السبت 19 أغسطس 2017 م - ٢٦ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / منوعات / خبير في علم النفس المعرفي ينصح الجيل الأصغر بالتعايش مع حالات الغموض

خبير في علم النفس المعرفي ينصح الجيل الأصغر بالتعايش مع حالات الغموض

برلين ـ د.ب.أ : ماذا لو أصبح شخص ما هو الكائن البشري الوحيد في فريق من الروبوتات القائمين بعمل الكُتاب في مكتب المستقبل؟ هذا قد لا يحدث أبدا. ولكن التكنولوجيا الرقمية تحول الكثير من الوظائف وأماكن العمل التي تتطلب عاملين ذوي مهارات جديدة. وقال جيرد جيجرنتسر، وهو مدير بمؤسسة ماكس بلانك للتنمية البشرية في برلين ، إن الاستعداد لعالم ذي طابع رقمي أكثر يشمل تعليم الأطفال في سن مبكرة كيفية التعامل بشكل بناء مع حالات عدم اليقين . ففي حصص الرياضيات مثلا، هذا يعني حساب أكثر الاحتمالات وتقييم الإحصاءات، حسبما قال الباحث في علم النفس المعرفي والعالم النفسي (68 عاما) لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ). وفيما يتعلق بالمهارات المطلوبة في عالم تشكله العمليات الرقمية وعلم الروبوتات، قال جيجرنتسر إنه من المهم أن نتحكم في التقنيات الرقمية الجديدة ولا نكون خاضعين لسيطرتها. ويجب أن نتعلم أن نفكر في حالات عدم اليقين الغموض والتعايش معها. إنها مسألة أن تكون أكثر فضولا بشأن المخاطر المحتملة من كونك خائف منها. وحيال ما يجب أن يتعلمه الأطفال، قال جيجرنتسر إنه يجب إحداث ثورة في المدارس بالتركيز بصورة أكبر على التفكير المستقل والابداع وحل المشكلات والتقليل من الحفظ والصم. بل أنه يمكن للأطفال تعلم تقييم المخاطر والاحتمالات. وأهم شيء هو القدرة، فيما بعد في الحياة، الالمام بمعلومات في مجالات الصحة والمال والوسائط الرقمية. وقال جيجرنتسر إن هناك حاجة لمزيد من التحكم في الانفعالات الذاتية الانفعالي خاصة خلال التعامل مع الاحتمالات الرقمية. وكبداية يجب على الكثيرين تعلم عدم الاستسلام للرغبة الملحة في فحص هواتفهم الذكية بشكل مستمر أو إرسال رسائل نصية. تحدث أكثر من ثلاث آلاف حالة وفاة في حوادث السير سنويا في الولايات المتحدة بسبب هذا. وهناك الكثير من الأشخاص، يكادون لا يستطيعون أثناء تناولهم الغذاء مع شخص ما إبعاد هواتفهم الذكية عن المائدة ، والنظر إلى الشخص الجالس معهم في عينه بدلا من ذلك.

إلى الأعلى