الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش السوري يتصدى لمحاولات كسر الطوق بحلب وروسيا تقول إن مروحيتها أسقطها مسلحو (المعتدلة)

الجيش السوري يتصدى لمحاولات كسر الطوق بحلب وروسيا تقول إن مروحيتها أسقطها مسلحو (المعتدلة)

دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
تصدى الجيش السوري لهجوم كبير شنه المسلحون في محاولة لكسر الطوق المفروض عليهم بجنوب غرب حلب ،فيما قالت روسيا إن مسلحي ما يسمى المعارضة المعتدلة وجبهة النصرة هم من أسقطوا مروحيتها.
ويسعى المسلحون إلى اختراق شريط من الأراضي التي طهرها الجيش السوري على أمل إعادة ربط المناطق التي يسيطرون عليها في غرب سوريا بالقطاع المحاصر في شرق حلب.
وقال مسؤول عسكري روسي إن “القوات السورية مدعومة من الطيران الحربي الروسي صدت هجوما شنه قرابة 5 آلاف إرهابي على مواقع الجيش السوري قرب حلب الأحد” مبينا أن الإرهابيين “نفذوا في هجومهم 4 عمليات إرهابية انتحارية”.
وأكد المسؤول أن عملية صد الهجوم”أسفرت عن مقتل أكثر من 800 إرهابي وتدمير 14 دبابة و10 ناقلات للإرهابيين وأكثر من 60 سيارة مزودة بالأسلحة”.
ولفت إلى أنه”رغم الخسائر الكبيرة لايزال قادة الإرهابيين يواصلون حشد عناصر احتياطية من جبهات أخرى ومنع خروج المدنيين من مناطق الاشتباكات واستخدامهم كدروع بشرية”
إلى ذلك أكدت هيئة الأركان العامة الروسية أن المروحية “مي8” الروسية التي استهدفها إرهابيون أمس في ريف إدلب سقطت فوق منطقة ينتشر فيها إرهابيو تنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى فصائل ”المعارضة المعتدلة”المتحالفة معه.
وأشار رئيس قيادة العمليات في الهيئة الفريق سيرجي رودسكوي إلى أن المروحية ”أسقطت وهي في طريق عودتها بعد أداء مهمة إنسانية وهي إيصال أغذية وأدوية لأهالي مدينة حلب”.
وأوضح المسؤول العسكري الروسي أن العمل “جار حاليا لمعرفة مصير العسكريين الروس الخمسة الذين كانوا على متن المروحية”لافتا إلى أنهم “جميعهم قتلوا حسب المعلومات الأولية”.
وكانت وزارة الدفاع الروسية أكدت في وقت سابق أمس أنه كان على متن الطائرة الطاقم المؤلف من 3 أفراد إضافة إلى ضابطين من مركز التنسيق الروسي في حميميم.
من جانبه قال الرئيس السوري بشار الأسد إن الجيش العربي السوري هو الأقدر على مواجهة الإرهاب والقضاء عليه وسيبقى دعامة الأمن والاستقرار في سوريا والمنطقة والحصن الذي يسور الوطن ويدافع عن سيادته ويصون كرامته.
وقال الرئيس الأسد في كلمة وجهها إلى القوات المسلحة عبر مجلة جيش الشعب بمناسبة الذكرى الـ 71 لتأسيس الجيش العربي السوري إننا اليوم على أبواب مرحلة مفصلية من تاريخ الوطن تتطلب منا جميعا مزيدا من اليقظة والاستعداد ومضاعفة الجهود والعمل بكل تصميم وإصرار حتى تحقيق النصر وضمان مستقبل مشرق يكون على قدر تطلعات شعبنا الأبي الذي أبدع في رسم لوحة الصمود الوطني وأثبت أنه شعب مقاوم بطل لا ترهبه التحديات ولا تنال من عزمه الخطوب فكونوا أوفياء لتطلعات هذا الشعب وأمناء على قيمه ومبادئه.

إلى الأعلى