الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق يبحث خطط الموصل مع أميركا .. وعينه على الشرقاط

العراق يبحث خطط الموصل مع أميركا .. وعينه على الشرقاط

بغداد ـ وكالات: بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مع رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد في بغداد، خطط “تحرير” مدينة الموصل ثاني مدن البلاد، من سيطرة تنظيم داعش فيما تضع القوات العراقية عينها على ناحية الشرقاط قبل الشروع في معركة الموصل.
وتتولى قوات التحالف بقيادة واشنطن، تقديم الدعم والتدريب والمشورة للقوات العراقية التي تخوض معارك لاستعادة السيطرة على مناطق متفرقة من قبضة الإرهابيين.
وأوضح بيان حكومي أنه “تم خلال اللقاء مناقشة تعزيز التعاون بين البلدين في مجال التدريب والتسليح ومواصلة دعم التحالف الدولي للعراق في محاربة العصابات الإرهابية وخطط تحرير الموصل” الواقعة على بعد 350 كلم شمال بغداد.
وأكد الجنرال دنفورد “استمرار دعم بلاده للحكومة العراقية برئاسة العبادي في جهودها”، وفقا للبيان، مشيرا إلى “حرص” بلاده على “تأمين احتياجات الحكومة في حربها ضد الإرهاب”.
إلى ذلك يفر الآلاف من مدينة الشرقاط في شمال العراق التي تخضع لسيطرة تنظيم داعش قبل هجوم مزمع للقوات الحكومية عليها فيما سيمثل خطوة رئيسية لتحقيق هدف استعادة مدينة الموصل.
وفر أكثر من 33 ألف شخص من الشرقاط في اتجاه الجنوب خلال الشهرين الأخيرين وفقا لتقديرات مفوضية الأمم المتحدة للاجئين ومسؤولين أمنيين محليين.
وتعد السيطرة على الشرقاط وبلدة القيارة القريبة منها أمرا حاسما لحماية قاعدة القيارة الجوية التي تم استردادها في الآونة الأخيرة من هجمات بقذائف المورتر والصواريخ حتى يمكن للقوات العراقية التي تدعمها الولايات المتحدة استخدامها كمركز للدعم اللوجستي لعملية الموصل.
وسيساهم حوالي 560 جندي أميركي في إصلاح القاعدة التي لحقت بها أضرار من جراء القتال وعمليات التخريب التي نفذها التنظيم وذلك للسماح بانضمام آلاف من القوات العراقية إلى الحملة الرئيسية على الموصل والتي يمكن أن تبدأ في أواخر سبتمبر.

إلى الأعلى