الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / جلالة السلطان يتلقى مزيدا من التهاني بمناسبة يوم النهضة المباركة
جلالة السلطان يتلقى مزيدا من التهاني بمناسبة يوم النهضة المباركة

جلالة السلطان يتلقى مزيدا من التهاني بمناسبة يوم النهضة المباركة

مسقط ـ العمانية: تلقّى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ مزيدًا من برقيات التهاني بمناسبة يوم النهضة المباركة، الذكرى السادسة والأربعين للثالث والعشرين من يوليو المجيد من كل من:
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية.
وصاحب السمو الشيخ خليفـة بن زايـــــد آل نهيـــان ، رئيس دولــــــة الإمارات العربية المتحـــدة.
وصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت.
وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية.
وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.
وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الـــوزراء وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية.
وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد، نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين.
وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية.
وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة.
ودولة نارندرا مودي، رئيس وزراء جمهورية الهند.
كما تلقّى جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ برقيات التهنئة بهذه المناسبة المجيدة من أصحاب السمو وأصحاب المعالي الوزراء والمستشارين ومن قادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية والأجهزة الأمنية الأخرى، ومن المكرمين أعضاء مجلس الدولة، وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والوكلاء وأصحاب الفضيلة القضاة، والسفراء العُمانيين، ومن رؤساء البعثات الدبلوماسية بالسلطنة وممثلي المنظمات والهيئات الدولية، ومن شيوخ وأعيان البلاد، ومن المواطنين.
أعربوا فيها عن خالص تهانيهم وصادق تمنياتهم لجلالة السلطان المعظم بدوام الصحة والعافية والعمر المديد، مشيدين بما تحقق على أرض السلطنة من منجزات حضارية عظيمة في ظل القيادة الحكيمة لجلالة عاهل البلاد المفدّى، داعين الله تعالى أن يحفظ جلالته ويوفقه لتحقيق المزيد من تطلعات شعبه وأمته.
وقد ردَّ جلالة السلطان المعظم ـ أيدّه الله ـ على جميع المهنئين لجلالته بهذه المناسبة الخالدة معربًا جلالته لهم عن خالص الشكر والتقدير لما عبروا عنه في برقياتهم من تهانٍ صادقة وتمنيات طيبة، داعيًا الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة السعيدة وأمثالها على عُمان الغالية وشعبها الوفي بالخير والرخاء والسؤدد.
وكل عام والجميع بخير ومسرة.

إلى الأعلى