السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / المرضوف يتسلم وساما من الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد
المرضوف يتسلم وساما من الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد

المرضوف يتسلم وساما من الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد

عرفانا بالجهود الكبيرة فى دعمه واشهاره
الفيروز نثمن جهود السلطنة في دعم ونشر الرياضة في مختلف دول العالم
تسلم معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية من رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد محمد بن عيسى الفيروز وساما مقدما من الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد للسلطنة نظير الدعم المادي والمعنوي المقدم من السلطنة للاتحاد خلال الفترة الماضية من تأسيس الاتحاد ومقره السلطنة والدور الكبير لجهود الحكومة الرشيدة بقيادة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه في دعم القطاع الرياضي وبالخصوص رياضة الفروسية التى تلاقي كل الاهتمام والتقدير والاهتمام بالسلطنة.
كما أقر الاتحاد تقديم وسام لصاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية السابقة على ما قدمته من دعم لاشهار الاتحاد إثناء ترؤسها الاتحاد الدولي للفروسية خلال الفترة الماضية وقدم الاتحاد الدولي كذلك وساما للمهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية المصرية رئيس الاتحاد الإفريقي للفروسية عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي لإلتقاط الأوتاد رئيس الاتحاد المصري للفروسية لما قدمه من خدمات للاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد أخرها استضافة جمهورية مصر العربية للنسخة الثانية من كأس العالم لالتقاط الأوتاد في شهر أبريل الماضي .
الجدير بالذكر أن الاتحاد يقدم ثلاثة أوسمة للدول والهيئات والأفراد الذين يقدمون له الدعم والمساعدة على هامش كل بطولة كأس عالم .
وبدوره ثمن الفيروز الجهود الكبيرة المبذولة من السلطنة على دعم مسيرة انجاح الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد خلال الفترة الماضية ودعم وزارة الشؤون الرياضية في أن تكون السلطنة مقرا لهذا الاتحاد وكان لجهود الحكومة الأثر الكبير في نشر الرياضة في العديد من الدولة لتأخذ رياضة التقاط الأوتاد حيزا كبيرا من الاهتمام لدى اتحادات الفروسية في مختلف دول العالم والدليل تزايد عدد الدول الأعضاء بالاتحاد ونثمن كذلك جهود عدد من الشخصيات. الداعمة لإشهار الاتحاد منهم الأميرة هيا بنت الحسين رئيسة الاتحاد الدولي الفروسية السابق وعدد آخر من الشخصيات التي استحقت هذا التكريم .
السلطنة تستضيف مقر الاتحاد
تستضيف السلطنة مقر الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد الذي يرأسه محمد بن عيسى الفيروز الذي رشح لهذا المنصب بالتزكية في اجتماع الجمعية العمومية التأسيسية الذي عقد بمسقط في 27 أكتوبر 2013م بمشاركة 19 دولة وهي السلطنة ، مملكة البحرين، جمهورية مصر العربية ، الجمهورية العراق ،المملكة الاردنية ، كازاخستان ، دولة الكويت ،الجمهورية اللبنانية ، جمهورية باكستان الإسلامية ، دولة قطر ، دولة جنوب افريقيا ، سيريلانكا ، الجمهورية السودان ، مملكة السويد ، المملكة المتحدة البريطانية ، دولة الامارات العربية المتحدة ، الجمهورية اليمنية ، كندا وإستراليا وقد رعى الافتتاح برعاية معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية بحضور سعادة الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة ممثل الإتحاد الدولي للفروسية وعدد من أصحاب السعادة الوكلاء والمستشارين والمكرمين أعضاء مجلس الدولة ورئيس اللجنة الأولمبية العمانية وقادة وحدات الخيالة الحكومية وممثلي الدول المشاركة وعدد من المسئولين في وزارة الشؤون الرياضية.

ويأتي انعقاد الاجتماع التأسيسي تتويجا للإرادة والجهود التي بذلها الجميع لتأسيس وإشهار اتحاد دولي يرعى ويشرف وينظم رياضة التقاط الأوتاد بمهنية عالية ومنهجية مؤسسية في إطار واضح فنيا وقانونيا وماليا وإداريا وفقاً للأنظمة واللوائح التي اعتمدها أعضاؤه للعمل على تطوير وانتشار ممارسة هذه الرياضة في مختلف دول العالم.
كما تشير الإحصاءات إلى أن انتشار وممارسة هذه الرياضة في تزايد مستمر في كثير من الدول، كما أنها تحظى بمتابعة جماهيرية واسعة ، الأمر الذي أصبح من الأهمية بضرورة تنظيم هذه الرياضة على أرضية واضحة من المعالم تقودها وتعمل على تطويرها بما يحقق الأهداف والغايات ، وانطلاقاً من تلك الرؤية وبشراكة مقدرة مع الإتحاد الدولي للفروسية والدول المشاركة في هذا الاجتماع والتنسيق المباشر مع وزارة الشؤون الرياضية في السلطنة بالعمل على تسخير كل المقومات من أجل المضي قدما نحو تأسيس وإشهار الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد.. ولله الحمد وجدت تلك المبادرة كل الترحيب والدعم من حكومة السلطنة لاستضافة المقر وتسيير أموره الفنية والإدارية والمالية بما يخدم الطموحات والأهداف التي نسعى لتحقيقها برؤية مشتركة .

