السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / مناورات صينية ــ روسية في بحر الصين الجنوبي
مناورات صينية ــ روسية في بحر الصين الجنوبي

مناورات صينية ــ روسية في بحر الصين الجنوبي

بكين ــ وكالات: أعلنت وزارة الدفاع الصينية، أمس الخميس، أن الصين وروسيا ستجريان تدريبات بحرية مشتركة في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه. وقال الناطق باسم الوزارة، يانغ يوجون في مؤتمره الصحفي الشهري، إن التدريبات ستجرى “في المياه الإقليمية والمجال الجوي لبحر الصين الجنوبي”، مؤكدا أنه تدريب “روتيني لا يستهدف أي طرف”. وجاء إعلان وزارة الدفاع الصينية رغم أن محكمة التحكيم الدولية نفت حق بكّين في السيادة على الجزر المتنازع عليها بين عدة دول شرق آسيوية أبرزها الصين واليابان.
وصرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية ،يانج يويجون، للصحفيين امس الخميس بأن التدريبات الجوية والبحرية تهدف لتعميق العلاقات بين جيشي البلدين وتحسين قدرة قواتهما على الرد على للتهديدات. وأضاف يانج أن التدريبات لا تستهدف أي دول أخرى. تأتي الخطوة متسقة مع تحذيرات الخبراء من أن بكين سوف تزيد من تواجدها العسكري في بحر الصين الجنوبي ، لإظهار التحدي للحكم الصادر قبل أسبوعين من قبل المحكمة الدائمة للتحكيم. وأيدت المحكمة شكوى قدمتها الفلبين حول جزر متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي ، والذي يشمل ممرات ملاحية مهمة ويعتقد أنه غني بالمعادن
والموارد البحرية. وقالت المحكمة ،والتي تتخذ من لاهاي مقرا لها، إن الفلبين لها حقوق حصرية في المناطق التي تقول إنها صاحبة السيادة عليها في البحر ، لأن “هذه المناطق لا تتداخل مع أي استحقاق محتمل للصين”. ورفضت الصين التعاون في قضية التحكيم الدولي ، ورفضت الحكم. وإضافة إلى الصين والفلبين ، فإن هناك مطالبات متداخلة لبروناي وماليزيا وتايوان وفيتنام للسيادة في بحر الصين الجنوبي.

إلى الأعلى