الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مع بدء العد التنازلي لانتخاب إدارة جديدة لاتحاد الكرة..ارتفاع المديونية إلى أكثر من مليون ريال عمانى عقبة كبيرة تنتظر المجلس القادم
مع بدء العد التنازلي لانتخاب إدارة جديدة لاتحاد الكرة..ارتفاع المديونية إلى أكثر من مليون ريال عمانى عقبة كبيرة تنتظر المجلس القادم

مع بدء العد التنازلي لانتخاب إدارة جديدة لاتحاد الكرة..ارتفاع المديونية إلى أكثر من مليون ريال عمانى عقبة كبيرة تنتظر المجلس القادم

أغلب المصروفات خصصت للمنتخبات الوطنية وزادت زيادة كبيرة عن العام الماضي
غموض كبير في بعض التقارير وقرض سابكو وتحويل الاتحاد إلى شركة لغز محير..!!
متابعة ـ ليلى الرجيبى:
ايام قليلة فقط باتت تفصلنا عن اجراء انتخابات جديدة لمجلس ادارة اتحاد كرة القدم للفترة القادمة والمنتظر اجراؤها فى سبتمبر القادم والتي من المؤكد انها ستشهد تنافسا كبيرا على الفوز بكرسى الرئاسة وعضوية المجلس الجديد خصوصا مع اعلان السيد خالد بن حمد رئيس الاتحاد عن عدم ترشحه للفترة الجديدة .. ولعل ما يؤرق من سيكتب له النجاح فى بلوغ كرسى الرئاسة هو ارتفاع المديونية التى تراكمت عبر السنوات السابقة والتي ستلقي بظلالها على طاولة المجلس الجديد الذى سيتم انتخابه والذى سيكون مطالبا فى البحث عن حلول جذرية مع ضرورة ترشيد الإنفاق والبحث عن موارد جديدة تساهم فى تغطية المصروفات المطلوبة لإنجاح مسيرتنا الكروية .. وبالتالي فإن مهمة المجلس الجديد ستكون مزدوجة إلى حد بعيد فبالإضافة إلى مشكلة ارتفاع المديونية هناك المسار الكروي وضرورة إنعاش المسيرة الكروية للمنتخبات الوطنية والعمل الكبير المنتظرعلى تحفيزها حتى تكون قادرة على رفع أعلام السلطنة خفاقة فى الاستحقاقات المستقبلية المنتظرة وحتى تكون المشاركة من أجل المنافسة والنجاح وعدم الاكتفاء ببعض النتائج من هنا وهناك والتي لا تسمن ولاتغني من جوع .. وهنا نرصد جانبا هاما من هموم المديونية التي من المؤكد أنها ستكون عقبة في انتظار القائمين على المجلس القادم لاتحاد كرة القدم .
التقرير
تشرفت اللجنة المشكلة بتكليف الجمعية العمومية لها في النظر بالحساب الختامي للاتحاد كرة القدم للعام 2015 وما جاء من ملاحظات عليه من قبل الأعضاء ليتسنى فهم ما استشكل منه او متابعة القيام بالواجب الرقابي المنوط بالجمعية على الاتحاد ولذلك فقد باشر الفريق لقاءاته مع المسؤوليين بالاتحاد والمدقق الخارجي بالإضافة إلى النقاشات واللقاءات بين أعضاء الفريق نفسه والتقرير قيد الموضوع يضع وجهة نظر الفريق فيما جاء من ملاحظات وبناء على ما توفر لديه من معلومات من قبل الادارة التنفيذية للاتحاد والتي لمسنا منهم كل تعاون فيما يتعلق باستفساراتنا التي هي عبارة اما عن اجابات مباشرة لاسئلة الأعضاء الجمعية او اجتهاد من قبل الفريق لتلمس وجهة بعض الاسئلة التي في مجملها تنم عن مسؤولية عالية في ممارسة عمل رقابي على اداء الاتحاد بغية تقييم وتقويم ادائه . وبالتالي فإن الفريق ارتأى ان يضع هذا التقرير في نقاط رئيسية تعالج كل على حدة موضوع معين وان تم طرحه من قبل اسئلة مختلفة لسهولة الرجوع إليها وهي كالآتي :ـ
المديونيات
يتضح من خلال الكشوفات المديونيات بأن مديونية الاتحاد منذ عام 2007 وهي في تزايد مستمر ولكنها في تناقص كنسبة من الأصول وكذلك كنسبة من المصروفات وكذلك كنسبة من الايرادات من ناحية اضافية فان هناك قفزات غير اعتيادية في بعض السنوات سواء بالنزول او الارتفاع في المديونيات وخاصة في عام 2013 والتي قفزت معها ارقام المديونية بشكل كبير وهنا نعتقد أن الأمر يحتاج إلى فهم أعمق والالتزام بالنظم المحاسبية المتعارف عليها . بشكل عام فإننا نعتقد ان المديونية على الاتحاد ومن خلال الاستيضاحات التي اخذناها من الامانة العامة والمدقق الخارجي هي ضمن المعدلات المقبولة والغالبية العظمى هي ديون قصيرة الاجل تتراكم خلال السنة ويتم معالجتها بطرق مالية جيدة لتمكين الاتحاد من الاستفادة من موارده المالية المتاحة وكذلك من خلال المحافظة على علاقة جيدة مع الدائنين لادارة السيولة النقدية بشكل محترف .
