الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / جوالة نادي بهلاء يختتمون مشاركتهم في البرنامج الدولي الثالث للتواصل والتعارف بأوروبا
جوالة نادي بهلاء يختتمون مشاركتهم في البرنامج الدولي الثالث للتواصل والتعارف بأوروبا

جوالة نادي بهلاء يختتمون مشاركتهم في البرنامج الدولي الثالث للتواصل والتعارف بأوروبا

تحت شعار “عمان حضارة السلام”
بهلاء – الوطن:
عاد الوفد المشارك في البرنامج الدولي الثالث للتواصل والتعارف الذي تنظمه عشائر جوالة نادي بهلاء تحت شعار “عمان حضارة السلام” الى السلطنة التي منها إنطلقت الرحلة بتاريخ 12 يوليو بعد اقامة حفل إنطلاق البرنامج في نادي الأمل التابع لوزارة الشئون الرياضية بمحافظة مسقط، تحت رعاية المدير الإقليمي للطيران العماني وبمشاركة (20) قائداً وجوالاً يمثلون جوالة نادي بهلاء، حيث زار المشاركون ثلاث دول أوربية، بدأت المحطة الأولى بجمهورية ألمانيا والاقامة بمدينة ميونخ
زار المشاركين متحف سيارات (BMW) والتعرف على تاريخها والحديقة الأولمبية، بعدها توجه المشاركون في محطتهم الثانية الى جمهورية النمسا، زار المشاركون كلاً من مدينة زيلامسي التي تتمتع بالطبية الخلابة والمنحدرات الجبلية وأجوائها المعتدلة الممطرة وبحيرتها الشهيرة، ومدينة سالزبورغ التي تتمتع بالحضارة التاريخية القديمة وقصورها ومبانيها الشاهقة ومتاحفها وقربها من جبال الألب وبحيرتها الشهيرة التي تسمى ببحيرة القمر وبحيرة هالشتات التي تم ضمهم إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو لاحتوائهما على متحف للتراث العالمي يضم قطع أثرية تعود إلى 5 آلاف سنة قبل الميلاد، ومدينة كابرون والصعود الى أعلى الكتل الجليدية تقدر بارتفاع 3029 متراً عن سطح الأرض والتمتع بالثلوج والتزلج بها واقامة الرزحات والرقصات الشعبية، وفي آخر محطة في النمسا زار المشاركون جمعية كشافة زيلامسي مثله السيدة أليزبيث مساعدة كشافة ومرشدات زيلامسي وعقد جلسة حوارية والتحدث عن تاريخ ومراحل الحركة الكشفية بين البلدين.
أمام في المحطة الثالثة زار الوفد جمهورية إيطاليا للتعرف على حضارة المدن الإيطالية فكانت البداية زيارة مدينة البندقية التاريخية وزيارة أهم ما تشتهر به ومنها ساحه سان ماركو وكنيسة سان مارك وجولة بسوق ريالتو وقصر دوكالي فينيسيا والبيت الذهبي، وزيارة مدينة ميلانو وأهما كنيسة سانتا ماريا ومبنى الدومو، والغاليريا وختم المشاركين بجولة في أسواق ميلانو، أما آخر محطة في ايطاليا فكانت زيارة مدينة فيرونا وتعرف على ساحه براً والمسرح الروماني ومنزل روميو ونهر إديجيو.
وكانت المحطة الرابعة والأخيرة من البرنامج الدولي هو العودة مجدداً الى مدينة ميونخ والذهاب الى حديقة يورب بارك والتي تعتبر أكبر المنتزهات الترفيهية في ألمانيا وثاني أكثر منتجع ترفيهي شهرة في أوروبا بعد ديزني لاند باريس وتقع في قرية رست، وبعدها زيارة مدينة قارمش وزيارة أهم ما تشتهر بها ريف جميل وساحر وطبيعة خلابة والانهار والشلالات والمتحف الإقليمي وبحيرة ابيسي، وكان يوم النهضة المباركة حاضراً في مدينة ميونخ ورفع المشاركون تهنئة للمقام السامي جلالة السلطان قابوس بن سعيد الكشاف الأعظم بمناسبة يوم النهضة العمانية المباركة، جاء ذلك خلال الاحتفال الذي نظمه الوفد المشارك مؤخراً احتفاء بذكرى يوم الثالث والعشرين من يوليو يوم النهضة المباركة الذي يشع ضياء ونورا على أرجاء عمان يجدد العمانيون في هذا اليوم المجيد الذي كان فاتحة عهد جديد لمستقبل عظيم للوطن والمواطن والتي تحققت على مدى 46 عاماً الماضية من مسيرة النهضة المباركة.
