الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مهرجان صلالة السياحي 2016
مهرجان صلالة السياحي 2016

مهرجان صلالة السياحي 2016

ولاية ثمريت .. تقدم لزوار المهرجان أروع ملامح الأصالة العمانية
تتواصل فعاليات مهرجان صلالة السياحي عازفا أحلى أنغام التلاقي والوصال يوما بعد يوم مع إقبال متزايد من كافة هذه الأنشطة المتنوعة في طرحها ومضمونها وانسجامها مع كافة الفئات ويزداد هذا التواصل ألقا بتزايد عدد السياح القادمين إلى ربوع محافظة ظفار ومع ذلك تواصل ولايات السلطنة منافساتها من خلال تقديم فنونها وعرض منتجاتها المختلفة أمام زوار مركز البلدية الترفيهي ووسط هذه الأجواء جاءت الإطلالة الثالثة لمشاركة الولايات العمانية ضمن المنافسات التراثية لمهرجان صلالة السياحي 2016 والتي تمثلت في ولاية ثمريت من خلال نافذة مهرجان صلالة السياحي التراثية
والمتمثلة بمسابقة الولايات العمانية مجسدة بفنونها أروع ملامح الأصالة العمانية بطابعها البدوي البديع الذي يعكس صور التلاحم بين الإنسان العماني ومفردات بيئته فكان الحضور جميلا والعرض بديعا والتفاعل مميزا من جمهور المهرجان الذي تشده هذه المسابقة دائما لما لها من أهمية ودلالة في إيصال الصورة الأصيلة للإنسان العماني ومدى حبه وارتباطه بعاداته وتقاليده لذا كانت هذه المحطة التراثية مميزة بين أنشطة وفعاليات المهرجان المختلفة حضورا وتفاعلا ونظرا لما تمثله هذه المسابقة التراثية من أهمية كبيرة حظيت هذه الفعالية التراثية بمتابعة معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية بحضور سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفرى رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي 2016م وعدد من أصحاب السعادة حيث تابعوا جانبا من مشاركة ولاية ثمريت وما جسدته الولاية من موروثات وفنون وتمثلت مشاركة ولاية ثمريت في البيئة الصحراوية والزراعية و البنيان الأثري لشصر والمتحف الأثري ووادي دوكة والمعرض الزراعي للمنتجات الزراعية والمنتجات الحرفية .
وقد تم خلال الفعالية عرض فيلم وثائقي عن ولاية ثمريت ثم دخول المجسمات وتتمثل في أهم رموز الولاية وتتجسد بالدلة البدوية والتي تدل على حسن الضيافة وشجرة اللبان وهي تعتبر شعار الولاية والخنجر الذي يمثل عراقة البدو والمنتجات الزراعية ثم قدم فن السامعين وفن التغرود والرقيد (السركاد) والياسين وفن المهيد وفن البرعة وفن الطبل ومن الألعاب الشعبية التي قدمتها الولاية لعبة الكر والبد والديره .
من جانبه قال سعادة الشيخ المنذر بن أحمد المرهون والى ثمريت : يطيب لنا أن نكون من المشاركين في هذا العام في مهرجان صلالة السياحي 2016م حيث إن ولاية ثمريت تستعرض تراثها وما تزخر به من تنوع ثقافي وتراثي يعبر عن الهوية العمانية البدوية ويرمز إلى أصالة وتاريخ ووحدة هذا الوطن حيث إن الولاية أرادت رسم صورة مختصرة للجمهور عبر المشاركة في هذا العام عن تاريخ البلدة العمانية بجنوب السلطنة وما تزخر به من عادات وتقاليد وكيفية حياة البدو وتكيفهم في الصحراء والاستفادة من ثروات الطبيعة كما هي.
كما أشار إلى أنه من أهداف المشاركة أيضا توصيل المفاهيم والقيم التراثية التي رسخها الأجداد إلى الأبناء والجيل الجديد والعمل على مد جسور التواصل بين القديم والجديد

