الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تدشين حلقات عمل «إعداد الممثل» للذكور والإناث .. مساء اليوم

تدشين حلقات عمل «إعداد الممثل» للذكور والإناث .. مساء اليوم

تنظمها فرقة «سما المسرحية» بالرستاق
كتب ـ خالد بن خليفة السيابي: تبدأ مساء اليوم حلقات العمل في دار الرعاية الاجتماعية بالرستاق والتي تنظمها فرقة سما المسرحية وتستمر لغاية يوم الإثنين القادم، حيث يتناوب على هذه الحلقات ثلاثة محاضرين وهم المخرج سعيد عامر والفنان خميس الرواحي وسعيد الصبحي. وتتضمن حلقات «إعداد الممثل» كل ما يتعلق بخبايا التمثيل وصقل الممثل وتعليمه كيف تكون حركاته وايماءاته واعداده من نقطة البداية لجعل هذا الممثل يتقن اساسيات الفن. كما ستتضمن بعض أيام حلقات العمل التمثيل والتأليف والإخراج والسينوغرافيا بهدف كسب المعرفة والاستفادة من وجود المحاضرين. وحول هذه الحلقات قال أحمد الغافري رئيس فرقة سما المسرحية: نحن نسعى جاهدين أن نساهم بنشر رسالة الفن وترسيخ مفهومه عند أكبر شريحة في الولاية وندعم ونحفز كل موهبة لتصل إلى بر الأمان لخلق منظومة عمل فنية ومتكاملة وأتمنى توصيل هذه الرسالة بالشكل الذي يليق بها وأضاف: أن رسالة الفن هي رسالة سامية وتحمل قيمة غنية من المعرفة والحس الفني المرهف التي ترتقي بصاحبها إلى عالم حالم وجميل. وفي نفس الإطار قال المحاضر سعيد عامر: في البداية باقة شكر لفرقة سما المسرحية على تنظيمها مجموعة متنوعة لحلقات عمل فنية تصب لمصلحة المواهب وولاية الرستاق بها من المواهب ما يكفي ومشاركتي هذه ليست المرة الأولى وأنا فخور أن أشارك أعضاء فرقة سما المسرحية بتقديم بعض ما يحتاجه الممثل والتمثيل بحد ذاته بحر لا يمكن أن تحصي ما به وهناك ممثل صنعة وهناك ممثل فطرة والأخير فقط يحتاج قليلا من الصقل والاحتكاك مع من هم أصحاب حس فني ولهم تجربة كبيرة أما ممثل الصنعة هذا النوع يحتاج الكثير من الوقت والبذل والعطاء ليصبح فنانا متمكنا وصاحب بصمة في الساحة الفنية أينما كانت وأضاف: ومن الأهداف الأخرى من إقامة هذه الحلقات هو كسر حاجز الفراغ الحاصل في الولاية وشغل الحراك المسرحي بهذه الفترة. ومن المحاضرين بهذه الحلقات سعيد الصبحي وهو نتاج حلقات العمل الماضية وهو اليوم من المبدعين الذين يملكون إنجازات جميلة حيث كانت بدايته من خلال حلقات عمل مسرح فرقة سما السنوية عام 2010م ليصبح اليوم مخرجا ومن المواهب التي تبشر بقادم مشرق بالساحة العمانية حيث خطف جائزة أفضل مخرج في مهرجان وبل المسرحي الأول. أما عبد الله الهنائي وهو أيضا نتاج حلقات عمل فرقة سما المسرحية فقال: أفتخر بكوني أنتمي إلى عالم المسرح، فأنا أعشقه وأحب أن أكون بعالم الفن علامة مميزة يشار لها بالبنان وأشكر فرقة سما على اهتمامها ودعمها للمواهب بولاية الرستاق وأضاف: شاركت بالعديد من الأعمال ومنها عمل مسرحية «عيدنا غير» ومسرحية «وهل يستمر» ومسرحية «زمن العفن» لمسابقة إبداعات شبابية وشاركت أيضا بالفيلم القصير»عندما يلتقي الماضي».

إلى الأعلى