الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / أختتام دورة “فن تشكيل الحروفيات” بجمعية المرأة العمانية بالبريمي
أختتام دورة “فن تشكيل الحروفيات” بجمعية المرأة العمانية بالبريمي

أختتام دورة “فن تشكيل الحروفيات” بجمعية المرأة العمانية بالبريمي

كتب – خالد بن خليفة السيابي:
اختتمت أمس الأول بجمعية المرأة العمانية بالبريمي دورة “فن تشكيل الحروفيات” التي قدمها فنان الخط العربي والتشكيل الحروفي الفنان صالح الشكيري لمدة خمسة أيام وبمشاركة تسع عشر مشاركة.
وحضر حفل ختام الدورة سعادة السيد إبراهيم البوسعيدي محافظ البريمي وأحمد بن فارس العزاني عضو المجلس البلدي ومريم بنت راشد اليزيدية رئيسة مجلس إدارة جمعية المرأة العمانية بالبريمي.
بعد اطلاع الحضور على أعمال الدورة والتعرف على الأدوات المستخدمه والتقنيات من قبل المحاضر قام سعادة السيد المحافظ بتوزيع الهدايا التذكارية والشهادات على الفنان صالح الشكيري والداعمين والمشاركات في الدورة.
وحول هذه قال سعادة السيد إبراهيم البوسعيدي محافظ البريمي: نتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذه الفعالية التي نرى نتاجها واضحا حيث الابداع الجميل في الفن التشكيلي الحروفي والذي يشهد حراكا مهما وذو طابع مهم في النهوض بالمجتمعات ورقيها وتقدمها الثقافي والحضاري، ونجد ان الحرف قد ميز الفنان العربي واستخدم وطوع بأسلوب تقني وحرفي وأيضا له حراك اقتصادي وجمالي منها في تزيين جدران مختلف الأبنية من مساجد ومؤسسات وقطاعات مختلفة . وأضاف بقوله : كما يتم استخدام بعض انتاجات مثل صناعة التحف التجميلية التي تضاف لجانب التصاميم والديكورات وغيرها و قد نجده في الكثير من المنتجات الاستهلاكية في حياتنا، وكذلك نشاهد في بعض الدول التي استخدمت حروفها واجهة لها حتى في طرقاتها فاصبحت من جماليات الطابع المعماري والزينة وغيرها وإذا استطاع الفنان ان يسوق لنفسه بالتالي سيشكل ذلك حراكا اقتصاديا وثقافيا وحضاريا ذو ابعاد ومردود جيد للفنان نفسه وللمجتمع ونرجو ان تشهد البريمي مثل هذا الحراك وأن تكون هذه الدورات وما شاهدناه وسمعناه بداية حراك مثمر لمسيرة مشرقة لهذه الولاية.
وفي نفس الإطار قالت الفنانة التشكيلية سامية بنت سالم الغريبية حول ما تم تناوله خلال الدورة والتي بدأت بمحاضرتين حول تاريخ الخط العربي وانواعه والخطاطون العمانيون ومحاضرة حول التسويق للعمل الفني والتي تلتها أربعة أيام كانت حافلة بالنشاط والتفاعل بين المشاركات والفنان صالح الشكيري مقدم الدورة، وأيضا تعرفت المشاركات خلال الدورة على بعض الأساليب في فن تشكيل الحروفيات منها استخدام القوالب الجاهزة واستخدام بخاخات الألوان وألوان الأكريليك، باﻹضافة الى رسم الحروف بالفرشاة وطريقة تداخل الألوان والتدرج اللوني فيها وغيرها من المهارات والتقنيات،وفي ختام حديثها قالت”الغريبية”نشكر الفنان صالح الشكيري على مبادرتة بتقديم هذه الدروة وكل من ساهم إداريا وماديا ﻹنجاحها،والتي خرجت بنتاج فني مبهر من فنانات واعدات بإذن الله وأيضا الشكر موصول إلى المشاركات وأتمنى لهن الاستمرار وعدم التوقف عند هذا الحد مشيرة الى أن الجمعية بإذن الله تعالى في صدد وضع خطة برامج تدريبية في مجال الفن التشكيلي وما يتبعه من مجالات وستكون لهن الأولوية لتحقيق طموحهن في التعلم والأستفادة في هذا المجال .

كما تحدث الفنان صالح الشكيري وقال: أشكر إدارة الجمعية والأخوات وأحمد العزاني على ما قدموه في سبيل إنجاح هذه الدورة التي لمست فيها حب المشاركات لتعلم والإنتاج وبالفعل تم انتاج أعمال جميلة جدا من فنانات قد تكون البعض منهن هذه المرة الأولى لها في استخدام الفرشاة والالوان،وأتمنى أن يستمر الانتاج وأن لا ينتهي الحماس وروح المثابرة الذي لمسته من المشاركات بإنتهاء الدورة بل يستمررن في العمل الدؤوب وخوض التجارب التطبيقية حتى تصل الى مرحلة التسويق لأعمالها والتسويق لها ، وأنا فخور بهذا الكم من الابداع الذي شهدته وعلى أتم الاستعداد للمواصلة معهن بتقديم ما يمكن تقديمه من برامج تدريبية وتعليمية تخدم هذا المجال .

إلى الأعلى