مع هذا فإننا نعتقد بان على الاتحاد ان يضع خطة واضحة لمعالجة المديونيات بشكل لا يؤثر على انشطته ومسابقاته وان كان يشكل تدريجيا عن طريق البحث عن مصادر تمويل أخرى والاستمرار في ترشيد الانفاق من جهة اخرى فأنه من الواضح ان هناك بعض الموردين الذين كانت لديهم اشكاليات مع الاتحاد تم الانتهاء منها جميعا او هي على وشك ذلك اما من خلال التقاضي او التفاهم والاتفاق وهي نقطة لا نرى انها تشكل معضلة كبيرة للاتحاد .
الايرادات النقدية والعينية
تم الحصول على كشوفات تبين كافة الايرادات العينية للاتحاد خلال عام 2015 ومن خلال الجلوس مع المدقق الخارجي تم التأكيد ان تقييم هذه الايرادات يتم حسب النظم المحاسبية المتعارف عليها وبالتالي فاننا لا نرى ان هذا الامر يستدعي تقييما أكثر من قبلنا ومن جانب آخر تم الحصول على كشف يوضح كافة المبالغ التي تم استلامها من الفيفا و اوجه الصرف في المقابل .
قرض سابكو وتسجيل الاتحاد كشركة
بداية يجب التوضيح بأنه لم يكن هناك قرض اصلا وانما هي لمعالجة محاسبية لضمان حقوق الطرفين حيث التقت رغبة الاتحاد ومجموعة سابكو في توقيع اتفاقية لرعاية اكاديميات المواهب وقد تم التأكد من جميع السندات المتعلقة بالدفعة المقدمة من قبل شركة سابكو حيث تقدم الاتحاد بطلب لشركة سابكو لتقديم المبلغ الخاص بعقد الرعاية ليتم استلامه في ديسمبر 2014 وذلك لتغطية التزامات الاتحاد في تلك الفترة وقد وافقت الشركة على تعجيل دفع قيمة الرعاية والبالغة 225 ألف ريال ولكن ربما ان الطرفين لم ينتهوا من توقيع عقد الرعاية فان الاتحاد مطالب بسداد ذلك المبلغ للشركة فيما لو لم يتم الانتهاء من توقيع عقد الرعاية قبل نهاية شهر يناير 2015 وبالفعل قام الاتحاد بسداد ذلك المبلغ كون ان عقد الرعاية لم يتم توقيعه قبل نهاية يناير 2015 .
قام الطرفان بعدها بتوقيع اتفاقية الرعاية في وقت لاحق من عام 2015 وقامت شركة سابكو على اثرها بتحويل مبلغ 225 الف ريال لحساب الاتحاد واصبح بعدها العقد نافذا . اما فيما يتعلق بتسجيل شركة رابطة دوري المحترفين فان التسجيل كان ورقيا فقط لاغراض المصادقة من الاتحاد الاسيوي لتطبيق معايير الاحتراف ولم يتم تحريك الموضوع بعد ذلك وحسب الهيكل التنظيمي المعتمد من مجلس ادارة الاتحاد فان الرابطة تعتبر احد ادارات الاتحاد .
الملاحظات الاخرى
فيما يتعلق بالملاحظات الاخرى فاننا نرى بأن التقرير الختامي والوثائق التي تم توزيعها على اعضاء اللجنة العمومية اجابت عليها ونحن على استعداد لبحثها متى ما ترى الجمعية ذلك مع هذا فاننا وخلال لقاءاتنا مع تنفيذيي الاتحاد استطعنا الخروج منهم بالردود التالية على هذه النقاط وهي مرفقة في نهاية التقرير في شكل ملحق بعنوان توضيحات الاتحاد على بعض النقاط المحددة من الجمعية .
