الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / وسائل الإعلام العالمية تحيي ذكرى رحيل “لورانس العرب”
وسائل الإعلام العالمية تحيي ذكرى رحيل “لورانس العرب”

وسائل الإعلام العالمية تحيي ذكرى رحيل “لورانس العرب”

تمثل إرثا فنيا زاخرا بالرومانسية والدراما والكوميديا
القاهرة – من حسام محمود:
أحيت مصر والعديد من الفنانين في مقدمتهم النجمة الكبيرة مادلين طبر والقنوات الفضائية الذكري الأولي لوفاة نجم السينما العربية والعالمية عمر الشريف والملاحظ أن قنوات فضائية دولية اهتمت بعد فترة بذكري هذا النجم الذي يعد من العلامات المميزة في تاريخ السينما المصرية والعالمية . فقد كان الراحل عمر الشريف أحد أبرز الممثلين المبدعين العرب الذين أعطوا بتميز للفنون بكافة أشكالها ولم يعبء باللهث وراء المال رغم شهرته الواسعة وفضل العيش في محراب الفن يقدم خلاصة موهبته للجمهور بأدوار رائعة حيث تعددت أدواره في السينما الأميركية ومن أشهر أدواره العالمية (دكتور جيفاغو ) و( فتاة مرحة ) و( لورنس العرب ). ولهذا رشح الشريف لأكثر من مرة لسباق جائزة الأوسكار كما نال جوائز دولية كثيرة منها ثلاث جوائز غولدن غلوب وجائزة سيزر الكبرى .

فنان شامل
سيظل رصيد الشريف الفني يستحوذ على إعجاب الناس سواء بعرضه في ذكراه أو خلال العام حيث تتبارى القنوات الفضائية في عرض أعماله لكونها روائع في مجملها تستحق إعادة العرض للجمهور الذي يطلبها ويحبها بشغف . والمتأمل لهذا الفنان يجد أنه من خلال مشواره ترك بصمات فنية يصعب نسيانها خاصة أفلامه الغنية بالإبداع مثل أفلام نهر الحب وأيوب وصراع في النيل وفى الكوميديا فيلم إشاعة حب . كما قدم روح الشباب التي تنطق بالمرح في فيلم أيامنا الحلوة بجانب غيرها من الأعمال الفنية المتميزة . لكن هناك بعض الأفلام الأخرى التي لا يعرفها كثيرون تنطق بموهبة فذة للشريف مثل فيلم ارض السلام من إخراج كمال الشيخ الذي يتناول مأساة فلسطين رغم المعالجة التي ارتسمت بالابتكار فهو علامة من علامات السينما العربية . وقد ارتبط الجمهور الغربي أيضا بالراحل عمر الشريف كما يكن له جمهور الشرق كل حب وتقدير وإعجاب لموهبته القديرة فهو صاحب أدوار خالدة من خلال أفلامه الأجنبية في مرحلة الشهرة العالمية له حيث ترك تراثا فنيا يعد من علامات السينما العالمية خاصة أن بعضها حصل علي جوائز دولية . وقد لفت الأنظار بشدة حينما قام ببطولة أول أفلامه صراع في الوادي مع فاتن حمامة وزكي رستم وعبد الوارث عسر ليشق طريقه بتميز وروح الموهبة تبدو في ملامحه حيث حققت أفلامه نجاحا كبيرا ليصبح الشريف حينئذ نجم شباك السينما. وقام ببطولة العديد من الأفلام كان معظمها رومانسية وعبر عن موهبته بأدوار صعبة من خلال أداء السهل المعبر في فيلمي صراع في المنيا وغرام الأسياد . كان الفنان القدير الراحل عمر الشريف حريصا علي المشاركة الدائمة في مهرجان القاهرة السينمائي وتم تكريمه أكثر من مرة وقرر الإقامة الدائمة في مصر ليتوفي علي أرضها وكان يعاني باستمرار من الوحدة رغم كثرة أصدقائه . وشعر بحزن عميق بعد رحيل صديقه الحبيب أحمد رمزي وكانت صدمته هائلة برحيل رفيقة عمره الفنانة فاتن حمامة وعاش في أيامه الأخيرة في عزلة وحزن ورحل في إحدى المصحات بضاحية حلوان المصرية .

