السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / منوعات / كعكة عيد ميلاد تشعل حريقا في حانة بفرنسا ومقتل 13

كعكة عيد ميلاد تشعل حريقا في حانة بفرنسا ومقتل 13

روان (فرنسا) ـ رويترز : قالت الشرطة إن حريقا نشب في حانة بمدينة روان في شمال فرنسا الليلة الماضية مما أسفر عن سقوط 13 قتيلا وستة مصابين بعد أن سقطت كعكة عيد ميلاد بشموعها على الأرض وأشعلت النار في السجادة. وقال ضابط بشرطة روان في تصريحات لرويترز إن الحريق نشب في قبو حانة (كوبا ليبر) وسرعان ما انتشر في المكان حيث كان يحتفل 20 شخصا بعيد الميلاد. وامتلأ المكان بالدخان الكثيف والأبخرة السامة. وقال الضابط “عدد كبير من القتلى لقوا حتفهم بسبب الحريق وعدد اختنق بالأبخرة السامة.” وأضاف أن أحد المصابين يعاني حروقا تغطي ما يقرب من 90 في المئة من جسده وفي حالة خطيرة. وذكرت وزارة الداخلية أن تحقيقا يجري لمعرفة ملابسات الحادث الذي وصفه إيفون روبير رئيس بلدية روان بأنه “حادث عارض تماما”. وبدد هذا مخاوف ثارت في البداية عن احتمال أن يكون الحادث نجم عن هجوم إرهابي في مدينة شيعت الأسبوع الماضي قسا مسنا ذبحه إسلاميون متشددون في كنيسته. وأخذ مارة ينظرون بذهول لنوافذ الحانة المحطمة ولجدرانها المتفحمة. وقالت فاليري فوكيه التي كانت في شرفة الحانة وقت الحادث “فجأة نشبت النيران في كل شيء. رأينا الدخان ورأينا اللهب الذي أتى على المقاعد وعلى النوافذ. وقالت وزارة الداخلية إن أكثر من 50 من عمال الإطفاء شاركوا في إطفاء الحريق خفر السواحل الإيطالي ينقذ قطا صغيرا من الغرق صقلية ـ رويترز : أنقذ ضباط خفر السواحل الإيطالي قطا صغيرا من الغرق أمس الجمعة (5 أغسطس ) بعد سقوطه في الماء في ميناء مارسالا بغرب صقلية. وتظهر لقطات فيديو من خفر السواحل ضباطا يقومون بعملية إنعاش قلبي رئوي للقط الذي كان فاقد الوعي بما في ذلك عمليات الإنعاش بطريق الفم وتدليك القلب. وبعد أقل من دقيقة من الإسعافات الأولية سمع صوت القط وهو يموء. كما هتف ضابط في خفر السواحل “إنه يتنفس.. إنه يتنفس.. استدعوا طبيبا بيطريا” في إشارة إلى الهر الذكر. وكان ضباط خفر السواحل موجودين في الميناء بعد انتهائهم من إحدى المهام عندما جذب مجموعة من الأطفال اهتمامهم للقط الصغير الذي كان يبدو هامدا يطفو فوق مياه الميناء. وغطس ضابط في الماء واستعاد الهر ونقله على متن سفينة خفر السواحل حيث تمت عملية الإسعاف بنجاح. وقال بيان لخفر السواحل إن القط تلقى في وقت لاحق العناية الطبية اللازمة وإنه يتمتع بصحة جيدة.

إلى الأعلى