الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث التعاون المشترك بين السلطنة وقطر في المجالات البيئية
بحث التعاون المشترك بين السلطنة وقطر في المجالات البيئية

بحث التعاون المشترك بين السلطنة وقطر في المجالات البيئية

استقبل معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية امس الاول بمكتبه بالوزارة سعادة محمد بن عبدالله الرميحي وزير البلدية والبيئة القطري والوفد المرافق له، وذلك ضمن الزيارة التي يقوم بها الوفد للسلطنة خلال الفترة الحالية.
وتم خلال اللقاء استعراض سبل التعاون المشترك بين السلطنة و دولة قطر الشقيقة وذلك ضمن تشجيع التعاون وتبادل الخبرات مع الدول الشقيقة والصديقة في المجالات العلمية والبحثية والأكاديمية، وأهمية تعزيز التبادل المعرفي في المجال البيئي والشؤون المناخية، والإطلاع على الخبرات المتطورة لحماية البيئة ومكافحة التلوث، والاستفادة من تجارب العالمية وتفعيلها من أجل النهوض بمستوى التنمية المستدامة، كما تم الاطلاع على القوانين البيئية وقوانين حماية المناطق الصناعية من التلوث.
كما تم تقديم مجموعة عروض حول حماية البيئة، حيث قدم المهندس أحمد الهنائي المدير العام المساعد للشؤون البيئية عرضاً حول تنفيذ القوانين والنظم واللوائح والقرارات المتعلقة بحماية البيئة ومكافحة التلوث، والإشراف على تنفيذ ومتابعة برامج الإستراتيجية الوطنية لحماية البيئة العمانية بالتنسيق مع الجهات المختصة، وإعداد خطط وبرامج حماية البيئة انسجاما مع الأهداف الوطنية والاتفاقيات البيئية الدولية في إطار الأهداف الأساسية للتنمية المستدامة، والتنسيق والتعاون مع الهيئات الوطنية والمنظمات البيئية الإقليمية والدولية، إعداد اللوائح ووضع المقاييس والمعايير والاشتراطات البيئية، ودراسة بيانات تقييم الآثار البيئية للمشاريع المختلفة وإصدار التراخيص البيئية، إجراء التحاليل المخبرية المختلفة لعينات الملوثات، وإنشاء وتشغيل شبكات الرصد والرقابة البيئية وإعداد تقارير دورية بشأنها، القيام بزيارات التفتيش الميداني ومتابعة مدى تطبيق القوانين والاشتراطات البيئية وضبط وإصدار المخالفات البيئية، والمشاركة في إعداد وتنفيذ البحوث والدراسات البيئية.
وقدم المهندس سليمان الأخزمي مدير عام صون الطبيعة عرض حول سبل حماية وصون الحياة الفطرية والموارد الطبيعة، حيث تقوم الوزارة في مجال صون الطبيعة برسم السياسات وإعداد القوانين والنظم واللوائح وتنفيذ القرارات المتعلقة بصون الطبيعة والحفاظ على مفردات الحياة الفطرية، ونشر الوعي بالتعاون مع الجهات المعنية بأهمية الحفاظ على المحميات الطبيعية وصون الأحياء الفطرية، وتمثيل السلطنة في مجال صون الطبيعة على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، ومتابعة تنفيذ الاستراتيجيات الوطنية المعنية بالتنوع الاحيائي ومكافحة التصحر والالتزام باتفاقيات صون الطبيعة، واقتراح إنشاء المحميات الطبيعية والمواقع المحمية المؤقتة والمواقع ذات الأهمية الخاصة وإعداد خطط إدارتها ومتابعة تنفيذها، وتأهيل النظم البيئية المتدهورة وإكثار الحياة الفطرية المهددة، وتقييم التأثيرات البيئية للمشاريع التنموية بمناطق صون الطبيعة والحياة الفطرية، وإجراء الدراسات ومراجعة البحوث المتعلقة بالتنوع الاحيائي وإعداد التقارير الخاصة بوضع الحياة الفطرية في السلطنة، وإصدار تصاريح الزيارات إلى المحميات الطبيعية وتصاريح الغوص في البيئة البحرية وتصاريح التنوع الأحيائي، وإنشاء وتجهيز وحدات حماية الحياة الفطرية بالمستلزمات الفنية للقيام بالأنشطة اليومية الخاصة بحماية الحياة الفطرية ومنع عمليات الصيد غير المشروع.
و استعرضت سومية الجشمية مديرة دائرة تقنيات ومشاريع الشؤون المناخية بالانتداب جهود الوزارة في مجال حماية المناخ، وذلك من خلال إعداد الخطط والسياسات اللازمة لإدارة الشؤون المناخية ومتابعة تنفيذها وتقيمها وتطويرها، وإعداد وتنفيذ القوانين والنظم واللوائح والقرارات المتعلقة ادارة الشؤون المناخيـة وحمايـة طبقة الأوزون، متابعـة المنشآت والمشاريع فـي مجال الشؤون المناخية من خلال تقييم تقارير الاداء البيئي للمنشات وتنفيذ برامج التفتيش، والحرص على المتابعة المستمرة لتنفيذ مقررات وتوصيات اجتماعات الدول الأطراف في الاتفاقيات والبروتوكـــولات المتعلقة بالشؤون المناخية.
وقدم السيد نصر البوسعيدي مدير دائرة الجودة بالإنتداب عرضا حول الهوية الجديدة للوزارة، والخطط التي تنوي تحقيقها وتوصيلها عن طريق الوسائل الإعلامية، والقيم والمبادئ التي تسعى الوزارة لتحقيقها من خلال الشفافية والتمكين والمسؤولية والتطوير المستمر، وصولاً إلى الرسالة وهي حماية البيئة وصون الموارد الطبيعية في سبيل تحقيق التنمية المستدامة.
كما تضمنت الزيارة جولة في محمية القرم الطبيعية، تم التعرف من خلالها على مكوناتها الطبيعية والفطرية داخل المحمية، والتعرف على الجهود التي تم بذلها لحماية الكائنات البحرية والطيور، كما تم الإطلااع على كيفية استزراع اشجار القرم وأهمية الإستفادة منها.

إلى الأعلى