الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الوفد التجاري من غرفة شمال الباطنة يتعرف على السياسات الاقتصادية الإندونيسية
الوفد التجاري من غرفة شمال الباطنة يتعرف على السياسات الاقتصادية الإندونيسية

الوفد التجاري من غرفة شمال الباطنة يتعرف على السياسات الاقتصادية الإندونيسية

جاكرتا ـ العمانية: التقى يوم أمس أعضاء الوفد التجاري العماني من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة شمال الباطنة عددًا من المسؤولين الاندونيسيين بوزارة التنسيق والشؤون الاقتصادية الإندونيسية في إطار تعزيز العلاقات التجارية المشتركة بين البلدين الصديقين.
وفي بداية اللقاء رحب سعادة بهريس باسنج الوكيل المساعد لوزير وزارة التنسيق والشؤون الاقتصادية الإندونيسية في شؤون التعاون الدولي خلال كلمته بأعضاء الوفد التجاري العُماني وتحدث فيها عن السياسية الاقتصادية الإندونيسية واستراتيجية التنمية الوطنية وأدوات العمل في إندونيسيا .. مشيراً إلى أن هناك ثلاث أبعاد ضمن استراتيجية التنمية الوطنية الإندونيسية منها تنمية الموارد البشرية من خلال تقوية القطاع التعليمي والصحي والسكني وتطوير القطاعات الاستراتيجية من خلال تقوية قطاع الأمن والطاقة والكهرباء.
وأشار سعادته إلى أن قطاع السياحة من القطاعات المهمة في جمهورية إندونيسيا، داعياً الوفد العُماني الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في هذا القطاع.
بعد ذلك تم تقديم عرض مرئي تم خلاله استعراض التحديثات الأخيرة للسياسية الاقتصادية الإندونيسية.
وقال خالد بن عبدالله الحوسني عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان فرع محافظة شمال الباطنة رئيس الوفد التجاري العُماني: ان الوفد يضم عددًا من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المتمثلة في مختلف القطاعات بهدف إرساء قواعد التعاون المشترك بين البلدين وزيادة حجم التبادل التجاري وإقامة الشراكات والمشاريع المشتركة بين أصحاب المؤسسات الصغيرة و المتوسطة.
وأضاف الحوسني: إن السلطنة تسعى دائماً لإيجاد أسواق جديدة لمنتجاتها .. كما أنها تشجع الاستثمارات الأجنبية للاستثمار فيها.. معربًا عن أمله في أن تشهد هذه الزيارة توقيع اتفاقيات ذات طابع تجاري واستثماري وقيام مشاريع عمانية ـ إندونيسية مشتركة في المجالات السياحية والصناعية المختلفة وتطوير التعاون في المجال السياحي والاستفادة من الخبرة الإندونيسية وتبادل زيارة الوفود التجارية والمشاركة في المعارض الدولية المقامة في كلا البلدين والاستفادة من الفرص التجارية المتاحة.
وقام الوفد العماني بزيارة مبنى وزارة التجارة الإندونيسية والمعرض المقام فيها الذي تشارك فيه 41 شركة إندونيسية من مختلف القطاعات وبعض المنتجات المتمثلة في صناعة الأخشاب والأثاث والديكورات والقرطاسيات والإلكترونيات وأجهزة التبريد للمطابخ والمخازن والملابس الجاهزة وقطع الغيار والأدوات المكتبية ومنتجات التغليف وغيرها من الصناعات الأخرى.
الجدير بالذكر أن حجم التبادل التجاري بين السلطنة وإندونيسيا في عام 2014م للواردات بلغ ما قيمته 89678 ألف ريال عماني والصادرات 32495 ألف ريال عماني.

إلى الأعلى