتها في عدة جبهات وقصفت مواقع وتعزيزات عسكرية وتجمعات لعناصر الحوثي والمخلوع صالح في مديرية خولان شرق صنعاء، وفي جبهة حرض في حجة الحدودية شمال غرب اليمن وفي مناطق كتاف والظاهر التابعتين لمحافظة صعدة. وفي الجوف جددت طائرات التحالف قصف مواقع ومخازن أسلحة للحوثيين في مديرية الغيل، المعقل الرئيس لتجمع أنصار الحوثي، كما قتل نحو 18 عنصراً خلال مواجهات متواصلة في جبهتي المصلوب والعقبة المجاورتين.
وكانت وزارة الداخلية السعودية، أعلنت مقتل خمسة من قوات حرس الحدود السعودي في معارك مع عناصر معادية حاولت التسلل إلى جنوب المملكة عبر الحدود مع اليمن، وفي وقت لاحق أعلنت قيادة التحالف مقتل اثنين من الطيارين
السعوديين إثر سقوط طائرتهما العمودية من نوع أباتشي، أثناء أدائهما مهمة داخل الأراضي اليمنية. وقالت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن، في بيان لها امس، نشرته وكالة الانباء السعودية الرسمية (واس) إن “النقيب طيار أيمن الفيفي، والملازم أول طيار محمد الحسن، من طيران القوات البرية الملكية السعودية، قتلا إثر سقوط طائرة عمودية من نوع أباتشي، بسبب سوء الأحوال الجوية ، أثناء أدائهما مهمة عملياتية داخل الأراضي اليمنية في مأرب”.
هذا، ودارت مواجهات عنيفة في جبهة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، وسط أنباء عن تقدم لقوات الجيش والمقاومة الشعبية، بعد وصول تعزيزات عسكرية لها من مأرب، وذلك لمواجهة تحركات عناصر الحوثيين والتقدم لكسر الحاجز الأمني الذي استحدثته قوات لمخلوع صالح في المناطق القريبة غرب منطقة نهم.
إلى ذلك، تمكنت المقاومة الشعبية اليمنية، من استعادة السيطرة على إحدى المناطق الاستراتيجية من قبضة الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، بمحافظة تعز جنوب صنعاء.وقالت مصادر في المقاومة الشعبية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن المقاومة الشعبية استعادت سيطرتها على منطقة الصراري، جنوب المدينة، و”طهرت” جميع المؤسسات والمرافق الحكومية بداخلها، بعد مواجهات عنيفة مع الحوثيين وقوات صالح. وأكدت المصادر سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين وقوات صالح، إلى جانب أسر 25 آخرين. وتكمن أهمية منطقة “الصراري” في كونها تطل على جنوب المدينة، وبعض التلال و المواقع الخاضعة لسيطرة المقاومة، وكانت تستخدم في السابق من قبل الحوثيين لقصف تلك المواقع.

إلى الأعلى