الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / لأول مرة في السلطنة .. شركة عمانية تنتج مصابيح “قليلة التكلفة” و”أعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية”
لأول مرة في السلطنة .. شركة عمانية تنتج مصابيح “قليلة التكلفة” و”أعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية”

لأول مرة في السلطنة .. شركة عمانية تنتج مصابيح “قليلة التكلفة” و”أعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية”

برأسمال 4 ملايين ريال عماني وبمساحة 20 ألف متر في “سمائل الصناعية”
هلال الحسني: المشروع يشكل نقلة نوعية في توفير الطاقة واستخدام الطاقة النظيفة والبديلة
نظمت شركة السراج للتكنولوجيا الحديثة صباح أمس في النادي الدبلوماسي في مسقط ندوة تعريفية عن منتجات المصنع العماني الخاص بإنتاج مصابيح قليلة التكلفة والأعمدة الحديدية لإنارة الطرق التي تعمل بالطاقة الشمسية.
رعى الندوة هلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، والذي أكد على أهمية مثل هذه المشاريع للسلطنة من حيث نقل التكنولوجيا الحديثة والمتقدمة والتي تشكل قيمة مضافة لمنطقة الشرق الأوسط بصورة عامة، مشيراً إلى أنها تشكل نقلة نوعية فيما يتعلق بتوفير الطاقة واستخدام الطاقة النظيفة والبديلة التي تسهم بصورة كبيرة في دعم توازن البيئة.
وأضاف الحسني: نتطلع من خلال هذا المصنع، الذي يقام في منطقة سمائل الصناعية، أن يقوم بدورٍ ريادي في مجال توفير منتجات الطاقة النظيفة لمختلف المشاريع داخل السلطنة وخارجها، كما أن قيام الشركة بالتنسيق مع وزارة القوى العاملة لابتعاث الكوادر العمانية للتدريب في المملكة المتحدة وتأهيلهم للتعامل مع التقنيات المستخدمة في إنتاج الطاقة النظيفة، وهذا ما ينعكس إيجاباً على المجتمع العماني بكل تأكيد، مضيفاً بأن حكومة السلطنة تسعى باستمرار لتعزيز دور الطاقة الشمسية واستخدامها كطاقة بديلة تماشياً مع التواجه العالمي.
من جهته أوضح سعدون بن حسين الحمداني المدير العام المفوض لشركة السراج للتكنولوجيا الحديثة بأن إقامة هذا المصنع يعد الأول من نوعه في السلطنة والمنطقة من حيث التكنولوجيا الحديثة، مضيفاً أن الشركة لديها شراكة عمل حقيقية مع شركة (365 group UK) البريطانية الرائدة منذ عقود في صناعة مصابيح وأعمدة الإنارة وهي جزء من الشركة العالمية (British Gas) التي تشرف على الجانب الفني، مشيراً إلى أن المصنع يتكون من قسمين، وهما: القسم الكهربائي لإنتاح كافة أنواع المصابيح “LED”، والقسم الميكانيكي لإنتاج الأعمدة الحديدية لإنارة الشوارع التي تعمل بالطاقة الشمسية كمرحلة ثانية من المشروع بأجود المواصفات العالمية، حيث يتراوح رأسمال المشروع حوالي أربعة ملايين ريال عماني ويقام المصنع على مساحة وقدرها عشرون ألف متر في منطقة سمائل الصناعية.
وأضاف الحمداني: إن الهدف من إقامة المصنع هو جلب التكنولوجيا الحديثة للسلطنة، وكذلك لتشغيل الأيدي العاملة الوطنية في المجال الصناعي، بالإضافةً إلى تلبية احتياجات السوق العمانية من هذه المواد التي تستورد حالياً من الخارج، حيث كانت وما زالت الشركات المنفذة لمشاريع الطرق والإنارة تستورد هذه المواد من الخارج وبكلفةٍ عالية وتقوم بتصدير الفائض منه إلى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا كسوقٍ ثانٍ لمصنعنا، معرباً عن أمله أن يكون المصنع جاهزاً للإنتاج بداية العام القادم لرفد القطاع الحكومي والخاص، مشيداً بدعم ومساندة كافة الجهات الحكومية في إنشاء وإقامة المصنع في منطقة سمائل الصناعية من خلال تسهيل إجراءات الموافقات البناء.
في حين أعرب جوردن الرئيس التنفيذي لـ (365 group UK) عن سعادته بالدخول للاستثمار في السوق العمانية، مشيداً بالمناخ الاقتصادي المزدهر والمشجع على استقطاب المستثمرين الأجانب والدعم الذي لقيه من قبل الجهات الحكومية المختصة لتسهيل إجراءات إنشاء المصنع وبالتحديد المؤسسة العامة للمناطق الصناعية، وهذا بدوره سوف يدفع ويشجع الشركات البريطانية الأخرى إلى الاستثمار في السلطنة، حيث أن هدف الشركة هو الحفاظ على بيئة نظيفة من خلال إدخال التكنولوجيا الحديثة في إنتاج مصابيح الإنارة “LED” وأعمدة الإنارة الحديدية للشوارع والتي تعمل بالطاقة الشمسية.
من جانبه أوضح المهندس كريس مدير عمليات الإنتاج في مصنع السراج للتكنولوجيا الحديثة: أن المصنع يعد الأول من نوعه في السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة، ويعمل بأحدث المكائن والمعدات والمواد الأولية وسوف يبدأ بإنتاج أعمدة الإنارة التي تعمل بالخلايا الشمسية التي بدورها سوف توفر الاستهلاك المتزايد على الكهرباء وتحافظ على البيئة، كما أوضح من خلال العرض المرئي الذي قدمه للحضور أنواع المنتجات التي سينتجها المصنع وآليات العمل، مشيراً إلى أن إنتاج شركة السراج من المصابيح الإنارة للشوارع قد تم تصنيعها ضمن أعلى المواصفات التي تلائم الجو الحر والعواصف الترابية وبشكل إنسيابي يسهل الصيانة، معبراً عن سعادته بالعمل بالسلطنة لما وجده من تعاون ورحابة صدر من قبل المسؤولين العمانيين في تشجيع الصناعة ورفد الساحة الاقتصادية العمانية بما هو جديد وحديث، لأن الصناعة تعد من أعمدة الاقتصاد التي تطور البلد وتدعم الناتج القومي.
يذكر أن مصنع شركة السراج للتكنولوجيا الحديثة يقام في منطقة سمائل الصناعية التي تعد من أحدث المناطق التي أنشأتها المؤسسة العامة للمناطق الصناعية، وهي أول منطقة يتم تطويرها بشكل كامل دفعة واحدة، حيث روعي في تصميمها الكثير من المزايا وذلك بالاستفادة من خبرة السنوات الطويلة في عمل المناطق الصناعية، فقد تم تقسيم المنطقة إلى عدة قطاعات كل قطاع يحتوي على مساحات كافية لتوطين عدد مناسب من الصناعات، فهناك قطاع لصناعة المواد الغذائية، وقطاع لصناعة المواد البلاستيكية، وقطاع لصناعة الحديد، وقطاع لصناعة الرخام، وقطاع لصناعة مواد البناء والصناعات الأخرى كالكيماويات والزجاج والخشب والألياف الزجاجية إلى جانب قطاع الخدمات المساندة كالمخازن.

إلى الأعلى