الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: مصرع عشرات المسلحين برفح وضبط قياديين من ( بيت المقدس)

مصر: مصرع عشرات المسلحين برفح وضبط قياديين من ( بيت المقدس)

السيسي يوجه بتعزيز التعاون مع الدول الإفريقية
القاهرة – من إيهاب حمدي والوكالات::
لقي 46 مسلحا مصرعهم بشمال سيناء، في غارات شنتها الطائرات الحربية المصرية، استهدفت مصنعا للمتفجرات. ووفقا لمصادر أمنية فقد توافرت معلومات بشأن تجمع أعداد كبيرة من عناصر تنظيم “بيت المقدس” بقرية بلعة، غرب مدينة رفح، بشمال سيناء. وبعدما أكدت التحريات أن الأمر يتعلق بمصنع ومخزن كبير للأسلحة والمتفجرات، تولت الطائرات الحربية قصف الموقع، وما حوله من تجمعات للمتشددين، فيما رصدت كاميرات الطائرات الحربية مقتل قرابة 46 شخصا، بينهم حراس للمخزن وآخرون كانوا مجتمعين بالقرب منه. كما أسفر القصف كذلك عن تدمير أعداد كبيرة من السيارات والدراجات النارية على صعيد متصل تمكنت القوات المسلحة المصرية، أمس الأحد، من ضبط قياديين خطيرين ينتمون لتنظيم “أنصار بيت المقدس”، خلال عمليات عسكرية في مدينة الشيخ زويد. وقالت مصادر أمنية إنه تم ضبط أحد المتهمين، ويدعي صلاح ذيبان خلال قيادته سيارة نقل، مشيرة إلى أنه يعد من أكبر قيادات التنظيم الإرهابي، والمسؤول عن “الدعم اللوجيستي” في صفوفه. فيما جرى ضبط المتهم الثاني، ويدعى سامي شعيب، أثناء مداهمة القوات لمنزله بجنوب قرية أبو طويلة، جنوب مدينة الشيخ زويد، وبحوزته أسلحة آلية وكميات كبيرة من الذخائر. من جهة اخرى وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بأهمية تكثيف أعمال إزالة التعديات على نهر النيل والمجاري المائية ومواصلة أعمال تطهير المجاري المائية مثل الترع والمصارف، بما يضمن انسياب المياه ووصولها إلى المزارعين في مواسم الري المحددة، فضلاً عن تحسين جودة ونوعية المياه ونقائها حفاظاً على صحة المواطنين وضماناً لجودة المحاصيل الزراعية. كما وجه الرئيس أيضا بأهمية تنفيذ أعمال حماية الشواطئ الشمالية من النحر والتغيرات المناخية، وذلك حفاظاً على ثروات مصر المائية وصيانةً لشواطئها من عوامل التغير المناخي التي قد تلحق أضراراً بها. جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وكلٍ من الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري. وتم خلال اللقاء استعراض الموقف المائي في مصر، حيث أشار وزير الموارد المائية والري إلى الإجراءات الخاصة بترشيد استهلاك المياه، سواء بالنسبة لاستهلاك المنازل أو لأغراض الزراعة والري، وذلك من خلال تحديث أساليب الري التقليدية التي تهدر كثيرا من المياه مثل الري بالغمر، واستبدالها بوسائل الري الحديثة مثل الري بالرش والتنقيط، وذلك بهدف تعظيم الاستفادة من موارد مصر المائية المتاحة. وقد عرض وزير الري في هذا الصدد الخطة الإعلامية لتوعية المواطنين بأهمية الحفاظ على الموارد المائية. وقد عرض وزير الري خلال الاجتماع لموقف مستوى فيضان النيل لهذا العام وكذا معدلات سقوط الأمطار على حوض نهر النيل. وقد وجه الرئيس في هذا الصدد باستمرار متابعة الموقف، وتقديم كل سُبل الدعم والمساندة للدول الإفريقية الشقيقة خلال موسم الأمطار هذا العام. كما أكد الرئيس على أهمية توثيق التعاون مع دول حوض النيل في مختلف المجالات، وتقديم الدعم اللازم لها في مجال التنمية والنهوض بقطاع الخدمات لديها، فضلاً عن تقديم الدعم الفني اللازم لها ونقل الخبرات في مجال إدارة الموارد