السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش المصري يتصدى لهجوم إرهابي على تمركز أمني بشمال سيناء

الجيش المصري يتصدى لهجوم إرهابي على تمركز أمني بشمال سيناء

القاهرة ـ (الوطن):
تصدى الجيش المصري لمحاولة تفجير سيارة مفخخة كانت تستهدف تمركزا أمنيا بمدينة الشيخ زويد في شمال سيناء.
وأطلقت قوات من الجيش قذائف (آر. بي. جي) على السيارة التي كانت تقترب من القوات بسرعة كبيرة، مما أدى لانفجارها ومقتل قائدها قبل وصولها إلى محيط التمركز الأمني.
كما قتلت قوات الجيش 15 مسلحا، كانوا يتأهبون للهجوم على القوات بعد تفجير السيارة.
وكشفت مصادر أمنية لوسائل إعلام مصرية تفاصيل الهجوم الإرهابي حيث أكدت المصادر أن خطة الهجوم الإرهابي تضم ثلاث قواعد رئيسية، وهي سيارة مفخخة يعقبها الهجوم المسلح على الكمين وزرع عبوات ناسفة حول الكمين لتفجيرها لمنع أي إمدادات أمنية تأتي للكمين عقب الانفجار.
وأضافت المصادر أن نقطة التحول في الهجوم وفشله صباح أمس، ترجع إلى سرعة التصرف لدى قوات كمين البوابة بمدخل مدينة الشيخ زويد التي سارعت بإطلاق قذائف “آر بي جي” على السيارة المفخخة وتفجيرها قبل وصولها لحرم الكمين، بينما استعدت خلية إرهابية أخرى قريبة من الكمين للهجوم المسلح حال نجاح تفجير السيارة المفخخة في الكمين إلا أن القوات فطنت لهذا الأمر وهاجمت الخلية الإرهابية وقتلت أفرادها جميعا بعد إطلاقهم 3 دانات هاون على الكمين سقطوا بعيدا عنه.
وأشارت إلى أنه فور انتهاء الاشتباكات مشطت القوات محيط الكمين فعثرت على 3 عبوات ناسفة كان من المقرر تفجيرها عقب الحادث في أية قوات تسارع في الوصول لدعم الكمين المستهدف إلا أن القوات نجحت من إفشال المخطط الإرهابي وتكبيد العناصر التكفيرية خسائر فادحة في الأرواح.
يذكر أن القوات المسلحة أحبطت للمرة الثانية في يوم واحد هجوما مسلحا آخر على كمين بالشيخ زويد.
وأكد مصدر أمني أنه عقب نجاح القوات في تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري، كانت خلية إرهابية تتحصن خلف الأشجار في انتظار نتيجة انفجار السيارة وأطلقت 3 قذائف هاون على الكمين أعقبها اشتبكات عنيفة أسفرت عن مقتل 15 مسلحا وتدمير 3 سيارات ربع نقل كانت بحوزة العناصر التكفيرية.
وضبطت القوات “قذائف هاون وآر بي جي” بحوزة المسلحين وتم تمشيط المنطقة.

إلى الأعلى