انضمام عدد من الدول
ومنذ الاشهار انضم عدد من الدول التي وصل عددها 33 دولة وهي المملكة العربية السعودية ،الجمهورية العربية السورية ،جمهورية روسيا الاتحادية ، تركمانستان ، قيزستان ، الجمهورية الاسلامية الايرانية ، جمهورية الهند ، النرويج ، الولايات المتحدة الإمريكية .
ويوجد حاليا طلبات انضمام من كل من أإلمانيا ، بلاروسيا ، المملكة المغربية ، دولة فلسطين و افغانستان .
الخطة الاستراتيجية .
تم تشكيل فريق عمل لإعداد الخطة الاستراتيجية برئاسة الشيخ أنيس بن محمد المعمري وعضوية هاشل بن عبيد المحروقي و الشيماء بنت علي الرئيسية و د. عماد فاضل و نزار الأمين وبأشراف عام من قبل رئيس الاتحاد الدولي، حيث تم مراعاة تخصصات و خبرات أعضاء الفريق والتي غطت العلوم الإدارية المطلوبة كون كافة اعضاء الفريق من حملة الشهادات العليا ، وقد قام الفريق في بداية الامر بتحديد منهجية رسم الخطة مع الالتزام بتدوين خطوات وأدوات التحليل الاستراتيجي المستخدمة وذلك لتسهيل عملية الرجوع الى بنود الخطة من قبل الآخرين في المستقبل.
وأقام الفريق مجموعة من حلقات عمل العصف الذهني لتوحيد المفاهيم و الاتفاق على الخطوط العريضة لمنهجية العمل حيث تمت مراعاة الخصائص التالية في رسم الخطة الاستراتيجية:
• ترابط الرؤية والأهداف بالأوامر التنفيذية
• مراعاة قابلية التنفيذ والديمومة
• تحديد الأدوار والمسؤوليات
• تحديد فترات زمنية للتنفيذ
و قد نتج عن ذلك مجموعة من المقترحات التي تغطي العناصر الرئيسية للخطة الاستراتيجية مثل صياغة رؤية المؤسسة و رسالتها و قيمها و مبادئها و أهدافها العامة بالإضافة للأهداف الذكية و الأوامر التنفيذية لخطة العمل.

فعلى سبيل المثال تم اقتراح الصيغة التالية لوصف رؤية الاتحاد:
“الاتحاد الدولي لالتقاط الاوتاد يصبو لتأصيل عراقة الرياضة ونشرها بين كافة الأجناس والأطياف والأعمار في جميع بلدان العالم عبر تطبيق المعايير الدولية وغرس روح المتعة والتعاون بين منتسبيها”.
حيث تمت مراعاة المعايير الأكاديمية في صياغة الرؤية كأن تكون واصفة للمستقبل ومبررة لسبب الوجود وتخاطب الجمهور الخارجي.

وتم كذلك تقديم مقترح لصيغة رسالة الاتحاد كما يلي:
“يهدف الاتحاد الدولي لتطوير رياضة التقاط الأوتاد وتسويقها كمصدر للاحتراف والترفيه الهادف لكافة الأطراف ذات العلاقة”.
حيث يلاحظ بأن الرسالة تخاطب الجمهور الداخلي (أعضاء وموظفي الاتحاد الدولي) وهي تشرح المردود المرجو تحقيقه للأطراف ذات العلاقة.
وقد خرجت الخطة الاستراتيجية بمجموعة من الأوامر التنفيذية المفصلة تجاوز عددها السبعين أمر تنفيذي تم فيه تحديد ماهية الامر والمسؤول عن تنفيذه والمدة الزمنية لتنفيذه .
تدشين أول مسابقات إلتقاط الأوتاد بروسيا الاتحادية .
دشن محمد بن عيسى الفيروز رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد خلال زيارته إلى موسكو أول مسابقات التقاط الأوتاد بجمهورية روسيا الاتحادية بحضور مستر سيرجي رئيس الاتحاد الروسي لرياضة جي دي توفكا وبحضور رسمي عالي المستوى وكذلك حضور جماهيري كبير على هامش مهرجان رياضات الخيل التقليدية الروسية جي دي توفكا .
وكذلك تم عقد إجتماع بين رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد ورئيس الاتحاد الروسي لرياضة جي دي توفكا بحضور عدد من المعنيين برياضة إلتقاط الأوتاد في الاتحاد الروسي تم خلاله مناقشة عدد من المواضيع أبرزها تطوير رياضة التقاط الاوتاد بجمهورية روسيا والعمل على وضع خطة عمل تكون بموجبها روسيا مركزا للترويج وتدريب رياضة التقاط الاوتاد في الدول القريبة من روسيا .

رياضة التقاط الأوتاد في السلطنة .
وهنا في عُمان ، تعتبر الفروسية إرثاً أصيلاً في حضارتها، وواقعاً من حاضرها المليء بالإنجازات، وطموحاً لمستقبلها نحو مزيد من الآمال، فطالما عُرف العُمانيون بشغفهم وحبهم للخيل وفنون رياضتها ، ولذا فقد سخرت حكومة السلطنة كل الإمكانيات للاهتمام بالفروسية على كافة المستويات الرسمية والاجتماعية ولمختلف الرياضات بشكل عام.

إلى الأعلى