المائية وذلك في إطار من التعاون البنّاء بين مصر ودول حوض النيل. وأكد الرئيس على أهمية مواصلة الجهود الرامية إلى تعزيز التعاون مع الدول الإفريقية، ومن بينها دول حوض النيل، من أجل تنفيذ مشروعات مشتركة تهدف إلى تيسير حركة النقل والمواصلات بين هذه الدول، سواء من خلال الطرق البرية أو السكك الحديدية أو خطوط الملاحة البحرية. ومن جانب آخر، شدد الرئيس على ضرورة الالتزام بمساحات الأراضي المخصصة لزراعة الأرز وحظر تصديره؛ حفاظاً على أسعاره للمواطن المصري ولاسيما محدودي الدخل، فضلاً عن التوجيه بتحديد مساحات زراعة الأرز للعام القادم طبقاً للقواعد المعمول بها، وأهمية فرض وتحصيل الغرامات على المخالفين لتلك القواعد. كما وجّه الرئيس كذلك خلال الاجتماع بأهمية توفير المخزون الاستراتيجي المناسب من المحاصيل الاستراتيجية من خلال زراعة مساحات الأراضي المخصصة لها، بالإضافة إلى الاستيراد من الخارج، مع التشديد على المواصفات الفنية والمعايير الصحية التي تتناسب مع احتياجات السوق المصرية. ووجه الرئيس أيضاً بزيادة السعة التخزينية للمحاصيل والحبوب الاستراتيجية استعداداً لموسم الحصاد المقبل. من ناحية اخرى واصلت محكمة جنايات جنوب القاهرة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، امساليوم الأحد، نظر ثالث جلسات محاكمة 67 متهما فى قضية اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات، بينهم 51 متهما محبوسين. وعقب عودة الجلسة للانعقاد مرة أخرى، بعدما قال رئيس المحكمة إن المتهمين محمود الأحمدى، ومصطفى رجب رفعا الحذاء وقاما بالطرق على الزجاج، ما اعتبرته المحكمة إهانة لها طبقا لنص المادة 243، وقضت المحكمة بحبس المتهمين سنة مع الشغل. وقال الدفاع إن المتهمين يعترضون على عدم توقيع الكشف الطبى لهم، وهنا قال رئيس المحكمة إنه فى حالة التشويش على المحكمة سيتم حبس جميع المتهمين سنة. وكشفت التحقيقات، أن المتهمين ينتمون للتنظيم الإرهابى المسمى بـ”أنصار بيت المقدس”، وكشفت التحقيقات عن تورط عدد آخر من المتهمين. وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والشروع فيه، والشروع فى قتل مواطنين، وحيازة وإحراز أسلحة نارية مما لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، والذخيرة التى تستعمل عليها، وحيازة وإحراز مفرقعات (قنابل شديدة الانفجار) وتصنيعها، وإمداد جماعة أسست على خلاف أحكام القانون بمعونات مادية ومالية مع العلم بما تدعو إليه تلك الجماعة وبوسائلها الإرهابية لتحقيق أهدافها. وأخطرت الإدارة العامة للشؤون الإدارية بوزارة الداخلية المصرية رسميًا، لأول مرة، جميع الوزارات المعنية بتنظيم الحج “السياحة والتضامن والداخلية” بشأن ضرورة التنبيه على جميع الحجاج المصريين الفائزين بتأشيرات لتأدية فريضة الحج هذا العام، بضرورة استخراج كل حاج صحيفة حالة جنائية مميكنة، خاصة بالحج، ويتم استخراجها من فروع الإدارة العامة للأدلة الجنائية بجميع المحافظات وذلك للتعرف على الحجاج المصريين من خلال البصمة فى حالة حدوث أى أزمات مثلما حدث العام الماضى فى أزمة “منى”. وبحسب الخطاب الموجه للجهات المعنية بتنظيم الحج “السياحة، والتضامن، والداخلية” فإنه يتم إرسال الصحيفة الجنائية لكل حاج سواء من حج الجمعيات الأهلية أو الحج السياحى، وكذلك حج القرعة إلى الإدارة العامة للشؤون الإدارية بوزارة الداخلية، وذلك فى موعد أقصاه يوم الأربعاء المقبل 3 أغسطس حتى يتسنى استكمال إجراءات سفر الحجاج.

إلى الأعلى