الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الوفد التجاري بغرفة جنوب الباطنة يختتم زيارته لأصفهان الإيرانية
الوفد التجاري بغرفة جنوب الباطنة يختتم زيارته لأصفهان الإيرانية

الوفد التجاري بغرفة جنوب الباطنة يختتم زيارته لأصفهان الإيرانية

تعرف على الفرص التجارية والاستثمارية
أصفهان ـ من سيف بن مرهون الغافري:
اختتم الوفد التجاري بمحافظة جنوب الباطنة زيارته لمدينة أصفهان بالجمهورية الإيرانية الإسلامية حيث زار الوفد عددا من المصانع والشركات ومركز خدمات الاستثمار الأجنبي بمحافظة أصفهان والمعرض الدولي للصلب والمعادن والقسائم وغرفة تجارة وصناعة اصفهان وخلال زيارة مصنع ألوان نما لصناعة الحجر والرخام تعرف أعضاء الوفد على المراحل التي تمر بها صناعة الحجر والرخام، وأنواع الحجر والرخام، والمقاسات التي ينتجها المصنع، وأسعار بيع منتجات المصنع من الحجر والرخام، ثم قام الوفد بجولة داخل المصنع لمشاهدة الآلات والمعدات التي تستخدم في صناعة الحجر والرخام.
كما شارك الوفد التجاري العماني في حفل افتتاح المعرض الدولي للصلب والمعادن والقسائم الذي أقيم بمدينة أصفهان تحت رعاية عضو مجلس الشورى بمحافظة أصفهان، وقد شارك في المعرض أكثر من (100) شركة في مجال صناعة للصلب والمعادن حيث تجول أعضاء الوفد العماني بالمعرض واستمعوا لشرح مفصل عن طبيعة عمل الشركات المشاركة ومنتجاتها والفرص المتاحة منها لتبادل السلع والمنتجات مع السلطنة.
وزار الوفد التجاري العماني شركة ماهان سباهان بمدينة أصفهان حيث تعمل الشركة في مجالات البناء وصناعة السيارات، والطاقة (الغاز، النفط، الماء) وتدير الشركة مصانع أنابيب وبروفيل فولاذ سباهان حسب مواصفات ايزو والهدف من هذه الاستراتيجية والبرمجة الاطمئنان على المواصفات الوطنية والدولية لمنتجات الشركة، وخلال الزيارة تم عقد لقاء بين أصحاب وصاحبات الأعمال بمحافظة جنوب الباطنة والمسؤولين بشركة ماهان سباهان تم خلاله التطرق إلى مواصفات أنابيب الغاز والنفط والماء والبروفيل، وطريقة إنتاج الأنابيب والبروفيل الفولاذي، وأنواعها واحجامها المختلفة، وطريقة تقطيع الصفائح، بعد ذلك قام أعضاء الوفد بجولة داخل أحد مصانع الشركة المتخصص في صناعة أنابيب الفولاذي للاطلاع على مراحل صناعتها والآلات والمعدات التي يمتلكها المصنع، ومشاهدة منتجات المصنع من أنابيب النفط والغاز والماء، والبروفيل والعلب الصناعية.
كما قام الوفد بزيارة لغرفة التجارة والصناعة بمحافظة أصفهان حيث رحب رئيس الغرفة بالوفد التجاري العماني متمنيا لهم كل التوفيق خلال لقاءاتهم بنظرائهم الإيرانيين، وألقى المهندس حمود بن سالم السعدي رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة جنوب الباطنة تحدث عن الفرص الاستثمارية في السلطنة وخاصة في منطقة الدقم، والتسهيلات التي تقدمها السلطنة للمستثمرين الأجانب متمنيا أن تكون هناك مشاريع استثمارية من قبل رجال الأعمال الإيرانيين في السلطنة خلال الفترة القادمة، بعد ذلك عقد الوفد العماني خلال زيارته لقاءات ثنائية مع رجال الأعمال بإيران تم خلال الاطلاع على تجارب الشركات والمؤسسات المتوسطة والصغيرة بمحافظة أصفهان والتعرف على منتجات تلك الشركات والمؤسسات وفرص تبادل السلع وتسهيل استيراد المنتجات التي تحتاجها السوق العمانية.