الركن الصحي يقدم خدماته المختلفة لمرتادي البلدية الترفيهي
حرصت المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة ظفار على تقديم العديد من خدماتها الصحيّة والطبية في مهرجان صلالة السياحي وفي هذا العام تواصل المديرية المشاركة المميزة في فعاليات ومناشط المهرجان.
وقال مسلم بن سالم بن سهيل جعبوب رئيس فريق عمل مشاركة صحية ظفار في مهرجان صلالة السياحي : الركن الصحي باشر تقديم خدماته لمرتادي مركز البلدية الترفيهي (أرض المهرجان) وزوار محافظة ظفار بشكل عام ، وذلك مشاركة من المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة ظفار بقية الهيئات الحكومية والأهلية والخاصة تقديم خدماتها لزوار الفصل السياحي بالمحافظة ، وإيمانًا من القائمين عليها بأهمية تقديم الجانب الصحي وإيلائه الأهمية المطلوبة لما تتميز به هذا المناسبات السياحية والوطنية من زخم ومشاركة واسعة من شرائح المجتمع تسهم في الوصول إليها بسهولة ويسر.
وأضاف جعبوب بأن الركن الصحي يقدم فحوصات مجانية لضغط الدم وفحص الكوليسترول وقياس السمنة (الطول والوزن) ، كما تشتمل خدمات الركن الصحي على تقديم المشورة الصحية من قبل المثقفات الصحيات المؤهلات في كيفية تقديم المعلومات الصحية والتعامل الجيد مع متلقي الخدمة في مركز البلدية الترفيهي .
وأكد أنّ مشاركة المديرية في إنجاح مختلف الأنشطة والفعاليات بالموسم السياحي تتخطى مركز البلدية الترفيهي (أرض المهرجان) ؛ حيث دأبت المديرية العامة للخدمات الصحية المشاركة في فعالية في مختلف الفعاليات المقامة في محافظة ظفار خلال الموسم السياحي وبمختلف المناسبات.
وأضاف بأن المديرية توفر أطقما طبية وتمريضية وسيارات إسعاف في قرية سمهرم السياحية ، علاوة على التغطية الطبية للمقر الدائم للمخيم الكشفي بسهل جبل آشور ؛ حيث من المقرر تقديم الخدمات العلاجية والإسعافية للمشاركين في مختلف المخيمات الكشفية للكشافة والمرشدات ويحظى الركن الصحي سنويًا بمشاركة مجموعات دعم صحة المجتمع والقيام بتوزيع المطويات والكتيبات التثقيفية والتوعوية المعنية بمختلف جوانب الصحة العامة كما تقدم العيادة في زاويتها بالمسرح الدائري حيث يقوم الكادر الطبي والتمريضي المناوب بتقديم خدماته الطبية الطارئة والمستعجلة والبسيطة لمرتادي أرض المهرجان ، كما تتواجد سيارة الإسعاف بشكل دائم لإيصال الحالات المستعصية إلى مستشفى السلطان قابوس لتجنب تدهور الحالة الصحية للمصاب.
….
أرقام وبيانات تهم الزوار في ركن المركز الوطني للإحصاء
يشارك المركز الوطني للإحصاء والمعلومات بمهرجان صلالة السياحي وذلك من خلال الركن المتخصص بعد مدخل مركز البلدية الترفيهي ويضم المركز العديد من الإصدارات المتنوعة التي تهم المواطنين والزوار مثل النشرة الإحصائية الشهرية ودليل المؤشرات الوطنية ونتائج الاستطلاعات المختلفة التي قام بها المركز على مستوى السلطنة.
كما يقدم المركز الوطني تعريفا بأهم تطبيقات الهواتف التي تقدم بيانات ومعلومات حقيقية حول مختلف الخدمات ومن تلك التطبيقات “جولة في عمان” الذي يوفر بيانات أماكن الخدمة الحكومية والخاصة والأماكن السياحية والمعالم الأثرية التي تغطي محافظة ظفار من أجل خدمة زوار السلطنة خلال مهرجان صلالة السياحي كذلك تطبيق “المعلومات الجغرافية المكانية” ويقدم معلومات وخرائط رقمية وصور أقمار اصطناعية تساعد في الحصول على المعلومات عن المباني والخدمات وعدد السكان في السلطنة .
كما يوجد بالمركز الإصدار رقم 43 من الكتاب الإحصائي “سيناريوهات النمو السكاني ومتطلبات البيئة المستدامة ونشرات حول خصائص التجمعات السكانية والأرقام القياسية لأسعار المنتجين والمستهلكين ونشرة إحصائية التعليم العالي وكتيب ملامح التنمية والحسابات القومية.

بهجة صلالة تقدم فن الشرح والمزمار أمام البيت التراثي
تواصل فرق الفنون الشعبية تقديم رقصاتها المختلفة تحت البيت القديم بالقرية التراثية حيث تتناوب الفرق المشاركة في المهرجان في تقديم عروضها المختلفة من فنونها الشعبية لمختلف ولايات ومحافظات السلطنة وكان يوم أمس الأول مخصصاً لفرقة بهجة صلالة للفنون الشعبية بقيادة صلاح مكيل حيث قدمت لوحات مختلفة من الفنون الشعبية وأبهرت الجمهور بالعديد من الرقصات الشعبية التي امتازت بالطابع الفني التقليدي الذي أظهر من خلاله الرقصات والراقصون براعة فى الأداء والحركة وقدموا الفن الأصيل الذي عبر عن أهمية هذه الفنون حيث قدمت الفرقة رقصة الشرح والمزمار والمديما وبعض رقصات البحر إضافة إلى فن البرعة الشهيرة في محافظة ظفار وقد نالت هذه الرقصات استحسان الجمهور والذي التف حول الفرقة لمشاهدة ومتابعة هذه الفنون الجميلة .

إلى الأعلى