ومن خلال دراستنا للملاحظات وكذلك الوثائق التي قدمها الاتحاد للفريق فإننا نرى بأن الجمعية تمارس رقابة على الاتحاد بشكل جيد ولكن هناك بعض الامور التي يحتاج التركيز عليها من بينها التركيز يشكل اكبر على ميزانية الاتحاد التي تعرض سنويا للجمعية العمومية واعطاؤها حقها الوافي من المناقشات بالاضافة الى تعيين عضو في لجنة للتدقيق من قبل الجمعية العمومية وتشكيل لجنة من الجمعية العمومية لعمل دراسة ومقارنة فيما يتعلق بنسبة الصرف على مختلف البنود الرئيسية للاتحادات وكذلك نوصي الاتحاد باستمرار في تعيين الكفاءات المالية والادارية ورفع مستوى الموظفين ومواصلة السعي في ترشيد الانفاق مع عدم الاخلال بالاداء اذا امكن وكذلك مواصلة الادارة المالية الجيدة للتدفقات النقدية .
توضيح الاتحاد للأندية
وضح الاتحاد ان المديونية التي عرضها للأندية ليست الرقم النهائي أما هناك مديونيات اخرى وقد تم بالفعل مخاطبة الموردين والدائنين لدى الاتحاد وذلك لتأكيد رصيد المديونية ومطابقتها مع الارصدة المسجلة في دفاتر الاتحاد 31/12/ 2015 ومكتب التدقيق الخارجي قام بالعمل وحول مراجعة عقود الموظفين الوافدين بالاتحاد ورواتب التعيينات الجديدة للعمانيين فقد تم الاكتفاء بمراجعة بعض العقود وملاحظات جهاز الرقابة وليس لدى الفريق اي ملاحظة .
ارتفاع المصروفات
واشار التقرير بان هناك ارتفاعا في المصروفات من عام 2014 الى 2015 رغم المطالب من الجمعية العمومية بتقليل المصاريف وأشار التقرير لقد بلغت المصروفات العمومية والادارية لعام 2015 مبلغا قدره (435409) ريال عماني بزيادة قدرها (29261) ريال عماني عن عام 2014 وطالبت الجمعية العمومية التي عقدت عام 2014 حينها بأن تكون المصروفات أقل في عام 2015م.
وعرض التقرير توضيح مرفق لكشف تفاصيل المصاريف الادارية والعمومية ومقارنتها بمصاريف عام 2014 وأسباب ارتفاع بعض المصاريف عن عام 2015 علما بان هناك وفرا في بعض بنود تلك المصاريف حيث وصل المصروفات في عام 2015 الى 35.409 ريال اما العام الماضي فقد وصلت الى 06.147 ريال وبلغت الإجمالي في الفارق بين العامين 29.262 ريال عماني وتشمل تلك المصروفات الفنادق والنقل والقرطاسية ومصاريف ضيافة وعلاوات السفر وغيرها من المصروفات
وصلت مصاريف الفنادق في عام 2015 الى (32.842) ريال عماني وفي العام 2014 (31.829) ريال بزيارة (1.012) ريال عماني فيما وصلت ومصاريف النقل عقد مازدا في العام الحالي 76.027 بينما في العام الماضي كانت 86.971 ريال اما مصاريف التسويقية فكانت في العام الحالي 4.498 والعام الماضي 163 ريال ومصايف تذاكر سفر الموظفين وصلت في العام الحالي الى 58.961 ريال اما العام الماضي فوصلت 56.836 ريال بزيادة 2.126 ريال عمانى.
