الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الخام العماني ينهي تداولات الأسبوع فوق الـ”41″ دولاراً وتخمة المعروض تدفع الأسعار العالمية للتراجع 1%
الخام العماني ينهي تداولات الأسبوع فوق الـ”41″ دولاراً وتخمة المعروض تدفع الأسعار العالمية للتراجع 1%

الخام العماني ينهي تداولات الأسبوع فوق الـ”41″ دولاراً وتخمة المعروض تدفع الأسعار العالمية للتراجع 1%

روسيا تنفي تلقيها أي طلبات رسمية من “أوبك”بشأن اجتماع جديد بين المنتجين
مسقط ـ عواصم ـ وكالات: أنهى الخام العماني تداولات الأسبوع المنصرم فوق الـ”41″ دولاراً حيث بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر أكتوبر القادم أمس 56ر41 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعًا بلغ 77 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الخميس الذي بلغ 79ر40 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أغسطس الجاري بلغ 46 دولارًا 60 سنتًا للبرميل مرتفعًا بذلك دولارين و27 سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر يوليو الماضي.
فيما تراجعت أسعار النفط 1% أمس الجمعة مع تأثر الأسواق بتخمة معروض الخام والمنتجات المكررة وترقب المستثمرين لتعثر محتمل في واردات الصين مما أنهى موجة صعود دامت ليومين كانت بفعل تغطية المراكز المدينة.
وكانت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي متداولة عند 41.50 دولار للبرميل بانخفاض 43 سنتًا أو أكثر من و1% عن الإغلاق السابق.
وسجلت عقود خام برنت العالمي 43.77 دولار بانخفاض 52 سنتًا أو 1.15%.
وقال المتعاملون: إن أسواق النفط تعرضت لضغوط متجددة من تخمة إنتاج الخام والمواد المكررة التي أترعت صهاريج التخزين البرية وأوقدت شرارة عمليات استئجار للناقلات لتخزين الوقود غير المبيع.
وعلى صعيد الطلب قالت بي.ام.آي للأبحاث: إن واردات الصين تضعف عن المستويات القياسية المسجلة في 2015 وهذا العام.
وقالت “واردات الخام الصينية في المدى القريب ستظل ضعيفة بسبب مزيج عوامل يشمل مخزونات الوقود التجارية الوفيرة وتباطؤ طلب شركات التكرير المستقلة والتدرج في زيادة المخزون الاستراتيجي”.
وقال المتعاملون: إن تراجع الجمعة أنهى موجة صعود منتصف الأسبوع الماضي التي كانت مدفوعة في جزء كبير منها بقيام أصحاب المراكز المدينة بجني الأرباح من تراجع أسعار النفط أكثر من 20% بين يونيو وأوائل أغسطس.
ونفت روسيا تلقيها أي طلبات رسمية من “أوبك”بشأن اجتماع جديد بين المنتجين، وقالت متحدثة باسم وزارة الطاقة الروسية أمس الجمعة: إن روسيا لم تتلق أي طلبات رسمية من منظمة أوبك أو فنزويلا بشأن اجتماع جديد بين دول أوبك والمنتجين غير الأعضاء.
وكان وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو ديلبينو تحدث إلى محمد باركيندو الأمين العام لأوبك في خطوة لترتيب اجتماع جديد بين المنتجين من أوبك وخارجها بما في ذلك روسيا على أمل تعزيز أسعار النفط العالمية.

إلى الأعلى