الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الجمعية العمانية للفنون التشكيلية تقيم المعرض الفني “وهج التألق”
الجمعية العمانية للفنون التشكيلية تقيم المعرض الفني “وهج التألق”

الجمعية العمانية للفنون التشكيلية تقيم المعرض الفني “وهج التألق”

كتب ـ خميس السلطي:
أقامت الجمعية العمانية للفنون التشكيلية التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني، أمس الأول بمقرها بحيّ الصاروج بمسقط، حفل افتتاح المعرض التشكيلي (وهج التألّق) لطالبات مدرسة بلاد بني بوحسن للتعليم ما بعد الأساسي، وتحت رعاية سعادة الشيخ عبد الله بن سالم بن عبدالله السالمي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال. ويأتي إقامة مثل هذه المعارض التشكيلية الطلابية، كبادرة طيبة من قِبل المسئولين والمختصين بالجهات المعنية وإدارة المدارس التي تنتمي إليها الطالبات من ذوي المواهب الفنية، حيث يسعى القائمون على بذل كل الجهود الممكنة لتدريب تلك المجموعة وصقل مهاراتها، وإتاحة الفرص العديدة بالمشاركات وإقامة المعارض التي تحفّز الطلبة والطالبات في إبراز قُدراتهم وإمكانياتهم ومهاراتهم الفنية، ووضع المعنيون نصب أعينهم بأنَّ هذه الفئة العُمرية يجب أن تُعطى حقها بتنوع المشاركات ومنحهم الرعاية المناسبة وتنمية مهاراتهم، وبالتعاون مع جهات ذات إشراف مباشر ومؤهلة بهذا المجال، كالجمعية العُمانية للفنون التشكيلية، التي تعمل بكل طاقاتها للأخذ بأيدي تلك المواهب الفتية ضمن استراتيجيتها طويلة المدى لإبراز أوجه الفن التشكيلي في البلاد حتى تصل بهم نحو آفاق أرحب.
سعاد بنت عبدالله المسرورية المشرفة التنفيذية لمعرض وهج التألق قالت: يضم المعرض 73 لوحة لواحد وعشرين طالبة، وتم ترشيح خمس طالبات يمثلن زميلاتهن في هذا التواجد الفني والذي يهدف إلى صقل مواهب المتألقات في قسم الفنون التشكيلية وتعزيز الثقة لديهن، هذا الجمع من اللوحات لهو حضور ثري ويعكس البيان التراكمي لدى الطالبات، كما أن الحلم تحقق لأن تصل الطالبة المبدعة لمقر الجمعية العمانية للفنون التشكيلية وتعرض لوحاتها، حالها كحال الفنانين العمانيين المتألقين والمتحققين، الذين برزوا ووصلوا إلى الإقليمية والعالمية أيضا، هنا نوصل شكرنا لكل من ساهم ووقف بجانب هؤلاء الطالبات المتميزات، اللاتي أوجدنا روح الفن وتألقه، ونحص بالشكر القائمين على الجمعية العمانية للفنون التشكيلية وأيضا المسئولين في المديرة العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية وعضو المجلس البلدي.
صفية بنت حمد المنذرية مشاركة في هذا المعرض قالت: شاركت في هذا المعرض الفني بـ15 لوحة فنية، وفي مجالات عدة أهمها التعبيري الواقعي والتجريدي والكولاج، أهم لوحاتي التي شاركت بها لوحة سلة الزهور والتي تعكس الطبيعة الصامتة وضمن تفاصيل متدخلة فيها، كما أن هذا المعرض أتاح لي التعرف على عدد من الفنانين العمانيين المتميزين في المجال الفني، وما هذا العمل إلا للإضافة على التجارب السابقة لدينا. الشكر لكل من أوصلنا إلى هذا المكان وسعى إلى تحقيق أهدافنا. جمانة بنت أحمد الراجحية تقول في هذا الإطار: هذا المعرض فرصة رائعة لإكساب المهارات الفنية التي تفيد وتؤكد على حضور الفنان الحقيقي، كما أن مشاركتي فيه بعشر لوحات فنية لهو دليل على إتاحة الفرصة لنا لتحقيق أهدافنا الفنية وإبراز طموحاتنا بالصورة التي نرجوها، ومن بين أهم لوحاتي التي شاركت بها هي لوحة حكاية فرس والتي أخذت طابع الحزن كرسالة لها، إضافة إلى لوحات متنوعة، وهذا المعرض لهو تحقيق للحلم الذي كان في مخيلتنا منذ فترة ونراه اليوم على أرض الواقع ونحن نعرض لوحاتنا اليوم في الجمعية العمانية للفنون التشكيلية، وأخص بالشكر لكل من وقف بجانبنا ومن بينهم مشرفة المعرض. في الإطار ذاته قالت بدور بنت محمد المنذرية: مما لا شك فيه أن الحضور بين جنبات هذا المعرض بحد ذاته نجاح متحقق، وعندما نحظى بهذا الاهتمام فنحن وبلا شك حققنا شيئا من طموحنا وآمالنا التي كانت مجرد أحلام غير منتظمة، واليوم وأنا أشارك بخمس لوحات تتحدث عن الجانب الواقعي وغيرها من أفرع الفن، أشعر بسعادة غامرة، خاصة وأنا زميلاتي اللائي يقمن بالدور ذاته، وهنا جئت بلوحة المطر التي ما زالت ترسم دهشة الحضور في وجودها حيث طفل يشاكس الماء من حوله ويلتحف بمظلة تقيه شدة المطر في آن واحد، والشكر موصول إلى كل من وقف معنا، وأخص مسئولي التربية بمحافظة جنوب الشرقية والمشرفة التنفيذية للمعرض. في الوقت ذاته قالت ياسمين حمد المشايخية والتي لا تختلف في حضورها الفني عن زميلاتها السابقات: شاركت في هذا المعرض والسعادة تغمرني كغيري من زميلاتي الطالبات وذلك من خلال خمس لوحات متنوعة، وضمن مدارس مختلفة من مدارس الفن، أشهر لوحة الأفكار المتطايرة والتي توجد تطاير الأفكار وحضور الإنسان، كما جسدت اللوحات الأخرى موهبتي التي أعتز بها وأنا أنقلها للمتابع من خلال معرض وهج التألق.
في الختام تخبرنا إيمان بنت سعيد المسرورية بمشاركتها في وهج التألق بقولها: جاءت مشاركتي بخمس لوحات، أهمها لوحة الجاذبية، والتي تصدرت أهم أعمالي من حيث قربها لي، وهذه المشاركة أتاحت لنا الفرصة لنكون أكثر قربا من العالم الفني التشكيلي، ونتمنى أن تصل أعمالنا لمحبي الفن التشكيلي في السلطنة ونبرز خطواتنا بالإمكانيات الرائعة المتوفرة.

إلى الأعلى