الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اختتام فعاليات وبرامج الأسبوع الاجتماعي لصيف 2016م بالسيب
اختتام فعاليات وبرامج الأسبوع الاجتماعي لصيف 2016م بالسيب

اختتام فعاليات وبرامج الأسبوع الاجتماعي لصيف 2016م بالسيب

عقب خمسة أيام بمشاركة من مختلف المؤسسات والجمعيات والفرق التطوعية
المشاركون يؤكدون على نجاح الاسبوع لماحققه من فوائد تتعلق بمجالات العمل التطوعي والمشاريع وطرق تسويقها
اختتمت أمس فعاليات الأسبوع الاجتماعي لصيف 2016م بولاية السيب تحت شعار (تواصل ، تكامل ، عطاء ) و الذي نظمته وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة في المديرية العامة للرعاية الاجتماعية لمدة 5 أيام لفئات الشباب و الأطفال وأسر الضمان الاجتماعي والأشخاص ذوي الإعاقة والمسنين .
رعى الحفل الذي أقيم بقاعة قصر الأمراء بالمعبيلة الجنوبية الدكتور محمد بن علي السعدي مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بوزارة التنمية الاجتماعية وبحضور عدد من مسؤولي الوزارة وجميع المشاركين من مختلف المؤسسات والجمعيات والفرق التطوعية .
وتضمن حفل الختام تقديم محاضرة حول ” التميز في العمل التطوعي ” قدمها الدكتور عبد الناصر الصايغ اوضح فيها أن خير العمل ما كان أخلصه وأصوبه مستشهدا في محاضرته بعدد من القصص النبوية وقصص السلف الصالح التي تؤكد على أهمية التطوع وبذل الخير سواء بالجهد أو الوقت أو المال أو الفكر وغيرها عقب ذلك قدم عرض مرئي يلخص مجمل أحداث فعاليات الأسبوع الاجتماعي وفي ختام الحفل قام راعي الحفل بتكريم المشاركين والجهات الداعمة لفعاليات الأسبوع الاجتماعي .
وحول أهمية هذه الفعالية قالت المشاركة جوخة بنت محمد الفارسية رئيسة فريق عمان لرعاية الولدين بأن هذا الاسبوع مميز بفعالياته ومناشطه المتنوعة ، واستفدنا منه كثيرا حقق أهدافه ، ومن ذلك الفعالية التي أقيمت في مركز البندر والتي شملت فئة الأطفال والأسر المنتجة، والمحاضرة المهمة التي تحدثت في مجال التسويق والنجاح في المشاريع وأيضا أوراق العمل التي قدمت في مكتب والي السيب و التي تعرفنا من خلالها كيف للفرق التطوعية التعاون في مجال خدمة المجتمع ، و تتمنى من وزارة التنمية الاجتماعية الاستمرار في إقامة مثل هذه الأسابيع والتكثيف في أقامة حلقات التدريب لهذه الفئات .
وذكرت آمال بنت فخري الهاشمية إحدى المشاركات بالأسبوع الاجتماعي أن هذا الاسبوع كان مفيدا بكل ما احتواه من اوراق عمل وجلسات حوارية بالأخص الجلسة الحوارية الخاصة بالمرأة والطفل والقوانين الخاصة بهم في التشريعات العمانية و معرض الأسرة المنتجة بلولو البندر و الذي كان به ابداعات ومشاريع متميزة للأسر المنتجة وفي مجالات مختلفة الى جانب الجلسات واللقاءات الحوارية بمكتب والي السيب والتي استفدنا منها كثيرا كمؤسسات صغيرة ومتوسطة حيث تعرفنا من خلالها على دراسة الجدوى وكيف نتخطى الصعوبات وندير المشروع بطريقة ناجحة.
اما صفية بنت خالد الجابرية صاحبة مشروع الصلصات الحارة فتحدثت عن مشاركتها بالمعرض المصاحب للأسبوع الاجتماعي وكيف بدأت قصتها وتقول: أن مثل هذه المشاركات بهذه المعارض هو نوع من التسويق لمشاريعنا الصغيرة ومنها نُعرف الناس بهذا المشروع، كما أن وزارة التنمية الاجتماعية قائمة بدور كبير بهذا الشأن و اكتسبنا العديد من الأمور الإيجابية المتعلقة بالتسويق من خلال هذا المعرض .
من جانبها قالت ليلى بنت القناص البلوشية من ولاية الخابورة صاحبة مشروع الخناجر والفضيات بأن هذه المشاركة تعني لها الكثير خصوصاً كونها تعمل على توسيع وإبراز هذا المشروع في المجتمع العماني كما أن لها دور كبير على تسويق هذا المنتج ومن خلاله أيضاً تعرفنا على الأسر المنتجة الأخرى واكتسبنا صداقات جديدة.

إلى الأعلى