الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / سعاد الصباح تصدر الطبعة السادسة من “هل تسمحون لي أن أحب الكويت “

سعاد الصباح تصدر الطبعة السادسة من “هل تسمحون لي أن أحب الكويت “

الكويت ـ العمانية:
صدر عن دار سعاد الصباح للنشر والتوزيع كتاب (هل تسمحون لي أن أحب الكويت) بطبعته السادسة للدكتورة سعاد محمد الصباح وذلك تزامنا مع الذكرى السادسة والعشرين لاحتلال الكويت ،حيث يستذكر الكتاب مشاعر الكويتيين أثناء أشهر الاحتلال السبعة ، كما يرصد جهود الدكتورة سعاد الصباح ورحلاتها بين دول العالم لشرح القضية الكويتية وحشد تأييد العالم للتحرير.. من خلال عدد من المقالات التي تأخذ صورة المذكرات.اشتهرت الدكتورة سعاد الصباح بمؤلفاتها الشعرية والنثرية الوطنية ويعتبر كتابها (هل تسمحون لي أن أحب الكويت) من أكثر المطبوعات انتشارا، وقد تناوله العديد من الاختصاصيين والنقاد والدارسين بالنقاش والبحث، وذلك منذ طبعته الأولى عام 1990 بعد الغزو العراقي للكويت ، حيث قامت الشاعرة العربية بكتابة مقالاتها حول موقفها من الغزو ومشاعرها تجاه وطنها، وسجلت فيه الكثير من اليوميات التي عايشتها في لندن ومدن العالم مع أسرتها وعدد من الكويتيين.يبدو جليا لقارئ كتاب (هل تسمحون لي أن أحب وطني) القدر العظيم من الحب الذي تحمله المؤلفة لوطنها الكويت، والعاطفة الجياشة التي وجهت بوصلتها نحو الوطن في أيام المهجر القسري .يضم الكتاب 27 مقالا، نشرت بداية من أغسطس عام 1990 في صحف: الحياة اللندنية، والقبس الدولي (لندن)، وصوت الكويت (لندن)، والشرق الأوسط (لندن) .. وقد تزين بلوحة هي من الأعمال التشكيلية للمؤلفة تمثل خريطة الكويت.
وفي هذه الطبعة تم إصدار الكتاب كنسخة منقحة وبما يقرب من 200 صفحة متوسطة الحجم، وبطباعة مميزة، وإخراج جديد مختلف عما سبق من الطبعات الخمس السابقة.

إلى الأعلى