الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / كلينتون : ترامب يريد فصلنا عن العالم ولا يؤتمن على أسلحة نووية
كلينتون : ترامب يريد فصلنا عن العالم ولا يؤتمن على أسلحة نووية

كلينتون : ترامب يريد فصلنا عن العالم ولا يؤتمن على أسلحة نووية

في مؤتمر ترشيحها لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية
فيلادلفيا ـ رويترز: انتقدت مرشحة الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون، منافسها دونالد ترامب، في المؤتمر الحزبي الذي عقد مساء أمس الأول الخميس في فيلاديلفيا شرقي الولايات المتحدة. وخلال الكلمة التي أعلنت بها كلينتون قبول ترشحها عن الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات في 8 نوفمبر المقبل، قالت وزيرة الخارجية السابقة إن المرشح الجمهوري ترامب “يريد أن يفصل الولايات المتحدة عن العالم”. كما صورت ترامب في صورة شخص يمثل خطرا على البلاد قائلة “الرجل الذي يمكن استدراجه بتغريدة ليس رجلا يمكننا أن نستأمنه على أسلحة نووية.”
وقدمت مرشحة الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون نفسها كزعيمة تسير على نهج مستقر خلال “لحظة حساب” لأميركا في صورة تثير مقارنات بينها وبين المرشح الجمهوري دونالد ترامب الذي وصفت شخصيته بأنها خطيرة ومتقلبة. وفي أكبر خطاب جماهيري خلال مسيرتها في الحقل السياسي والممتدة على مدى ربع قرن قبلت كلينتون رسميا الخميس ترشيح الحزب الديمقراطي لها لخوض انتخابات الرئاسة المقررة في الثامن من نوفمبر وتعهدت بجعل الولايات المتحدة بلدا يعمل من أجل الجميع. وقالت “نحن فطنون لما يواجه بلدنا. لكننا لسنا خائفين.” وقدمت كلينتون رؤية أكثر تفاؤلا بكثير من الرؤية التي طرحها ترامب في مؤتمر الحزب الجمهوري الأسبوع الماضي.
ووصفت كلينتون (68 عاما) التي تتطلع لأن تكون أول امرأة ترأس الولايات المتحدة ترشيحها بأنه “علامة فارقة”. وقالت “عندما ينهار أي حاجز في أمريكا – بالنسبة لأي شخص- فإنه يفتح الطريق للجميع. لذلك حين لا تكون هناك أسقف.. تبلغ الحدود عنان السماء.” ولم يكن خطاب كلينتون ملهبا كخطب الرئيس باراك أوباما وبعض الديمقراطيين البارزين الآخرين في المؤتمر العام للحزب الذي انعقد في فيلادلفيا غير أن كلينتون بدت مهيمنة وواثقة في تواصلها مع الجماهير. وأقرت بأن بعض الناس ما زالوا لا يعرفونها جيدا. قالت “أدرك أن البعض لا يعرفون كيف يقيمونني. دعوني أساعدكم. الأسرة التي أنتمي إليها.. ليس بينها أسماء مكتوبة على مبان كبيرة” في إشارة إلى ترامب الذي يظهر اسمه على عقاراته. وأضافت أن أسرتها وفرت حياة أفضل ومستقبلا أفضل لأبنائها باستخدام كل الأدوات “التي حباها بها الرب”. وجاءت كلمتها في ختام مؤتمر دام أربعة أيام وجاء افتتاحه وسط خلاف بعد تسرب رسائل بريد إلكتروني تخص اللجنة الوطنية الديمقراطية وتظهر أن مسؤولي الحزب فضلوا كلينتون على منافسها في الانتخابات الديمقراطية بيرني ساندرز عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت.

إلى الأعلى