الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / اجتماع مشترك للصحة والزراعة والبلديات لمناقشة تفشي الحمى المالطية بشمال الباطنة
اجتماع مشترك للصحة والزراعة والبلديات لمناقشة تفشي الحمى المالطية بشمال الباطنة

اجتماع مشترك للصحة والزراعة والبلديات لمناقشة تفشي الحمى المالطية بشمال الباطنة

تسجيل 51 حالة حتى الآن
تشكيل فريق عمل لبحث مصدر العدوى للحد من الحالات و السيطرة على انتشار المرض
عقد صباح امس بديوان عام وزارة الصحة الاجتماع الموسع المشترك مع أصحاب السعادة الوكلاء لوزارة الصحة ووزارة الزراعة والثروة السمكية ووزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه حول تفشي مرض الحمى المالطية (البروسيلا) في محافظة شمال الباطنة.
تم افتتاح الاجتماع بكلمة لسعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية أكد فيها على أهمية تكاتف مختلف الجهات للحد والسيطرة من إنتشار هذا المرض في السلطنة وذلك للحفاظ على صحة الإنسان والثروة الحيوانية.
بعدها تم التعرف على الحمى المالطية وطرق الانتقال ومصدر العدوى والوضع الوبائي لها في السلطنة وطرق العلاج والوقاية من المرض.
كما تم تقديم عرض مرئي لتوضيح وضع المرض في شمال السلطنة، حيث إنه تم تسجيل 51 حالة إيجابية بها حتى الوقت الراهن لعام 2016م، وقد تم تشكيل فريق عمل من قبل الجهات ذات الصلة بهدف البحث عن مصدر العدوى للحد من الحالات والسيطرة على انتشار المرض.
بعد ذلك تمت مناقشة مشروع مكافحة مرض (البروسيلا) في السلطنة وآلية تطبيقه بين مختلف الجهات المشتركة.
في الختام تم عرض توصيات الاجتماع حول أهمية إستئصال هذا المرض في السلطنة عن طريق وضع خطة عمل بين مختلف القطاعات المشتركة وذلك للمجابهة والتصدي والحد من إنتشار المرض مع توضيح الأدوار لمختلف الجهات.
الجدير بالذكر أن طرق الوقاية من الحمى المالطية أو حمى (البروسيلا) عن طريق إتباع عدد من الاجارءات منها غلي الحليب أو بسترتة قبل الشرب وتجنب أكل منتجات الألبان الغير المبسترة أو الخام أو مجهولة المصدر وتجنب أكل اللحوم النيئة أو شبه نيئة والحرص على طهو اللحوم جيداً وإستخدام وسائل الوقاية عند التعامل مع الحيوانات مثل إرتداء القفازات الطويلة والنظارات والملابس الواقية ووضع الكمامات والحرص على النظافة الشخصية وغسل اليدين جيدا بعد التعامل مع الحيوانات والتوجه لأقرب مؤسسة صحية لتلقي العلاج المناسب عند ظهور الأعراض والتأكد من أخذ العلاج بالطريقة الصحيحة حسب ما يقرره الطبيب المعالج.

إلى الأعلى