انطباعات الوفد العماني
وعبر عدد من أصحاب وصاحبات الأعمال المشاركين في الوفد التجاري العماني عن مدى الاستفادة من هذه الزيارة وأهمية مثل هذه الزيارات، حيث قال الشيخ علي بن راشد المغاربي: الزيارة ساعدتنا في ايجاد فرص استثمارية وتنمية روح التعاون والتبادل التجاري بين البلدين وخلال الزيارة اطلعنا على أرقى الصناعات الجيدة والمتطورة والأنواع الجيدة من الرخام والفولاذ، وكانت لقاءاتنا مع رجال الأعمال الإيرانيين طيبة ومفيدة تم من خلالها التعرف على الفرص والتسهيلات التي تقدمها إيران في مجال الاستثمار الأجنبي، والاطلاع على طبيعة سير العمل في عدد من الشركات والمصانع بمحافظة أصفهان.
حمد بن سالم المالكي رجل أعمال في مجال تجارة مواد البناء قائلا: تسيير مثل هذه الوفود إنما هو دعم للتاجر العماني للاطلاع عن قرب على الصناعات والمنتجات التي تحتاجها السوق المحلية وايجاد روح التنافس بين التجار في تنويع السلع بالسوق، وإتاحة الفرصة للتاجر المحلي في إمكانية تنويع منتجاته، كما نطالب المسؤولين في غرفة تجارة وصناعة عمان بالسعي إلى تسهيل الإجراءات المتعلقة باستيراد مثل هذه المنتجات من إيران ووصولها للسوق المحلية.
أما راشد بن مسعود بن ناصر السيابي عضو مجلس إدارة الغرفة بمحافظة جنوب الباطنة فأشار إلى أن زيارة محافظة أصفهان كانت ناجحة ومفيدة حيث تعرفنا على عدد من الصناعات وأهمها صناعة الفولاذ والرخام والمقاولات والنقل البري، ولتحقيق الهدف من الزيارة ولا سيما التعرف على الأسواق الإيرانية ومعرفة ظروف العمل ومد جسور التعاون بين البلدين، كما التقى الوفد بنظرائهم رجال الأعمال الإيرانيين ذوي النشاطات المختصة في مجال الصناعات الخاصة بمواد البناء والنقل البري والبحري حيث تم إعطاء الوفد نبذة مفصلة عن الصادرات الإيرانية والفرص الاستثمارية في محافظة أصفهان وذلك بالتزامن مع توضيح قانون الاستثمار الأجنبي في إيران وماهية التسهيلات والمميزات التي يحصل عليها المستثمر الأجنبي مع التوضيح بالمراحل التي تمر بها المشاريع الاستثمارية.
بدورها أكدت أحلام البلوشية صاحبة أعمال في مجال المقاولات والبناء بأن هذه الزيارة كانت فرصة سانحة للتعرف على قانون الاستثمار الأجنبي الإيراني والتسهيلات التي تقدمها إيران للمستثمرين، إضافة إلى الاطلاع على الخامات والصناعات بمحافظة أصفهان التي تزخر بالمنتجات والصناعات في مختلف المجالات وتحتاج إلى من يسوق هذه المنتجات، ونحن وبحكم العلاقة الطيبة بين البلدين أرى أنه من الممكن تفعيل هذه التجارة عن طريق السوق المحلية من خلال استيراد مواد البناء والمواد الغذائية اليومية الطازجة، وتفعيل الحركة السياحية وتنشيط حركة التجارية بين السلطنة وإيران، لذلك يجب تسهيل الإجراءات الحكومية للبضائع الإيرانية لضمان سرعة دخولها للسوق المحلية من حيث استخراج تصاريح واستيراد البضائع من إيران وحل الإشكالات التي تعيق التبادل التجاري بين البلدين بصورة سريعة وناجحة.
من جانبهم أشاد المسؤولون ورجال الأعمال الإيرانيون بالعلاقات الأخوية التاريخية بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأكدوا على أهمية تفعيل النقل البحري بين محافظة مسندم وبندر عباس والمناطق القريبة منها للمساهمة في نمو تجارة الاستيراد والتصدير كما ونوعا بين البلدين خاصة مع القرب الجغرافي وسهولة الملاحة البحرية، كما أكد المسؤولون في غرفة تجارة وصناعة أصفهان على استعدادهم لتقديم كافة التسهيلات والدعم اللازم لتسهيل التبادل التجاري وتسهيل الشراكة بين التجار العمانيين والإيرانيين في مجال نقل البضائع والمعادن والزراعة وتسهيل التحويلات المالية وإيجاد البنوك المشتركة من الجانبين لتسهيل المهمة خلال الأيام القادمة.

إلى الأعلى