الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / المشاركون في برنامج شبابي بمسقط يستكشفون أسرار سد وادي ضيقة
المشاركون في برنامج شبابي بمسقط يستكشفون أسرار سد وادي ضيقة

المشاركون في برنامج شبابي بمسقط يستكشفون أسرار سد وادي ضيقة

الحكمانية: تنوع ثري في خارطة البرامج والفعاليات المنفذة لبرنامج شبابي بمحافظة مسقط
نظم برنامج شبابي بمحافظة مسقط ، رحلة استكشافية وتثقيفية إلى سد وادي ضيقة بولاية قريات بالتعاون مع جمعية المرأة العمانية بولاية العامرات وجمعية المرأة العمانية فرع سداب، وسجلت الرحلة مشاركة أكثر من 20 مشاركا، ويأتي تنظيم الرحلة الاستكشافية ضمن الأنشطة المدرجة لبرنامج شبابي الذي يتميز بتنوع برامجه وأنشطته المقامة في هذه الفترة والمستمرة لغاية نهاية شهر أغسطس المقبل.
وهدف القائمون على هذه الرحلة إلى توعية كافة المشاركين عن أهمية سدود التغذية الجوفية بالسلطنة ودورها المحوري في الحفاظ على المياه إضافة إلى كيفية استغلال المياه بالطرق المثلى و دور السلطنة في هذا المجال، كما تم تعريف كافة المشاركين بمعلومات متكاملة عن سد وادي ضيقة، وأبرز أهداف هذا المشروع الهام الذي يعمل على الاستفاده من المياه القادمة من مختلف مجاري الأودية و خلق درجة من الحماية للقرى الواقعه على مجرى الوادي و تنمية القطاع السياحي بالمنطقه و توفير مورد مائي استراتيجي.
وبالعودة إلى برنامج الرحلة فقد كان التجمع في ديوان عام الوزارة حيث كانت الانطلاقة في تمام الساعه 9 صباحا، وبعد وصول الفريق إلى موقع الحدث بسد وادي ضيقة، شاهد الجميع الفيلم التعريفي عن سد وادي ضيقه وأهميته و كيفية بنائه والاستفادة المرجوة منه في الحفاظ على ثروة المياه و أهمية السد من الجانب الاقتصادي والسياحي، عقبها قام الجميع بزيارة المتحف و التعرف على المجسم الذي يوضح السد و المنطقة المحيطة به كما قام المشاركون بالرحلة بزيارة ميدانية و التعرف على السد عن قرب، بعدها تم تكريم المشرفين على السد وتم أخذ صورة جماعية مع المنظمين للبرنامج و المشاركين.
وتعرف المشاركون في الرحلة على مكونات المشروع كالسد الرئيسي و الجانبي و أنظمة المراقبة و المرافق التجميلية في الموقع، كما تعرف المشاركون على ان مشروع السد أقيم على مرحلتين حيث تم إنشاء سدين (جانبي ورئيسي)وفائدة كل منهما بالإضافة إلى المنشآت الجانبية بهدف إمداد المياه، كما تعرف المشاركون على نظام المراقبة عبر الأجهزة المختلفة المتوافرة بالموقع ومنها الحواسيب الالكترونية وشاشات العرض لبيانات المراقبة و نظام (سكادا) لمراقبة الأجهزة الموجودة داخل السد ومحيطها وأجهزة قياس تمدد و انكماش خرسانة السد بفعل تغير درجة الحرارة، وقام المختصون في السد على تعريف المشاركين ببرنامج شبابي بمحافظة مسقط على أنه جسم السد الرئيسي من الجزء الداخلي يحتوي على نفق بارتفاع 4 أمتار وهي لأغراض الحفر و تصريف المياه.
وأبدى المشاركون في الرحلة سعادتهم الكبيرة بالتعرف على مختلف جوانب سد وادي ضيقة، حيث أوضحوا أنهم تعرفوا على الكثير من المعلومات التي لم يكونوا على دراية بها، مشيرين إلى أن ضخامة المشروع وأهميته في المنطقة وعلى مستوى السلطنة يعد امرا يدعو إلى الاعتزاز و والفخر بالجهود المبذولة في هذا المشروع متأملين بأن يتم إضافة مرافق ترفيهية و استغلال مياه الوادي لعمل رياضات مائيه و كذلك استغلال الجبال الجميلة المحيطة بالمكان لجذب السياح و الاستمتاع بممارسة الرياضات المختلفة، مقترحين على أن تعمل وزارة السياحة على استغلال هذا المكان الجميل لجعله مقصدا للسياح من مختلف بلدان العالم، وأشار عدد منهم على أن أهمية زيارة هذه الأماكن تتمثل في معرفة الثروات الطبيعية التي تمتلكها السلطنة و كيفية الحفاظ عليها ودور مختلف الجهات في استغلالها الاستغلال الأمثل والاستماع إلى اقتراحات الشباب في كيفية تطوير وإبراز هذه المشاريع بشكل أفضل و ما يحتاجه الشباب من مرافق لتطوير مواهبهم.
وتحدثت هاجر الحكمانية عضوة في برنامج شبابي بمحافظة مسقط:” نتقدم بالشكر لكافة المشاركين بالرحلة التي قمنا بها إلى سد وادي ضيقة، حيث تأتي هذه الرحلة ضمن الأفكار الجديدة لبرنامج شبابي لهذا العام بهدف فتح المجال للمشاركين بالتعرف على مختلف المنجزات التي تحققت على أرض السلطنة والتعرف عليها عن قرب، ويعد مشروع سد وادي ضيقة من أبرز تلك المنجزات في الجانب المائي، كما أنها تعد من أكبر سدود التغذية الجوفية بالسلطنة، حيث تعرف كافة المشاركين على معلومات متنوعة عن السد”، وأضافت الحكمانية:” سنواصل تنفيذ جملة من البرامج والانشطة خلال الفترة المتبقية من برنامج شبابي، حيث سيتم إقامة محاضرتين حول اهمية الحفاظ على المرافق العامة، إضافة إلى إقامة ورشة عمل خاصة حول لغة الإشارة الذي لاقى إقبالا كبيرا خلال السنوات الماضية وارتأينا بأن نقيمه مجددا خلال هذا العام”، وذكرت الحكمانية الى أن المرحلة الماضية من البرناج شهد إقامة العديد من الأنشطة بمسقط ومنها تنظيم معرض الفنون التشكيلية في الأسبوع الماضي كما تم تنظيم ورشة متخصصة للتصوير الضوئي من خلال استضافة المصور خليل الحسني الذي قدم على مدى يومين بعض الأساسيات في التصوير الضوئي وسط مشاركة كبيرة من الشباب،كما أقيمت التصفيات لمسابقة الانشاد لعدد من محافظات السلطنة، وسيستمر البرنامج بحزمة من الانشطة والبرامج لغاية نهاية الشهر المقبل.

إلى الأعلى