جاء ذلك خلال المعرض الذي اقامه الوفد المشارك والذي كان بعنوان:”اكتشف كنوز عمان” قدم خلاله المشاركون عروضاً مرئية عن أهم ما تشتهر بها السلطنة من الجانب السياحي والتراثي والتجاري والإقتصادي، وتم خلال المعرض توزيع الأعلام والاسطوانات ومطويات عن السلطنة، حيث شارك هذا اليوم مجموعه مختلفة من السائحين من جنسيات مختلفة والسكان من مدينة ميونخ بمشاركة جمعية كشافة ميونخ.
وفي الأخير وصلت الوفد الى مطار مسقط الدولي بسلام بعد رحلة إستفاد المشاركين بأهم ما تتميز بها الدول المزارة والتي جمعت بين الطبيعة والحضارة والكشفية ، وتم أستقبال الوفد بمكتب والي بهلاء باقامة حفل إستقبال رسمي تحت رعاية الشيخ هلال بن سلطان الكلباني نائب والي بهلاء وسعادة سالم بن حمد المفرجي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بهلاء وأعضاء إدارة نادي بهلاء وأفراد عشائر جوالة نادي بهلاء وتقديم الورود للمشاركين وعرض مرئي عن البرنامج الدولي الثالث وإلتقاط الصور الجماعية.
* إنطباعات المشاركين
فقد تحدث القائد الكشفي أحمد بن عبدالله الهميمي قائلاً: ان البرنامج الدولي الثالث للتواصل والتعارف يحقق نجاحاً باهراً كونها التجربة الأولى على مستوى السلطنة يزور فيها الجوالة ثلاث دول وبجهود ذاتية حيث استطاع الجوالة كسب مجموعة من الخبرات بالتواصل مع الجمعيات الكشفيه في الدول المزاره من أجل تبادل المعلومات الكشفيه بين الطرفين، كما أن الجواله اطلعوا على أهم المناطق السياحية في النمسا وزاروا المناطق التاريخيه في ايطاليا واستطاع المشاركون الترويج للسياحة العمانية والصناعة الحرفيه والترويج للاستثمار من خلال المعرض المقام في ألمانيا والذي حمل عنوان اكتشف كنوز عُمان، ولقد احتفل المشاركون بيوم النهضه العمانيه من خلال إقامة يوم وطني في ألمانيا.
ومن حيث تنوع البرنامج قال القائد الكشفي حمد بن مطر القمشوعي: لقد راعينا عند اتخاذ القرار بالمشاركة على ان يكون البرنامج متنوعاً يسهم في اشباع ميول واتجهات المشاركين ويحقق رغباتهم كما هو مخطط له فمن الناحية الكشفية وإلأتقاء بالجمعيات الكشفية في البلاد المزارة، وها نحن قدر رسمنا خطط البرنامج، كما تم تخطيط له من عدة نواحي الثقافية والسياحية والتراثية والتسامح الديني والتعرف على ثقافات الشعوب والأحتفاء بذكرى يوم النهضة المباركة .
