الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / جلسة نقاشية حول «خدمة المسن» و «العمل التطوعي» فـي فعاليات الأسبوع الاجتماعي بالسيب
جلسة نقاشية حول «خدمة المسن» و «العمل التطوعي» فـي فعاليات الأسبوع الاجتماعي بالسيب

جلسة نقاشية حول «خدمة المسن» و «العمل التطوعي» فـي فعاليات الأسبوع الاجتماعي بالسيب

أقيمت صباح أمس جلسة نقاشية مع الشباب بعنوان (في بر الوالدين) بمجلس جامع السلطان تيمور بن فيصل بالمعبيلة الجنوبية بولاية السيب بحضور سعادة الشيخ إبراهيم بن يحيى الرواحي والي السيب وسعادة نعمة بنت جميل البوسعيدية عضوة مجلس الشورى ممثلة ولاية السيب وأعضاء المجلس البلدي وجمع من المدعوين وذلك في إطار فعاليات الأسبوع الاجتماعي لصيف 2016م بولاية السيب تحت شعار ( تواصل ، تكامل ، عطاء ) والذي تنظمه وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة في المديرية العامة للرعاية الاجتماعية لمدة 5 أيام لفئات الشباب والأطفال وأسر الضمان الاجتماعي والأشخاص ذوي الإعاقة والمسنين .
بدأت الجلسة التي أدارها الإعلامي خالد بن صالح الزدجالي والتي أوضح من خلالها أن فكرة المجالس العمانية لا تزال موجودة في مجتمعنا العماني ، حيث إن فكرتها مبنية على تبادل الآراء والنقاش والتشاور بين أفراد المجتمع بشكل عام والأسرة بشكل خاص ، كما أنها تعزز التواصل بين أفراد المجتمع العماني في الأفراح والأحزان.عقب ذلك تحدث الشيخ سالم بن علي النعماني وقال : المجلس كان في الماضي عامرا بالاجتماعات واللقاءات والمشاورات بين الناس ، مؤكدا بأن من حقوق الآباء على أبنائهم التربية الصحيحة بما يتضمن من رعاية أخلاقية وسلوكية وصحية وغيرها ، وتطبيق السنن النبوية ناحيتهم وتعليمهم الصلاة والتفريق بينهم في المضاجع بالإضافة إلى أهمية وجود القدوة الصالحة في المنزل والتي لها دور في تربية الأبناء مشيرا إلى أن المجالس تعتبر من ضمن الروافد المهمة في التربية إلى جانب البيت والمدرسة والمسجد والنادي والإعلام .
بعد ذلك ألقى ناصر بن مبارك الضامري قصيدة عن الوالدين ثم قدمت أسماء بنت عامر الصواعية من قسم علم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس جلسة حوارية عن « العمل التطوعي « .
كما استضاف مكتب والي السيب صباح أمس الحلقة التدريبية حول تنمية مشاريع موارد الرزق والتي استهدفت الأسر المنتجة المشاركة بمعرض الأسر المنتجة ، وهدفت إلى رفع مستوى الوعي لدى فئات الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود حول أهمية تبني المشاريع الاقتصادية وإدارتها بأساليب حديثة لضمان نجاحها واستقرارها وعدم الاتكال على مصدر واحد للدخل ، وإكساب المشاركين مهارات تسويقية حديثة والتحفيز على استمرار مشاريعهم ووضع خطة عمل ناجحة لإدارتها ، وقد تضمنت الحلقة التدريبية ثلاثة محاور هي مصادر التمويل ، وخطة العمل التجاري ودورها في نجاح المشروع ، والتسويق الحديث للمنتجات.هذا وقد جاءت ورقة العمل الأولى بعنوان مصادر التمويل قدمها خلفان الخصيبي مدير دائرة تطوير الأعمال بالمديرية العامة لدعم ومساندة وتطوير مشاريع رواد الأعمال بصندوق الرفد ، بعدها قدم إسحاق بن هلال الشرياني المتخصص في تأهيل وتدريب رواد الأعمال ورقة العمل الثانية حول خطة العمل التجاري ودورها في نجاح المشروع.

إلى الأعلى