مسيرة عطاء
عمر الشريف اسمه الحقيقي ميشيل ديمتري شلهوب من مواليد مدينة الإسكندرية الساحلية فهو من أسرة كاثوليكية من أصول لبنانية وتم الإعلان عن وفاته في العاشر من يوليو عام 2015 بعد صراع مع مرض الزهايمر . وتعود أصول أسرة والده إلى مدينة زحلة في لبنان وكان شغوفا بالتمثيل الذي بدأه على خشبة مسرح فيكتوريا كوليدج التي كان يدرس بها . وكان زميلا للمخرج العالمي يوسف شاهين في كلية فيكتوريا بالإسكندرية وعشق المسرح وقدم العديد من تجاربه وعمره لم يتجاوز الإثني عشر ربيعا . وكان تفجر موهبته في أوائل الستينات حيث التقى بالمخرج العالمي دافيد لين الذي اكتشفه وقدمه في العديد من الأفلام ومع انشغال عمر بالعالمية لقي شهرة جماهيرية كبيرة وأصبح العالم الغربي كله يتابع أفلامه واستمر يبدع حتى تجلت أدواره الخالدة من خلال تمثيل فيلم الوادي الأخير وفيلمي بذور التمر الهندي والنمر الوردي يضرب مجددا . وقام عمر الشريف بتمثيل أدوار كوميدية منها فيلم السر واكتفى قبل وفاته بالظهور في البرامج والمسلسلات والسهرات وكضيف شرف يساعد ظهوره في أي فيلم على نجاحه كما في فيلم المحارب الثالث عشر كما ظهر أيضا في الكثير من الأفلام التلفزيونية . واشتهر الشريف في أفلامه الأجنبية بشخصية الرجل الهادئ والغامض واللطيف وأحيانا الدونجوان بينما مثل في أفلامه العربية جميع الشخصيات الهزلية والأدوار الجادة والرومانسية والكلاسيكية وكان لا يتوقف عن العمل في مسلسلات إذاعيه مصرية منها مسلسلات أنف وثلاث عيون والحب الضائع وبعد انحسار الأضواء العالمية عنه تفرغ للعمل العام وقدم وللمرة الأولى في حياته مسلسل تلفزيوني حمل اسم حنان وحنين وعرض في رمضان عام 2007 وعرض له فيلم حسن ومرقص مع الممثل الكبير عادل إمام وأثار جدلا واسعا في الأوساط المصرية وعرض له فيلم بعنوان المسافر مع الممثل المصري خالد النبوي من إنتاج وزارة الثقافة المصرية. أما آخر أعماله فهو فيلم روك القصبة وهو الفيلم الذي شارك فيه عدد كبير من نجوم السينما العربية ومنهم الفلسطينية هيام عباس واللبنانيتان نادين لبكي ولبنى الزبال والمغربية راوية سالم . وقد حرصت النجمة الكبيرة مادلين طبر على إحياء الذكرى الأولى لرحيل عمر الشريف مع كبار المبدعين والنجوم حيث كانت قدمت معه أخر أعماله الفنية التي تعتز بها وهو مسلسل حنان وحنين . وقالت أنها قد أسعدها الحظ بأن جمعها عمل بهذا النجم العملاق بتمثيل دور زوجته أمينة بهذا المسلسل مشيرة إلي صداقتها به طول حياته وامتدادها له قبل وفاته مع باقة من الفنانين والمبدعين المقربين منه وبعدها أيضا بإحياء ذكراه الخالدة خاصة أنها كانت دائما مع رفيقة أخر مشواره الفني المخرجة والكاتبة الراحلة إيناس بكر . وأكدت طبر ومعها عدد كبير من الفنانين والنجمات في مجمل تصريحاتهم خلال هذه الذكرى أن الشريف نجم صعب أن يتكرر ويمثل قيمة كبيرة وله مكانة عالمية وهو علامة راسخة ومضيئة في تاريخ الفن ولا تزال تحظى أعماله بإعجاب الجميع وتقديرهم وله حب كبير في قلوب الفنانين والجماهير سيبقي دائما .

إلى الأعلى