الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / أمل غلام تبدع في مزج حضارتي الشرق والغرب في ريسايتل بجمعية هواة العود
أمل غلام تبدع في مزج حضارتي الشرق والغرب في ريسايتل بجمعية هواة العود

أمل غلام تبدع في مزج حضارتي الشرق والغرب في ريسايتل بجمعية هواة العود

قدمت ثلاث مقطوعات اختزلت تجربتها الفنية
مسقط ـ “الوطن”:
في أمسية ريسايتلية فنية جمعت آلات شرقية وغربية كان العود هو قائدها، حيث نثرت أمل وقار غلام تجربتها البسيطة في تقديم ريسايتل فردي بمصاحبة نخبة من العازفين من أعضاء الجمعية وعازفين من الجالية الأجنبية ، فكشفت هذه الأمسية عن موهبة نسائية قادمة في مشوار العزف على آلة العود وذلك في جمعية هواة العود التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم التي اعتادت على تنظيم مثل هذه الريسايتلات الفردية بشكل مستمر لأعضائها لتفسح لهم المجال لتقديم خلاصة خبراتهم وامكانياتهم الفنية ومهاراتهم في العزف أو التأليف أو الغناء وأيضا تشجيعا لهم لتطوير امكانياتهم والتعود على العروض أمام الجمهور.
ثلاثة مؤلفات
لامست أمل وقار أوتار العود بأناملها لتسّطر أولى المقطوعات في برنامج الحفل الذي حضره عدد من المختصين والاكاديميين ومن الجمهور المحب والمتذوق للفن وعدد من الجاليات الأجنبية فعزفت منفردة لونجا نهوند لمؤلفها ممدوح الجبالي وهو قالب أكاديمي شرقي ، وجاءت مقطوعتها والتي ألفتها بعنوان (بين الأزهار) فتناغمت آلة العود مع آلات غربية لتضيف لمسه كلاسيكية في مقطوعتها، ثم عزفت أمل على أوتار عودها مقطوعة (سماعي جريب) لمؤلفها جوكسيل أبدعت في عزفها بمشاركة عدد من أعضاء الجمعية بآلاتهم الموسيقية الشرقية ، ومع نفس المجموعة كان لعزف أغنية (ردي الزيارة) وقع خاص ، على الحضور من محبي الفن الخليجي فابدع العازفيو في عزفها.
جاءت بعدها (أمواج) وهي من تأليف أمل فلامست أناملها أوتار عودها بنغمات هادئة بسيطة وسهلة للمستمع، ثم عزفت أمل مع أعضاء الجمعية أجمل مؤلفات الفنان الراحل محمد عبد الوهاب (أنشودة الفن) فتناغمت الآلات بسحر شرقي خاص، تلاها مقطوعة (من الغروب الى الشروق) التي ألفتها أمل بإحساس المحبة للطبيعة فدمجت فيها خليطا من أسلوب الشرق والغرب فخرجت بألحان جميلة ، وأخيرا اختتم برنامج الحفل بعزف أغنية (كان الزمان وكان) للمطربة الكبيرة فيروز ومن أعمال الأخوان الرحباني وقد أبدع عازفو الجمعية مع أمل في تقديم الفرص الانفرادية (صولوهات) ، وقد كان تفاعل الجمهور واضحا مع المقطوعات التي قدمت في حفل الأمسية الريسايتلية.
وفي الختام قام فتحي بن محسن البلوشي مدير الجمعية بتكريم أمل وقار غلام تشجيعا لها على هذا الجهد الفني الذي بذلته لتقديم ريسايتل بشكل مختلف فمزجت ما بين أسلوببي الشرق والغرب لتخرج بتقديم أمسية فنية تحسب بصمة جيدة لجمعية هواة العود لاحتضان موهبتها وتقديم لهم الفرص للابداع والابتكار والتطوير، كما تم تكريم جميع العازفين المشاركين الذين كان لهم دور كبير في نجاح هذه الأمسية.
اختزال
وفي نهاية الأمسية عبرت أمل وقار غلام عن سعادتها بهذه التجربة الأولى والتي تحدثت عنها بأنها في بداية تقديمها لمقطوعتها كان هناك نوع من الخوف والارتباك ، ولكن مع وجود مجموعة العازفين الذين تعاونوا معي وكانوا مثل أسرتها زال الخوف والحمد لله فتمكنت من العزف ، مشيرةً أن ما قدمته من مهارات في العزف وتأليف لثلاث مقطوعات هي خلاصة تجربتها لمدة ثلاث سنوات ، فكانت مقطوعة بين الأزهار هي ترمز لزهور وما تحمله من جماليات في لونها وحيائها وحيويتها ونضارتها التي تعطي روحا لحياة جديدة ، ومقطوعة أمواج قصدتها حركات مياه موج البحر التي تصدر أصوات كأنها موسيقى تداعب إحساس الفن ، ومن الشروق الى الغروب تصور الطبيعة التي تمتلكها السلطنة والحياة الاجتماعية الجميلة للناس المستمرة طول اليوم فهي تحمل البساطة والسلام والراحه النفسية.
مضيفة أن تجربتها للتأليف تعتبره انجازا لها والفضل يرجع بعد الله تعالى لإدارة الجمعية التي انتسبت لها وكانت من المبتدئين في العزف وبفضل التشجيع الذي وجدته من الأساتذة خاصة سالم المقرشي الذي أخذ بيدها وشجعها على العزف وكان بالنسبة لها المعلم الأول واستطاعت ان تكون من العازفات في فرقة الجمعية فشاركت في معظم حفلاتها ، وهنا لا تنسى دور أساتذة الجمعية على تدريبهم لها الدكتور مدثر ابو الوفا والأستاذ سميح محجوبي والطاقم الفني للجمعية ومدير الجمعية الأستاذ فتحي البلوشي على اهتمامهم بالمواهب والأخذ بيدها حتى تستطيع تطوير موهبتها للأفضل.
وقالت أمل غلام: إنها من خلال الجمعية تعلمت الكثير من ألوان العزف وأنواعه المختلفة من المقطوعات العربية والشرقية والغربية والأكاديمية والتراثية التي الآن أستطيع عزفها، وأخيرا وجهت الشكر لجميع من حضر حفلها وجميع من ساعدها حتى تمكنت من تقديم ريسايتل مثل بقية زملائها من أعضاء الجمعية ولا أنسى والداي اللذين سانداني وكانا خير معين لي.

إلى الأعلى