الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / المحليات / “سوق النور” بمطرح ينتظر حلا لحرارة الصيف في طرقاته و تسمية أزقته
“سوق النور” بمطرح ينتظر حلا لحرارة الصيف في طرقاته و تسمية أزقته

“سوق النور” بمطرح ينتظر حلا لحرارة الصيف في طرقاته و تسمية أزقته

يعتبر أبرز سوق تراثي يجذب الزوار من السلطنة وخارجها
كتب: عيسى اليعقوبي :
يعد سوق النور في ولاية مطرح المطل على شاطئ مطرح بمحافظة مسقط من الأسواق العريقة والقديمة في السلطنة وارتبط اسمه بشكل كبير بالحركة السياحية فبالإضافة لكونه سوقا يحتوي تنوعا كبيرا من السلع المتنوعة فهو كذلك تحفة معمارية صاغت معاني الجمال العماني في مجال العمارة والبنيان.
وينجذب إلى سوق مطرح بشكل عام وسوق النور بشكل خاص بصفة يومية عدد كبير من الزوار من داخل السلطنة والسياح والزائرين من خارجها نظرا لما يتمتع به هذا السوق من السلع الأثرية والتاريخية المرتبطة بالتاريخ العماني القديم مثل العملات المعدنية والآثار الأخرى ، كما أنه يحتوي على السلع الحديثة التي تواكب العصر الحالي فهو جامع بين أصالة الماضي وحداثة الحاضر.
يمتاز سوق النور بممراته وردهاته الضيقة المسقوفة بالخشب فقد كان سابقا يطلق عليه محليات ويعرف لدى العامة بسوق الظلام نظرا لكثرة الممرات التي كانت تصطف عليها المحلات بحيث تحجب عن هذه الأزقة والممرات أشعة الشمس خلال فترة النهار وتكمن المشكلة في هذا السوق خلال فترة الصيف بارتفاع درجات الحرارة بالإضافة إلى الرطوبة كونه قريبا من البحر وما يعزز الحرارة داخل السوق هو أجهزة التبريد التي تنفث حرارتها داخل ممرات السوق فأجهزة التبريد القديمة تقوم بتبريد المحلات من الداخل إلا أن حرارتها تكون في ممرات السوق مما يتسبب في زيادة حرارة الجو بداخل السوق فكما هو معلوم بأن الممرات ضيقة في السوق والناس يتوافدون إليه بكثرة وهذا ما يسبب نوعا من الضغط داخل السوق.
ولعل حل هذه المشكلة باستبدال أجهزة التبريد القديمة بالأجهزة المركزية أو الحديثة التي يمكن أن تبث حرارتها خارج السوق بحيث تكون مثلا في السقف ، فتجنب هذه المشكلة ضروري جدا للحفاظ على زوار السوق وسياحه الذين يرتادونه خلال فترة الصيف تحديدا.
كما أن تعدد المداخل والممرات في سوق مطرح يتطلب تسمية أو وضع أرقام لها ، فإن الزائر الذي يتجول لأول مرة في السوق قد يواجه صعوبة في التعرف على المكان والتجول فيه، هذه المسميات تتيح له معرفة المكان بشكل جيد بحيث يعلم إذا ما كان قد مرّ أو تجول في هذا الممر أم لا .
وأوضح عدد من مرتادي السوق بأن ارتفاع درجة الحرارة خلال فترة الصيف بالإضافة إلى ما تصدره أجهزة التبريد من حرارة داخل ممرات السوق لا يسمح بالاستمرار طويلا في التسوق أو التجول في السوق بسبب الضغط داخل المكان ،

إلى الأعلى