الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / آراء / بيت الغشام .. جهود مقدرة في دعم الكتاب ونشر المعرفة

بيت الغشام .. جهود مقدرة في دعم الكتاب ونشر المعرفة

سعود بن علي الحارثي

” .. تأتي مبادرات عدد من المؤسسات المختصة كالنادي الثقافي وجمعية الكتاب وغيرها بطباعة ونشر الكتاب واحدة من الخطوات المهمة في هذا الاتجاه, وما يقدمه بيت الغشام من جهود رائدة ومبادرات مقدرة في خدمة الثقافة ونشر المعرفة عبر طباعة ونشر وترجمة الكتب مجانا, وإخراجها في شكل أنيق يشجع الكاتب العماني على الكتابة والإبداع….”
ـــــــــــــــــــــ

تتبع سجون البرازيل نظاما يتم بموجبه خصم أربعة أيام من عقوبة المسجون في مقابل قراءته لكتاب كامل, في سعي لإصلاح الإنسان بدلا من تدميره داخل السجن, ومما أوردته الصحف حديثا أن أنطونيو وهو معلم إيطالي متقاعد اشترى سيارة ثلاثية العجلات مستعملة, فأجرى عليها بعض التعديلات الجوهرية لتصبح مكتبة متنقلة بين قرى الجنوب الإيطالي, وهو يقطع في اليوم الواحد ما يقارب من الـ 500 كيلو متر بين تلك القرى, ويقوم بهذا الجهد مجانا رغبة منه في نشر حب القراءة .. هذه المبادرات والأعمال والصور والمشاهد غير مستغربة في دول الغرب وبين الشعوب المتحضرة التي أدركت أهمية الكتاب ودوره الحيوي في تحقيق تطور الإنسان وتقدمه ورفعة شأنه, وما للقراءة من منافع واسعة في تعزيز الوعي وغرس بذرة الإبداع والنبوغ, والارتقاء بالمجتمعات, وهو ما نراه واقعا حيث يحضن الأوروبي كتابه أينما حل وسار, جاعلا منه رفيق دربه ومؤنس وحشته, وفي المكتبات الواسعة المنتشرة في كل ركن وزاوية في الشوارع العامة وفي محلات التسوق والمجمعات التجارية وغيرها, وفي دور النشر والترجمة والطباعة التي تعد وتنشر وتخرج أعدادا كبيرة من الكتب في كل شهر والتي يتصدر الكثير منها درجة الأعلى مبيعا وتعود بأرباح خيالية على دور النشر والكتاب على السواء, والاهتمام الواسع بالكتاب الذي يأخذ أشكالا وصورا متعددة … وفي عمان ومع الإقبال الواسع والكبير على معرض الكتاب بدأت الصورة شيئا فشيئا تعيد للكتاب مكانته ومعه الشعور بشيء من الاطمئنان والسعادة والثقة بأن الإنسان العماني بدأ يدرك قيمة القراءة, والثقافة المحلية استجابت للكثير من النداءات والمبادرات وبرامج التوعية والمساهمات والأعمال التي يطلقها الكتاب والمثقفون والمؤسسات المتخصصة والاعلام والمبادرون بإقامة المراكز الثقافية ودور النشر في عدد من المحافظات والولايات ودعم الكتاب ونشره, واستفادت من هذا التلاقي الواسع والعميق بين الثقافات في عصر العولمة وثورة الاتصال الهائلة وتعرفت على الكثير من الأسماء الشهيرة وانتاجها المعرفي والأدبي وأثرها الواسع على البشر رقيا وتحضرا وتطورا في مختلف جوانب المعرفة والثقافة ما زادها شوقا وشغفا بالكتاب والقراءة والاطلاع … وتأتي مبادرات عدد من المؤسسات المختصة كالنادي الثقافي وجمعية الكتاب وغيرها بطباعة ونشر الكتاب واحدة من الخطوات المهمة في هذا الاتجاه, وما يقدمه بيت الغشام من جهود رائدة ومبادرات مقدرة في خدمة الثقافة ونشر المعرفة عبر طباعة ونشر وترجمة الكتب مجانا, وإخراجها في شكل أنيق يشجع الكاتب العماني على الكتابة والإبداع والقارئ على الاقتناء والقراءة لمما يدعوإلى الفخر والاعتزاز بهذه الدار والقائمين عليها والذين يرفعون بشكل يومي من رصيدهم في عدد الكتب التي يقدمونها إلى المكتبة العمانية في مختلف الأغراض والحقول التي تخدم الثقافة, فلا يكاد يمر أسبوع واحد إلا وتطالعنا الصحف المحلية بخبر أو تقرير عن بيت الغشام أو تصريح عن كتاب جديد تمت طباعته وأصبح جاهزا للقراءة, وقد تجاوز رصيد الدار من الكتب المطبوعة والمنشورة برغم حداثة إنشائها الـ 90 كتابا, كما تمت ترجمة عدد من الكتب التي تخدم أهداف وغايات المعرفة وتضيف إلى المكتبة العمانية انجازات ومكتسبات جديدة, وتعود التسمية ( بيت الغشام ) نسبة إلى (( السيد محمد بن أحمد الغشام الذي كان واليا على مطرح في زمن السلطان تيمور بن فيصل … وجاري العمل في تحوبل بيته بوادي المعاول إلى متحف يحمل اسم متحف بيت الغشام ليكون مؤسسة ثقافية أخرى بالتوازي مع دار النشر)), فشكرا لكل من يقف خلف هذا العمل القيم والرائع ولكل من يعمل في الليل والنهار داخل الدار وخارجها لإضافة كتاب جديد إلى المكتبة العمانية يثري العمل الثقافي ويرفع من شأن العلم والمعرفة ويشجع المجتمع على القراءة , فهذه الجهود الجميلة والمبادرات الرائعة تستوجب منا الشكر والتقدير والإشادة والدعم, ومطالبة الآخرين وتشجيعهم على إطلاق مثل هذه الأعمال الرائدة ففيها الخير والصلاح للمجتمع كما أشرنا إلى ذلك في بداية المقال. كما أنه من الأهمية بمكان أن تسعى الجهات المختصة بدعم الكتاب العماني ونشر الثقافة والمعرفة وتشجيع الإنسان على القراءة بالاتفاق مع مراكز التسوق والمجمعات التجارية وغيرها بتخصيص أسبوع أو أكثر في السنة لعرض الاصدارات العمانية مجانا فيها, مع تنظيم أنشطة ثقافية مصاحبة, فالأعداد الكبيرة من المتسوقين في هذه المراكز والمجمعات كفيلة بإنجاح مثل هذه المبادرات.

إلى الأعلى