ويضيف القائد خليفة بن سالم الشكيلي: نحن بدأنا الاستعداد منذ اكثر من سنة فعملنا عدة لجان ومنها اللجنه الماليه التي بادرت بالاشتراك بجمعيه اهليه للحصول على مبلغ مالي يساعد في مالية هذا البرنامج، كذلك خاطبنا عدة شركات خاصه ومؤسسات حكومية للحصول على دعم مادي او معنوي والحمد لله كانت الاستجابة مبشره بالخير، فحصلنا على ما كنا نطمح اليه، كذلك لا ننسى جهود رئيس نادي بهلاء بالبحث لنا عن داعمين من عدة شركات وكانت له البصمة الكبرى في عقد عدة اجتماعات ونشكر الله من قبل ومن بعد وتكللت جهودنا ورحلتنا بالنجاح والتوفيق حسب المخطط له، واكتسبنا معارف ومعلومات جداً طيبة، وكذلك ساد التعاون والتفاهم بين المشاركين وكلا قام بدوره المنوط له.
وتحدث القائد أنور بن عبدالله التميمي قائلاً: كانت تجربة ناجحة وتحققت الأهداف من هذه الرحلة وذلك لنقل إنطباع السلطنة الى دول أوروبا وتعريفها من عدة جوانب سياحية وتراثية واقتصادية وموقعها الجغرافي، وبصفتي توليت مهمة المشرف الأعلامي فقد تم تزويد الصحف المحلية بالسلطنة عن أخبار البرنامج الدولي الثالث أولاً بأول، وأقدم شكري الى مراسلي الصحف على وقفتهم وتعاونهم معنا لانجاح هذا البرنامج.
أما القائد خالد بن طالب العلوي فقال: سعدنا بالمشاركة بالبرنامج الثالث للاتحاد الاوروبي الذي هدف الى الترويج السياحي للسلطنة ومعالمها الحضارية التاريخية والبيئية وإبراز منجزات النهضة المباركة والاطلاع على تجاربها الرائدة في مختلف المجالات ونشر ثقافة السلام والتفاهم المتبادل بين الشباب المشاركين وتوطيد أواصر الصداقة والتعارف والأخوة الكشفية بين أعضاء الحركة الكشفية وتعزيز القيم الأخلاقية والمبادئ الإنسانية من خلال التواصل مع كشافي العالم وتبادل الثقافات والتعرف على الحضارات المختلفة بين الدول وإعطاء صورة صادقة لما وصلت إليها الحركة الكشفية في السلطنة وعشائر جوالة نادي بهلاء في مختلف المجالات وتأصيل القيم الروحية والاجتماعية والكشفية والرياضية من خلال الزيارات والفعاليات المتنوعة.
وأختتم القائد حمدان بن سالم الشكيلي بقوله: تعبتر رحلات التعارف والتواصل التي تقيمها عشائر جوالة نادي بهلاء هي الوسيلة التي اكسبتنا كثير من المعارف والخبرات وتعتبر رحلتنا الثالثة للإتحاد الدولي من أنجحها وذلك لكونها شملت ثلاث دول وهي: ألمانيا والنمسا وإيطاليا وتعرفنا خلالها على التكنولوجيا والاماكن السياحية والتراثية والأثرية وتبادلنا الخبرات الكشفية مع هذه البلدان وإكتسبنا صداقات مع قيادات كشفية، وفي الختام أشكر كل من كان له الدور بالمساهمة في إنجاح هذه الرحلة.
في الأخير نقدم كلمة شكر الى الطيران العماني الراعي الرسمي على رعايتها لهذا البرنامج ،ومؤسسة عُمان للصحافة والنشر ـ الراعي الإعلامي والى الجهات الحكومية المتعاونة (وزارة الخارجية ممثلة في سفارت الدول في المانيا والنمسا وإيطاليا، ووزارة التربية والتعليم ممثلة في المديرية العامة للكشافة والمرشدات، ووزارة الشئون الرياضية، والهيئة العامة للصناعات الحرفية، ووزارة السياحة، والهيئة العامة للاستثمار وتنمية الصادرات “إثراء”، ومكتب والي بهلاء، ونادي بهلاء) والشكر موصول الى الشركات والمؤسسات الداعمة والمساهمة لإنجاح هذا البرنامج ولهم منا جزيل الشكر والتقدير.

إلى الأعلى