مؤشرات
وأشار التقرير بأنه يتضح ان الاتحاد لم يغير سياسة تجاه العجز المالي المتكرر سنويا وان مجلس ادارة الاتحاد ادخل نفسه في التزامات مالية غير صحيحة ونرى ذلك مؤشر خطير في التخطيط المالي وإليكم التوضيح :
من خلال البيانات التي تم عرضها في الجمعية العمومية يحب الاشارة الى اهم التغيرات والتي ادت الى تحقيق عزم دفتري لسنة 2015 وأهمها:
رغم ان الاتحاد قد نجح في تحقيق نفس قيمة الايرادات النقدية والعينية مقارنة بالسنة السابقة الا ان اجمالي الايرادات لسنة 2015 قد انخفضت عن مثيلتها بالسنة السابقة بقيمة (871.322 ) ريالا عمانيا وذلك بسبب انخفاض قيمة الدعم الحكومي بمبلغ (115.000) ريال وقيمة ايرادات الاتحادين الدولي والاسيوي بمبلغ (765.829) ريالا ادى هذا الانخفاض في الايرادات مقارنة بالسنة السابقة إلى تأثر السيولة النقدية وحدوث ذلك العجز.
من جانب المصروفات فقد كانت هناك زيادة في بعض بنود الصرف اهمها زيادة مصاريف الانشطة والمسابقات بمبلغ 599.086 ريال اضافة الى زيادة مصاريف المنتخبات مبلغ 257.089 ريال ادت تلك الزيادات في المصاريف الى تحقيق عجز دفتري لسنة 2015 لاسيما مع انخفاض اجمالي الايرادات كما ذكر سابقا.
غموض
وتضمن التقرير الايرادات النقدية والعينية غير واضحة في التقرير وواكبها كثير من الغموض نرجو التوضيح الحقيقي والفعلي لذلك الدعم . على حسب ما أشير في هذا التقرير.
فيما يلي كشف يوضح تفاصيل الايرادات النقدية والايردات العينية لعام 2015 وكيفية استخدام تلك المبالغ حيث بلغ مجموع الايرادات العينية 2.055.968 ريال لعام 2015متمثلة في عدد من القطاعات منها سابكو والوصول وتنوف وكووورة وسينما سيتي وتنوم ومازدا وبدر السما والطيران العماني وعدد اخر من الشركات اما المنتخبات فوصل الرقم الى 581.791 ريالا والمسابقات 1.332.552 ريالا والمصاريف 141.626 ريالا عماني.

مليون ريال إعداد كأس العالم
بلغ إيراد دعم اعداد المنتخب الاول لكأس العالم 2018 ما يقارب 1.312 مليون ريال عماني وبالنسبة لمجموع الايرادات النقدية من قبل المؤسسات الراعية فقد بلغت بمبلغ إجمالي قدره 1.066.678 ريالا عمانيا على سبيل المثال : عمانتل 475.000 وشركة سابكو 225.000 وابو ظبي للاعلام 128.500 بنك مسقط 25.000
كما تم حصر المجموع الكلي لقيمة الذمم الدائنة الموجودة بالميزانية وجاء قدرها 1.982.271 ريالا عمانيا واما عن المبالغ المحولة من الفيفا وكشوف البنك التي ظهرت فيها المبالغ وشروطها 96000 و 96078 و 21396 ريالا تمثلت في ايراد مشروع FAP ما يقارب 288.000 كما خرجت ايراد مشروع الهدف مكاتب الاتحاد 198.018 ريالا عمانيا كما بلغت مصاريف ايجارات الموظفين 70.589 ومصاريف تذاكر وعلاوات ومستحقات عقود 33.293 لتخرج بمبلغ اجمالي قدره 103.881 ريالا عمانيا .
أما بالنسبة لمصاريف المنتخبات الوطنية للعام 2015 فقد بلغت 2.690.505 ريالات عمانية وقد جاءت على النحو التالي المنتخب الاول خرج 1.449.498 ريالا والمنتخب الاولمبي قيمة المصروفات جاءت 395.342 ريالا ومنتخب الشباب 208.769 ومنتخب الناشئين 210.095 ريالا أما منتخب البراعم 108.247 ريالا ومنتخب الشواطئ 183.674 ريالا أما مصروفات البطولة الاسيوية تحت 23 عاما فقد بلغت 102.009 ريالات ومنتخب الصالات 32.871 ريالا .
اما عن مصروفات الانشطة والمسابقات لعام 2015 فقد بلغت 3.713.229 ريالا عمانيا قيمة مشتركات لدوري عمانتل 2.013.341 ريالا وكأس مازدا 161.873 ريالا ودروي الدرجة الاولى 497.394 ريالا ودوري الدرجة الثانية 186.839 ريالا وكأس صاحب الجلالة 199.573 ريالا وكأس السوبر 87.263 ريالا والدورى الاولمبى 187.987 ريالا ودوري الشباب 200.413 ريالا ودوري الناشئين 178.545 ريالا .

إلى الأعلى