الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / صحار تحتفي بقدامى المعلمين والطلاب المجيدين في الدبلوم العام
صحار تحتفي بقدامى المعلمين والطلاب المجيدين في الدبلوم العام

صحار تحتفي بقدامى المعلمين والطلاب المجيدين في الدبلوم العام

صحار ـ من علي البادي:
أحتفل في ولاية صحار صباح أمس بتكريم قدامى المعلمين الذين كانت بدايتهم في سلك التعليم منذ عام 1970م وكانت لهم بصمة تشع بالعطاء المستمر، وكذلك تكريم الطلاب المجيدين من أبناء الولاية الذين حصلوا على نسبة 90 بالمائة وما فوق في نتائج الدبلوم العام لهذا العام والبالغ عددهم 115 طالباً وطالبة في مبادرة أهلية تهدف الي تقدير العطاء وتحفيز التميز بين أبناء ولاية صحار.
أقيم الاحتفال بقاعة مجان تحت رعاية سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم وبحضور صاحبي السعادة عضوي مجلس الشورى بولاية صحار وعدد من الاهالي في الولاية.
وقال سعادة الدكتور محمد بن إبراهيم الزدجالي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صحار والقائم على فكرة ودعم مبادرة التكريم الي جانب بعض الشركات في الولاية: نشكر المعلمين القدامى على الغرس الطيب الذي على إثرة يجني الطلبة اليوم ثمار تفوقهم، كما نهنىء الطلبة المكرمين الذين هم قادة المستقبل ورواد البناء متمنين لهم مستقبلاً واعداً، كما نثمن جهود أولياء أمورهم لمساهمتهم الحقيقية في تفوق أبنائهم.
وأضاف في كلمته: إن هذه المبادرة أتت بنسختها الاولى هذا العام وانها ستستمر تحفيزاً للطلبة في السنوات القادمة، وختم كلمته بالشكر الجزيل للشركات التي رحبت بدعم المبادرة وساهمت في إنجاحها.
بعد ذلك قدم الشاعر عقيل اللواتي قصيدة شعرية أثنى من خلالها على الطلبة المتفوقين وعلى اهمية العلم والتعليم.
وقد أعرب بعض الطلاب المجيدين عن فرحتهم بهذه المناسبة ورؤيتهم نحو المستقبل حيث قالت الطالبة قُدس البلوشية: انها أجمل جائزة أتت عقب فرحة التخرج والتفوق ولفتة كريمة وسابقة من سعادة الدكتور محمد الزدجالي أن يشاركنا فرحتنا هذا اليوم وله ولكل من قام بهذه المبادرة جزيل الشكر، وختمت قُدس البلوشية حديثها بأنها تتمنى الإلتحاق بكلية الطب لمواصلة طموحها وأنها تشكر كل من ساندها للوصول لهذه المرحلة.
أما الطالب أحمد بن علي المقبالي فعبر عن عظيم إمتنانه لهذه المبادرة التي إحتفل فيها سوياً مع زملائه مثمناً دور من قام بها حيث قال: لقد بذلنا مجهود كبير طوال العام الدراسي وها نحن اليوم نجني ثمار ذلك، وأضاف: أشكر عائلتي التي ساعدتني كثيراً لتحقيق هذه النتيجة ولهم يعود الفضل الأول كما أنني أشكر المعلمين وزملائي الطلبة وأتمنى التوفيق للجميع وختم حديثه بأنه وضع نصب عينيه أكثر من مسار للمرحلة القادمة من ضمنها الالتحاق بكلية الهندسة بجامعة السلطان قابوس.

إلى الأعلى